نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. أحمد الزناتي محمد - يمام الأبد

    تكنتُ قد سمِعتُ عن جبل قاف مِن حكايات جدّي، ومرّت السنوات والحكاية لا تبرح ذهني. وطفق الشوق يستبدَّ إلى صعودِ الجبلِ ورؤية قمّته، قال الروّاة إنّه جبلٌ يقعُ في الجهة الشرقية مِن جانب الطورِ، وهو جبل يحيطُ العالمَ ويشملُ الجميعَ بسكونه، ولا تفارِقه الأنوار. اجتهدُ كثيرون في محاولةٍ للوصول إليه،...
  2. ريمه راعي - العاري... وكنزاتُ الصوف المهترئة

    يفتح عينيه ببطء. يدير وجهَه نحو النافذة، رامقًا بوجهٍ يابسٍ الضوءَ الذي يتسلّل من وراء الستارة. يزيح الغطاءَ عنه، ويجلس على حافّة السرير. تلتقي عيناه بالمشجب الفارغ قرب باب الغرفة المشرع، فيَشعر بوخزةٍ في صدره، بينما يفكّر في بذلته العسكريّة الملمّعة الأزرار. "أتراها أدركتْ، وهو يخلعها البارحة...
  3. ريمه راعي - يوم التقيت جميلة

    - هل أنا قبيح جداً يا جميلة؟ - نعم أيها الوحش. - وبليد جداً؟ - لا لست بليداً أيها الوحش. - هل بوسعك أن تحبيني يا جميلة؟ - إني أحبك فعلاً لأنك لطيف جداً. - هل تتزوجين بي؟ - لا أيها الوحش! هنا انتهت حكاية جميلة والوحش الخاصة بي، فجميلة لم تبك فوق جسدي المرمي على الأرض، ولم تصرخ: أرجوك لا...
  4. مريم عيسى الشيخ - الفرح الباكي

    «الفرح المتسارع مخيف! أولست تخاف من سيارات السباق السريعة أن تصطدم بحاجز الحلبة في أية لحظة فيُسحق صاحبها المنتشي؟ كذلك الحال مع السعادة المتهورة... لا أمان لها، والخوف من عاقبتها». لو كان دوستويفسكي أبي كنت اعتبرت من حكمته هذه، ولكن القائل هو - أبي - فقط... دون أن يكون فيلسوفاً أو حكيماً!...
  5. شيخة حسين حليوى - حيفا اغتالت جديلتي

    سرنا أنا وأمي نقطعُ الطريق من محطّة الباص إلى صالون الحلاقة الوحيد في المنطقة. لاذت كلّ منّا بصمتٍ يكفيها شرّ مناقشة الأمر مرّة أخرى، فمنذ انتقلتُ إلى مدرسة راهبات الناصرة في حيفا وأنا ألحُّ عليها، كنت أطلبُ وهي ترفض، أتوسّل فتسبُّني، أبكي فتصمت... كانتْ وهي المُطلّقة حديثًا قد أتَتْ على نصيبها...
  6. صابر حجازى - صوفيا...

    مازالت فرقعة الشبشب تهوي عليّ ....، وصرخات السيدة التى تنظر من خلال شرفتها المقابلة تعلو.. تُحرّّك بداخلي مشاعري الإنسانية وكل ما تعلمته وعرفته فى بلدي التى هاجرت منها لأستقر منذ عشر سنوات فى هذا المجتمع الغريب عن نشأتي،وعن عقلي وأحاسيسي، لكني حاولت أن أتعايش مع كل هذه الظروف وتلك العادات تحت...
  7. خطيب بدلة - ملك الملوك

    كان ياما كان، إذا مرة واحدة كان، عشرين مرة ما كان، في غابر الأزمان، في أحد المَضاربْ، اضرب المضروب، وقَبِّلْ يدَ الضاربْ، أطعمْ الشبعانَ ليملأ خاصرتيهِ، ولا تضربِ الجَوعان إلا على أليتيهِ، وكان ثمة بلد، أغلى على أهله من المال والولد، النورجُ يدور كالصحن، والغربالُ دائماً في التبن، أرضُه شاسعة،...
  8. خطيب بدلة - ياره والذئب

