نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. ظافر الجبيري - أساطير البيت

    قدِمتْ من بلادها إلى بلاد جديدة ، وكأيّ كائن بشري، سيكون اسمُها العلامةَ الفارقةَ لوجودها، ولا ذنبَ لها أن تجده ملازمًا لها كنفَسها الذي تتنفّسه ،وكخطواتها التي تحملها أينما سارت . استقبلتْها الأسرةُ باستغراب من الاسم الذي لم يتعوّدوا عليه نطقا و لم يعرفوا له معنى ، هكذا راحوا ينادونها : إيروَس...
  2. بانياسيس - الصدمة والانحراف في القصة والرواية

    هناك مسألة واجبة الحديث ، بل ربما هي سر من أسرار الابداع الأدبي ، وهي مسألة تعتمد على ذاك التداعي اللا إرادي للحكي ، ذاك الذي يجرف الكاتب معه بدل أن يجرفه الكاتب معه. الكاتب قد يبدو مفعولا به أكثر من قائد وفاعل. التداعي ليس كما يظن البعض مسألة تعتمد على مجرد اختلاق قصص . يمكنك أن تختلق عشرات...
  3. محمد الدروبي - قبلات تائهة.. قصة قصيرة

    الهاجس الذي لفها كثوب تقوى وطالعها في ثنايا الساعة لا يتزحزح، لا يترنح، لا يكف عن بعث الخشية في أوصالها. فهذا زمن وذاك زمن آخر، وكلاهما يحترق على أطراف يومها وعنادها. وها هي شمعة الشباب تذوب في ظلمات روحها دون أن تشق درباً للرؤية، ودون أن تُنير. فهي تريد الخلاص، أو الانطلاق، أو التحرر من القبلات...
  4. ميخائيل نعيمه ـ أبو بطّة..

    في المدن الشرقية الكبيرة , وبالأخصّ في الموانئ البحرية , طبقة لا يستهان بها من العمال تعيش على هامش الحياة , وهي في الواقع من متنها . فعلى أكتافها وسواعدها وظهورها يقوم جانب كبير من الحركة التجارية في تلك المدن , ولكنها ممتهنَة من التجار وغير التجار بالسواء . حتى إنّك لا يندر أن تسمع أحدهم...
  5. صابر رشدي - المحترق.. قصة قصيرة

    لمحته قادما، يمشى منفرجا، بتؤدة وتمهل، ممسكا بمقدمة جلبابه الفضفاض، مباعدا به عن نصفه الاسفل، كنت اظنه شخصا آخر، رجل مسن ضارب فى شيخوخته، فهو، عادة ، يسير متقافزا، ويجعلنا نلهث وراءه، مثل طائر رشيق، مع اقترابه لاحظت عليه انحناءة بسيطة، وأنه يباعد بين ساقيه، متألما مع كل خطوة، حتى توقف امامى...
  6. فوزية العلوي‎ - جغرافيا

    ‎لا شيء يسكنني غير التفاصيل المملة والرتيبة قهوة مابين سكرها ومرارة القلب اتفاق صباحي اطباق تغسل كي تتلوث من جديد اثواب اشنقها قبالة الشمس فتتحول عند المساء وطاويط محنطة زوجة البقال تهب اللبن والخبز وكل مايمضغ بوجه لا معنى له وعيناها إلى التلفاز المثبت قريبا من السقف تتابع مسلسلا تركيا ماسخا...
  7. أحمد ضياء‎ - غطّاس.. شعر

    ‎ليس يسيراً أن تبرطِمَ الجّداول في عيون الأنهار لا وليس يسيراً أن نمارس المجونَ على دكّة الموتى والشّرائع تبني أوتار ارتطامها داخل عفونة غير مجدية لا وليس يسيراً أن تسحُّ الشّباك المنتفضة على ينبوع أسماكٍ ذات شواء خالٍ من نشيد الأرامل والجوعى وذوي الأيادي المغلولة. من اليأسِ قفزتْ إلى النّهر...
  8. محمد توحيد السلحدار - عودة إلى تحفة الأستاذ علي طه.. أرواح وأشباح

    - 1 - هي الأرواح والأشباح المائلة في البشر أجمعين، ويمثلها أبطال يحييهم في المخيلة فن الشاعر المبتكر في تحفته العربية. ولا بأس بالعودة إلى الحديث في موضوعها: فإن التحف الفائقة من شأنها أن تحرك الخواطر والخوالج في كل وقت على الدهر، فيكثر الكلام عليها من كل وجه. فلننظر المرة فيما قدم إلينا هذا...
  9. محمد فياض - طبيعة الحج في الإسلام..

