نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. من الهايكو الياباني المعاصر.. ترجمها من الفرنسية: عبدالقادر وساط

    بملابس السجن ذات الأكمام القصيرة - كم أبدو بريئا! ( هاشيموتو مودو) ***** وجبة أرْز بالفُطْر لم يبق سوى نصيب أمي الميتة ( كوغا ماريكو) ****** سنة سعيدة! وحده التلفزيون يتمنى لي ذلك ( سوميتاكو كينشين) **** المطر بدأ يسقط إنه قلب الليل قد شرعَ في الخفقان ( سوميتا كينشين) ***** ليلة...
  2. أحمد فؤاد الأهواني - معاني الفلسفة..

    تفضل صديقي الأديب الشاعر الأستاذ محمد عبد الغني حسن فكتب عن كتاب (معاني الفلسفة) كلمة، فلا يسعني إلا أن أشكره على ذلك، فقراءة الكتاب دليل على العناية، ونقده أدل في الرعاية. وصديقنا يمتاز بخصلة حميدة هي التواضع، فما كاد يقرأ الرأي الذي دعوت إليه من أن إنسان ما دام يفكر فهو صاحب فلسفة، حتى نظر...
  3. وداد سكاكيني - أدب الشام الحديث..

    منذ القدم اقتسمت بلاد العرب أدبها الأصيل، فكان لكل قطر شعراؤه وأدباؤه. وكان الشعر في آثار العرب الثقافية أول ما جاد به دهرهم وأطل من آفاقهم، فكان في الجاهلية موزعاً بين قبائل وعشائر لكل منها شاعرها الذي يحمي ذمارها ويروى أخبارها، وكان لنجد شعراؤها كما كان للحجاز أندادهم من أهل الفرائح والبيان....
  4. علي محمد يس - المنازل الفلكية لــ(أخينا في الله)

    · في واقع الأمر ، لم يكن "أخونا في الله" ساعة توليه أعباء تلك المؤسسة الضخمة ، أقل زهداً من "عمير بن سعد الأنصاري" رضي الله عنه و أرضاه ، ساعة توليه ولاية "حمص" والياً عن الفاروق عمر رضي الله عنه.. حتى إنه – أعني أخانا في الله – حين وفد داخلاً إلى "ولايته" – أعني مؤسسته - فرأى الناس...
  5. عبد الجبار الحمدي - أرضة الحفاة.. قصة قصيرة

    غريب أمرك يا هذا!!! كأنك تنشد حبل الوريد ان يكون مقطوع ينزف، أراك تعمد الى إطلاق لسانك دون أن تمسك بلجامه فأراه جامحا لا بل متمردا على واقع عشته ويعيشه الكثير من الناس في حقب متعاقبة، فلم أنت متبرم دوما!! ألا يكفيك ان ترضى بواقع حياتك؟ ها انت في كل ليلة بعد ان تعكر مزاجك بشرب من زجاجة الحقيقة...
  6. حافظ الشيرازي - ألا يا أيها الساقي أدر "الكأس" وناولها لي.. ترجمة نثرية عن الفارسية : لإبراهيم أمين الشواربي

    - ألا يا أيها الساقي أدر "الكأس" وناولها لي فإن "العشق" ظهر لي سهلا في البداية ، ولكن وقعت بعد ذلك الصعوبات والمشاكل. - وفي نهاية الأمر ، على "رائحة" النافجة التي يفتحها "نسيم الصَبا" عن تلك الذؤابة ومن طيات شعراتها المجمدة المسكية السوداء ، أي دم وقع في القلوب !! - وأي أمن أو راحة لي في منزل...
  7. حافظ الشيرازي - ألا يا أيها الساقي.. ترجمها عن الفارسية إبراهيم أمين الشواربي

    .."ألا يا أيها الساقي ! أدر كأسا وناولها" فإني هائم وجدا، فلا تمسك وعجِّلها بدا لي العشق ميسورا، ولكن دارت الدنيا فأضحى يسره عسرا، فلا تبخل وناولها وهل لي في صبا ريح مضت في طُرة شعثى بنشر الطيب تدعوني: ألا عجل وقبلها وذاك المنزل الهاني إذا يممته ، دقوا به الأجراس أن هيء رحال السير واحملها وشيخي...
  8. حافظ الشيرازي - وأمسك أيها الشادي.. ترجمها عن الفارسية: إبراهيم أمين الشواربي

    ...وأمسك أيها الشادي، برأس "العود" واطربني فإني راقص تيها، ورأسي بالمنى دائر وتابعني إلى دار، بها حانوت خمار ففيها جنة المأوى ونهر الكوثر الزاهر حافظ الشيرازي
  9. أمين الزاوي - من حكايات مجانين أسواق المدن والقرى..