    ملأت السيدة "أم ياره" صحناً بالسنبوسك المقلي، وغطته بصفحة جريدة من تلك التي تصدرها أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، وقد ثبت بالدليل القاطع أنها تصلح للصَرّ أكثر بكثير من الجرائد الحكومية، وقالت لها:  خذيه فأوصليه إلى أسرة الحاج محمد الفقيرة. قالت ياره في نفسها وهي تنظر إلى أقراص السنبوسك...
  9. صفاء عبد المنعم - واحد حرية وصلحه

    كانت تعتقد أنها تمتلك العالم , طالما معها كتابا فى شنطتها وورقة وقلما , أخذت تتجول فى شوارع الزمالك وهى تشرب من علبة الكانز , مستمتعة ببرودة المشروب وسعيدة بحرية التجول فى الشوارع بشكل منفرد ووحيد , وهى تردد بعض الأغانى داخلها وتصفر بعض الصفارات الضعبفة و وتشاهد فترينات العرض والمعروضات الفخمة...
  10. سناء الشعلان - نجيب محفوظ يكتب ألف ليلة وليلة من جديد

    قرّر نجيب محفوظ في لحظة تحدٍ أن يلد "ألف ليلة وليلة" من جديد بقلمه الخاصّة وبفكره الشّخصي،فأنتج لنا روايته الشّهيرة" ليالي ألف ليلة" لتكون محطّة فكرّية مهمّة عنده،وذلك بعد أن تشبّع من "ألف ليلة وليلة"،وقرأها في طفولته مراراً وتكراراً بالسّر مع أصدقائه دون أن يعرف أهله بذلك على حدّ تعبيره(1)،بعد...
  11. سيد الخمار - قصة الغراب مع طه حسين

    صوت القطار يتهادى على رصيف محطة دمنهور، باعة فقراء ينادون من يبيع الذرة المشوي، يقف أحد الباعة أمام رجل من علية القوم تبدو عليه الفخامة والبشاوية – في ذلك الزمن- يشتري كوز ذرة، يعبر البائع شريط القطار، فيلمح وجهًا لصبي يعرفه جيدًا، يسقط كوز الذرة من يده، ثم ينادي "تعال يا- جو - تعال تعال"، يقف...
  12. رضا البطاوى - الأدب الإسلامى

    ماهية الأدب الإسلامى : هو المعارف والحقائق التى تصاغ فى هيئة قالب إعلامى سواء كان كتابى أو غير كتابى من أجل نفع المسلمين ومن هنا نعلم أن أى أدب لا يفيد المسلمين إنما هو أدب كفرى مع الأخذ فى الاعتبار أن كلمة الأدب تعنى ما تعنيه كلمة العلم حيث لا فرق بينهما فى الإسلام ومن الجدير بالذكر أن كلمة...
  13. عمر حسان الشعراني - العجوز

    حين تمددت في سريرها وتدثرت جيداً وتلفحت بابتسامتها لم تعلم أن القدر يمد يده اللامرئية ليأخذ أنفاسها، وإن قطتها العجوز مثلها ستحس ببرودة أطرافها وستقفز لتكمل نومها تحت المدفأة، أغمضت عينيها وأخذها الحلم ثلاثين عاماً للوراء. كانت عجوزاً أيضاً على حافة الستين تتشارك مع رجلها التسعيني أربعين عاماً...
  14. جعفر الديري - عين النسر

    كانت عين عبدالله تشبه عين النسر. حادّة، تنقضّ بسرعة على أيّة فرصة. بعد مرور ستة أشهر على زواجه تحوّلت إلى عين نعامة، تركض من مكان إلى آخر دون هدى! حتّى إذا علم أن زوجته تنتظر مولوداً، صارت لا تختلف في شيء عن عين دجاجة، لا يشغلها سوى البحث عن حبوب تأكلها! شاهد فتاة مليحة نحيفة الجسم. فسأل عنها....
  15. زينب هاشم شرف - شاي

    على كرسي متحرك هو... وأنا كذلك. متقابِلَيْن أمام غرفة الطبيب أنا أرتعش ألمًا، وهو ساكنٌ كجذع شجرة ابنه فارع القامة كث الشعر أملسه، متململ ويطرق باب غرفة المعالجة كل خمس دقائق أما زوجي فقد ذهب يبحث عن مسئول يشكو له التأخير. التقتْ عيونُنا أنا والشيخُ العجوزُ قِبالتي -«أنا أعرفُكَ، فهل...
  16. بلقيس الملحم - جومبهيرا والحمامة