    (مهداه إلى الأستاذ الكبير سيد قطب) الحج في إسلاميته الخالصة، ركن عبادي حين يتصل بالله في مناسكه وشعائره، وأقواله وأفعاله؛ وأساس اجتماعي حين يتجه بالمجموعة الإسلامية، في مؤتمره السنوي العام، إلى التنظيم والتعارف، والى توحيد القوى الفردية والجماعية، والتوجيه بها إلى شطر قبلة واحدة: عن صاحبها صدر...
  10. محمد خلفوف - لقاء في ليل متأخر.. قصة قصيرة

    عندما دخلت الحانة، استقبلتني عيناه الضيقتان. تهاويت على الكرسي بجانبه، زفرت زفرة طويلة، قال : - ما بك؟ - رأسي يغلي جاء الناد ل فطلبت بيرة، وطلب زفزاف بيرة أخرى، " أريدها باردة " ، قال. أضفت : " و أنا كذلك " في الحقيقة لم أظن أن زفزاف طيب هكذا، عندما قرأت له ما قرأت، دخل إلى قلبي كنقطة عسل. بعدها...
  11. المكّي الهمّامي - تَرْتِيلَةُ عِشْقٍ قُدْسِيَّة..

    القُدْسُ قَافِيتِي.. فَرَاشَةُ عَاشِقٍ.. ظَبْيٌ يُطَارِدُ فِي الخَرَابِ مَغُولاَ القُدْسُ نَجْمَاتُ السَّمَاءِ.. وَطِفْلَتِي الأَبْهَى.. وَأَطْيَارٌ تَرُومُ وُصُولاَ.. القُدْسُ جَوْهَرَةُ المَدَائِنِ كُلِّهَا.. وَيْ.. إِنَّ شَانِئَهَا يَمُوتُ ذَلِيلاَ القَدْسُ تُزْهِرُ فِي الضُّلُوعِ...
  12. مارغارا روسوطو - جسد.. - ترجمها عن الإسبانية عبد السلام مصباح

    كَم مرة أذنبِت؟ أي أجزاءٍ في منتصف الليلِ لَمستِ؟ هل أحسستِ بلَذةٍ حين أدْخلتِ أصابعَك؟ أوه، أيتها الهندية اللبيدِية، أتطَلعتِ إلى مرآة تَعكسُ أجزاءَكِ المُبَلَلة الأجزاء النباتية الخاصة بك؟ هل شمَمتِ عرقَ سِروالكِ التحتاني، ودم حيضك الكَريه؟ يبكين، تبكينَ أيتها اللعِينة تعانين من جحيم...
  13. عبد القادر وساط - من أحلام جيم هاريسون

    رأى الكاتب الأمريكي جيم هاريسون، فيما يرى النائم، أنه تائه في صحراء نيڤادا، وأنه ظل يمشي وحيدا تحت الشمس الحارقة، إلى أن وجد نفسه أمام قاعة سينمائية متهالكة، كُتب عليها بحروف حمراء كبيرة: سينما أنيترا. كانت تلك القاعة هي البناية الوحيدة في ذلك القفر الشاسع، ولاشيء من حولها، على امتداد البصر، سوى...
  14. بانياسيس -النبتة الشوكية-قصة قصيرة

    صغيري الذي نما كالنبتة الشوكية ، هكذا فجأة وجدته يشيخ ، إنحني عوده بعد أن لوحته مواقف الحياة ، كان يمشي كعنكبوت يهرب من مطر ، يداه ممشوقتان بأصابع مفرودة ومتخشبة ، يحركهما بنصف دائرتين متعاكستين. شعره خلاسي يمتزج فيه الليل بالنهار ، عيناه ناعستان بأجفان متهدلة كضفدع يغلم. يحاول ان يستمد طاقة...
  15. جورج سلوم - المكان المناسب

    كل شيء في غير مكانه ..هذه هي حياتي بالمُجمَل وما يصحُّ دائماً هو غير الصحيح ! أنا ما كنت لحبيبتي التي أحببت ..وكان ينبغي أن أكون لغيرها بأمرٍ من القضاء والقدر ..وتلك المرأة كانت لغير ما أحبّت ولغير ما تحبّ .. وهكذا تتزلزل الأرض وتميد لأن ذلك الجبل ليس في مكانه ..تحته غورٌ فارغٌ لابدّ من...
  16. حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (ن) - إعداد: أ. د. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    استوقفتني خلالَ مطالعاتي الدؤوبة حِكم وأقوال وأمثال وآراء وطرائفُ كثيرة جدّا، وارتأيت أن أنشرها، علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية، إضافة إلى ما في بعضها، على الأقلّ، من التسلية وروح الدُّعابة ومدعاة لشحذ الذهن. إذ أنّنا نعتقد أن إشاعة الثقافة الجادّة وتقديمَ كلّ جديد ومفيد وممتع، هما...
  17. أحمد رجب شلتوت - السرد نهر دافق.. أممي وعابر للتاريخ وللثقافات

    السرد هو الشكل الذي فيه يصب المحتوى التاريخي، فهو القالب الشكلي بينما المادة التاريخية هي المحتوى. السبت 2018/12/08 التاريخ أكبر دراما أنتجها السرد يعتبر المفكر الأميركي هايدن وايت (12 يوليو 1928- 5 مارس 2018) واحدا من أهم فلاسفة التاريخ في العقود الأخيرة، لكن حجم المعرفة به وبأعماله عربيا لا...
  18. هيكتور هيو منرو (ساكي) - القاص - قصة قصيرة .. ترجمة: د. زياد الحكيم

    كان الطقس حارا بعد الظهر. وكانت عربة السكك الحديدية حارة على نحو مماثل. وكانت المحطة التالية في تمبلكومب على مسافة ساعة تقريبا. وكان في العربة بنتان صغيرتان وصبي صغير. واحتلت عمة الاطفال مقعدا في احد اركان العربة، بينما احتل شاب لا تعرفه العمة ولا يعرفه الاطفال مقعدا ابعد في ركن مقابل. غير ان...
  19. عبد القادر رشيد الناصري - الدخان في الشعر..

    كتب الأديب فتحي بسيوني دعبس في العدد (920) من الرسالة الزاهرة كلمة في البريد الأدبي تساءل فيها عن عدم تناول الشعراء المعاصرين الدخان في شعرهم مع أنه بلغ من سرعة الانتشار هذا المبلغ العظيم، ورجا في ختام كلمته رجال الشعر وأرباب القريض أن يجعلوا من الدخان ملاحن وأغاريد يخلدون بها هذا النوع من الترف...
  20. رسائل الأدباء رسالة من عبد القادر رشيد الناصري إلى أنور المعداوي

    30 - 07 - 1951 الأستاذ أنور المعداوي أود في هذه الرسالة أن أقف موقف السائل، كما أحب أن تقف مني موقف المجيب. وأتمنى أن تكون معي في هذين الموقفين صريحا وجريئا شأنك في كل المواقف التي عرفتك فيها من قبل. أنا لا أنكر عليك الجرأة والصراحة، ولكني أخاف أن تحول صداقتك بينك وبين ما عارضه عليك وأخشى مرة...
  21. عبد القادر رشيد الناصري - علي محمود طه في شرقياته - 1 -

    لا أريد أن أتحدث في هذا المقال عن شاعر مصر الكبير المرحوم علي محمود طه كسيد شعراء الغناء العربي منذ أمرؤ القيس حتى الآن، ولا أريد أن أُبين مواطن الجمال والإبداع في دواوينه النفيسة التي أصدرها والتي تضمنت الشيء الكثير عن شعره في وصف الطبيعة والمرأة، ولكنني أود أن أُقصر كلمتي هذه على شعره السياسي...
  22. فاروق شوشة - سليمان فياض.. إنسانًا ومبدعًا

    فى فبراير عام 1929 ولد سليمان فياض، وفى فبراير عام 2015 رحل عن ستة وثمانين عامًا. وبرحيله تطوى صفحات علاقة حميمة صمدت فى وجه كل التحديات والتحولات والتقلبات، على مدى ستين عامًا متصلة، كما اتسعت لفيض من المسرات والأشواق والفرح بالحياة والصداقة والإبداع والمؤانسة الإنسانية. واليوم، هل كل ما...
  23. هيكتور هيو منرو - غابرييل إرنست – قصة قصيرة .. ترجمة: د. زياد الحكيم