    شبيهة بالطبيعة شبيهة بالزغب، بالفكرة، شبيهة بالخطأ والنعومة بدجاجة تحت ورقة موز، شبيهة بي أنا وأكثر بمن هو ليس أنا - بتصرف - هنري ميشو السيد جومبهيرا. البنغلاديشي الأسمر ذو القامة الطويلة والشارب الخفيف. يغني طوال اليوم بأغانيهم التراثية ويبتكر رقصات ناعمة. هو لا يحسن غير ذلك. لذا لا يعرفونه...
  17. ناصر الجاسم - نفخة الجنة

    * إلى الصديق فرحان العقيل وهو يستر زنا أعدائه وعري أصدقائه. الهفوف/ حي الصالحية عام 1965م بدت لهم بضفيراتها العشر السوداء التي تتأرجح على عجيزتها الرجراجة التي تشد ارتخاء أعضائهم الذكورية حينما تمشي أمامهم وبوجهها القمري النوراني عندما يشع نوراًُ في وجوههم...
  18. ناصر الجاسم - دخان الأقدام البيضاء

    في البدء: "الأجساد تحزن وحزنها الذبول والاصفرار". "عندما يأخذون منك امرأة فإنهم يعطونك لغة وتاريخاً". * * * برد الأحساء يقذف الأجساد في الأجساد.. يماسس الأفخاذ الباردة بعضها ببعض فتدفأ.. ويجذب الأغطية إلى الأقدام فتنتفخ بطون النساء في أوائل الصيف الحار. كانت مخلفات الليلة الشتوية الباردة...
  19. ناصر الجاسم - السقوط

    في اللحظة التي أيقنت فيها أن صورتي أمامهم ممددة على طاولتهم المستديرة وأنهم يخططون لإسقاط خصلات شعري من جذورها ويتآمرون على ابتسامتي، ويختلفون حول كيفية وقف الدماء عن قلبي، ويعرض زعيمهم عليهم خطة تفجير عقلي، ويتساءلون: متى تكون ساعة الصفر؟ كان أبي بجانبي يقول: تنافست الحمى والنوم في أيهما...
  20. طاهر أحمد الزارعي - الساقط في أتون حلم

    لا زلت أتوق إلى تفسير حلمي.. ذلك الحلم الطاغي الذي ما زال يقبع في تجاويف عقلي.. ويئن قلبي به كلما تذكر لحظة الارتعاش ولحظة الصراخ ولحظة الاستيقاظ على امتداد الفزع.. وكنت وقتها في قمة الهم واستغراب الفكر وحيرة الذاكرة. أما وقد وافاني الاستيقاظ الهائم. نظرت من ثقب نافذة بيتي.. تلك النافذة...
  21. سلطان عاطف العيسي - روائي بلا امرأة

    بعد كل موْعد معها كُنت أكتب بشراهة، أبتلعُ الورق الأبيض بقلمي، لم أعلم نوعًا من الجنون يجعلُني أكتب بهذا الهوس! كُنت أعيش علاقة غرامية ذات طابع قياسي، لقد أحببت امرأة في منتصف الثلاثينيات، ذات قوام مُتمرد يفضحُ بعضه، يعلوه وجه يُشبه القمر، يُطلُ منه أنف ملائكي. في بداية يونيو التقيتها مصادفة في...
  22. كاهنة عباس - أسرار الكتابة

    يرافق النّور الظّلال ، وتقترن المعاني بالكلمات ، و تسكن الأرواح الأجساد ، وتخترق العقول الصّور والأفكار، فلكلّ ذات ظاهر وباطن ، هما ما برز منها ، وما خفي . أما الرّوائح ، فهي تبيان لطبيعة الأجساد : العميق ، السطحيّ ، الصلب ، المائيّ ، الأرضيّ ، الفضائيّ ، يفوح منها جوهر ماهيتها : البحريّ ،...
  23. كاهنة عباس - أسرار الكتابة

    يرافق النّور الظّلال ، وتقترن المعاني بالكلمات ، و تسكن الأرواح الأجساد ، وتخترق العقول الصّور والأفكار، فلكلّ ذات ظاهر وباطن ، هما ما برز منها ، وما خفي . أما الرّوائح ، فهي تبيان لطبيعة الأجساد : العميق ، السطحيّ ، الصلب ، المائيّ ، الأرضيّ ، الفضائيّ ، يفوح منها جوهر ماهيتها : البحريّ ،...
  24. رضا البطاوى - نقد الرامايانا الهندية

    الرامايانا هى مجرد حكاية وليست كتابا مقدسا أو كتاب دين فالمفترض فى أى كتاب دين هو أن تكون الأحكام التى تنظم الحياة هى الأساس ولكن رواية الرامايانا خالية من تلك الأحكام إلا ما ندر ولا يمكن استنباط أحكام منها سوى أحكام لا تتجاوز ثلاثين حكما على أقصى تقدير . الحكاية هى مجرد حكاية عن الملوك...
  25. عبدو القرقني - ما أعذب ذلك اللّقـــــاء !

    ما إن اشتدّ قيظ الهجيرة و امتنعت الأرض على الحافي والمنتعل حتّى سلّم فاتح أمره لله و ولج غرفة قبليّة ورثها عن ولدته منى . هذه الغرفة العريقة في القدم تعــــرف ببرودتها صيفـــــا و دفئها شتاء دون أن يكون في ذلك سرّ فكلّ ما في الأمر أنّ قبابها العربيّة التصميم شاهقــة و جدرانها...
  26. حسام الدين نوالي - عظمة تَمر

    أمّي تربي دجاجتين في حوشٍ خرِبٍ على سطح الدار، ومع الدجاجتين أرنب صغير مرقّط. الأرنب في الغالب لا يفهم سبب وجوده إلى جانب دجاجتين لا تبيضان. ويقفز هنا وهناك مبتعدا عنهما بحذر، فيما تلتقط الدجاجتان حبات الخبز المجفف الصغيرة، وبقايا أوراق الشاي المطبوخ، وتترك للأرنب قِطَع اللفت والجزر ، وسيقان...
  27. عيسى ناصري - الظل الذي فقد صاحِبَه

    بعدما أدرك صاحبي أنّ مربّيته تخلّت عنه مُكرهَةً في هذه المدينة الغول، وأيقن أنه أصبح شرّيدا، طفلا منذورا لِرحمةِ الشّارع، نظر إليّ (أنا ظلَّه)، رَنَا إليَّ مَليّا بينما كنتُ مُثبَتا على الجدار أرقبه وأحاكي وقفته الشامخة. لم يبكِ أو يلعَنَ السّماء والمارّة، لم أرَهُ يذرف دمعة واحدة، ليس لأنّه...
  28. زيد مطيع دماج - القطـار

    كان في انتظارنا أمام الفندق عربة "كارو" فخمة، يجرها حصان أشهب تتدلى على صدره قلادات نحاسية، بعضها فضي، وأجراس ونواقيس صغيرة صفراء اللون، و"عثكال" من ريش الطاووس أو النعام فوق رأسه وما بين أذنيه، مرفوع بأبهة. كان الحصان رائعاً، يشبه حصان الإمام أحمد (الرعد) المشهور الذي كان يصول به ويجول وسيفه...
  29. زيد مطيع دماج - الهيلوكس

    قدت سيارتي عائداً إلى المنزل كالعادة... كنت مجهداً إثر انتهائي من عملي المعتاد... حاولت سماع موسيقى لعزف منفرد على العود لأغان من التراث المحبب إلى نفسي من مسجل السيارة... لا أدري لماذا داهمني القلق والخوف في هذه الأيام...؟! لم أعد في حالة طبيعية... لم يحدث لي ذلك من قبل...! حتى الزوجة والأولاد...
  30. عبد التواب حامد تهامى رضوان - الواقعية السحرية فى خطاب محمد مستجاب القصصى

    منذ نهايات القرن العشرين بدأ اتجاه الواقعية السحرية يشق طريقه إلى الوجود العربي ، وبخاصة الوجود المصرى ، حيث وصلت ترجمات ودراسات هذه الأعمال متأخرة عن بداياتها الأوروبية – وبخاصة فى أدب أمريكا اللاتينية – ثم بدأ هذا الاتجاه يسيطر على بعض أعمال الكتاب فأدى إلى ظهور ملامح جديدة إلى الكيان الروائى...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..