    قال الفنان كانينغهام في السيارة التي كانت تقله الى المحطة: "هناك حيوان متوحش في مزرعتك." وكانت تلك هي الملاحظة الوحيدة التي ابداها اثناء الرحلة الى المحطة. ولكن صمته لم يكن يلاحظ لان (فان تشيل) لم يتوقف عن الكلام طوال الوقت. قال فان تشيل: "ثعلب شارد او ثعلبان. وبعض حيوانات القندلس. ليس في الامر...
  24. إيسوب - الإوزة والبيض الذهبي وحكايات أخرى - ترجمة: د. زياد الحكيم

    ذات يوم، عثر فلاح على بيضة صفراء تلمع في عش إوزته. امسك بها فوجدها ثقيلة وكاد يرميها ظنا منه أنها مجرد خدعة قام بها احد أصحابه. ولكنه غير رأيه وذهب بها إلى بيته، وهناك تأكد أنها بيضة من ذهب. وفي كل صباح راح يزور عش الإوزة ويلتقط منه بيضة ذهبية. وهكذا كان الحال حتى أصبح ثريا. وازداد جشعه فأراد أن...
  25. الجنس في الثقافة العربية منقول - يد مغسلة أموات تلتصق بفرج امرأة ميتة.. في عهد الإمام مالك

    في وقت الظهيرة طرق الباب على مغسلة الأموات . أخبروها بوفاة امرأة من هذا الحي ... طلبت المغسلة وضع الجثة في مكان الغسل. تجهزت لغسل الجثة.. أزالت الثياب عن الجثة.. جهزت الماء والكافور. ومن واجبات الغسل تنجيه الجثة ثم الوضوء فالغسل...... وعند تنجيه الجثة قالت: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لم تشعر إلا...
  26. الجنس في الثقافة العربية أبوبكر الرازي - في الجماع - رسائل فلسفية

    في الجماع إن هذا أيضا أحد العوارض الرديئة التي يدعو إليها ويحمل عليها الهوى وإيثار اللذة الجالبة على صاحبها ضروب البلايا والأسقام الرديئة. وذلك أنه يضعف البصر ويهد البدن ويخلقه ويسرع بالشيخوخة والهرم والذبول ويضر بالدماغ والعصب ويسقط القوة ويوهنها، إلى أمراض أخر كثيرة يطول ذكرها وله ضراوة شديدة...
  27. الجنس في الثقافة العربية ابن قيم الجوزية - الطبّ النبوي - فصل الجماع والباه

    فصل وأما الجماع والباه، فكان هديه فيه أكمل هدى: تحفظ (١) به الصحة، ويتم به اللذة وسرور النفس، ويحصل به مقاصده التي وضع لأجلها. فإن الجماع وضع في الأصل لثلاثة أمور هي مقاصده الأصلية، ( أحدها ): حفظ النسل، ودوام النوع الإنساني إلى أن تتكامل العدة التي قدر الله بروزها إلى هذا العالم. ( الثاني ):...
  28. انتصار عابد بكري - لا حاجة للّوم..

    أخيرًا سأُكرم حبك وأدفنه... أيها الحنين غادر حنجرتي فلا متسع للّوم ... سأكرم صداقتك ببياض الثلج يشع دفئا حتى تصحو تصحو من النوم... لست على موعدٍ ولكن لا يعرف العوم إِلَّا شخص مثلك هجر الكون إلى داخلي... أخبروه أن السعادة رحلت معه وما تبقى من ابتسامات هي فقط للصورة... بضع زرعاتٍ ينمون على جدران...
  29. محمد الجرادي - أسرار الصلصال

    يفصلنا ضوءٌ في العتمة عن خيط تأملنا لبروق الشهقة في دفق الماء، لعزف اصابعنا الغجرية أسرار النار المخبوءة في وتر الصلصال لرعشتنا في فيض اللذة.. يا "أنثى الماء" وتفصلنا جدرانٌ تتلصص وعيونْ. وأزمنةٌ وتواريخ عقاربها مثقلة بتوجسنا الخابي.. اقتربي هل دارت لحظتنا لِنَدُور.. ندور اقتربي شَقَٓتْ...
  30. بانياسيس - الفتاة التي لا تبتسم.. قصة قصيرة

    كان يتحدث الى صديقه بصوت يرتعش جراء ضربات عجلات قاطرة مترو الانفاق ، الصوت المزعج للقطار لم يخفي كلماته الواضحة ، فالمترو خال تماما الا منهما وأنا ..كان يحكي: - تعمل في مكتبة ، إنها فتاة لا تبتسم أبدا رغم جمالها الفتان ، جسدها بض وممشوق ، تصعد على سلم خشبي قصير لتعيد رص الأدوات المكتبية.. كنت...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..