    لن أفلسف هذا الموضوع، ولن أعرض عليكم ما جاء به ميشيل فوكو في كتابه عن التاريخ الكلاسيكي للجنون، ولن أحاول أن أعرض أمامكم مفاهيم معقدة جاء بها فرويد في كتاباته الكثيرة والمعقدة عن الجنون والمرضى العصبيين، ولن أغوص معكم في مقولات فرانتز فانون... ولا حتى في ما قاله الجاحظ عن المجانين، ولكني سأقص...
  10. حكيم مرزوقي - مدينة بلا مجانين مدينة بلا أسئلة..

    "مجنون" لمحته في عاصمة عربية، يقف مع قطيع السيارات عند الإشارة الحمراء، اقتربت منه وحاولت الاستماع إلى ما يقوله، فوجدته ينادي بحياة “القائد الرمز”، حاكم البلاد.. عندها أدركت أن لا أمل لدينا حتى في الجنون، وأنّ عبقرية رجال “القائد الرمز”، قد استطاعت أن تطوّع حتى العقل الباطن وتروّضه. مدينة بلا...
  11. كريم جخيور - لا أحبك عارية.. شعر

    إنزعي اﻷزرق حتى ﻻ أقول هناك سماء ثامنة فيتهمني الفلكيون بالجهل ويرميني الوعاظ بالضلالة أنا الذي كلما رأيتك أزددت يقينا أن الله جميل أنزعي اﻷخضر حتى ﻻ أقول رأيت الأشجار ترقص حافية فيقول الناس مجنون إنزعي اﻷحمر الشفيف حتى ﻻ أشتعل فتسري في اﻷرض عدوى الاحتراق انزعي الأسود فأنا ﻻ أحب لعبة اﻷضداد...
  12. ناصر الجاسم - المسطحات البيضاء.. قصة قصيرة

    لطالما كنت شغوفاً بالمساحات الورقية البيضاء، وكنت أعشق لحد مبالغ فيه الأوراق المعدة للتصوير، تلك الأوراق التي تحتضنها آلات التصوير أو تدخل في جوفها وتُسقط عليها أشعتها البيضاء لتخرج لنا نسخاً من مستندات أو تقارير مهمة تكون قابلة للحفظ لزمن طويل، أو لنسخ أوراق رسمية نستكمل بها معاملات حكومية أو...
  13. أحمد طاهر العليو - في رواية الجنين الميت للروائي ناصر الجاسم

    عين الروائي عين دقيقة وعميقة البعد والغوص وهي تربط الطبيعة ومكوناتها المحيطة بالإنسان وانعكاسها عليه في حياته. الروائي له رؤية مملوءة بالأحاسيس والعاطفة وتلمس الأشياء والمخلوقات بطريقة يتفرد بها عن الآخرين مما تجعل قيمة ما ينتجه من سرد روائي يحرك المشاعر والعاطفة لدى الآخرين، ويلفت أنظارهم إلى...
  14. حسين مروة - بين الخيانة .. والصيانة!

    ما معنى الثورة ؟ .. بل ، ما معنى بطولة الثورةِ والثائرين ؟ .. شرطُ الثورة، أول كل شيء، أن تُحقّقَ غَرَضاً ثورياً، وهو هنا : التحرّرالوطني الجذري، والديمقراطيةُ الوطنية الموسّعة والتطوّرُالاقتصادي المستقلّ ، والتقدّمُ الاجتماعي الشامل ... وشرطُ الثورة، بعد ذلك، صيانتُها .. أي استمرارُ ثوريتِها...
  15. عبدالرزاق دحنون - صاحبة كلمات الحب في حياة تشايكوفسكي

    "تمنحني موسيقاك ورسائلك دقائق تجعلني أنسى كل صعب وردئ. أنت الشخص الوحيد في العالم الذي يمنحني مثل هذه السعادة العميقة والسامية, وأنا أشكر لك هذا بلا حدود. أشعر بتعلق شديد بك وبكونك عزيز وغال لدي إلى درجة أن الدموع تغمر عيني ويخفق قلبي زيادة عن المألوف اعجاباً . يا إلهي كم أشكرك على هذه الدقائق...
  16. لماذا أكتب..؟؟

    كل إنسان منا عليه أن يكون أمينا، سواء على سر، حب، قصة أو حتى مبلغ من المال... ولكن القلم هو أكبر أمانة توضع بأيدينا. أنا وفية لذلك القلم، صادقة بكل كلمة ،أمينة بكل ما أبوح به. الكتابة تمنحني ولادات جميلة لطالما حلمت بها وتمنيتها لأحيا بها حياة تشبه وردة.. كل حرف أخطه يفتح أمامي آفاق ودروب...
  17. بوزيد الغلى - صورة يهود المغرب في رواية ( خلف أطلال الجدران العتيقة) للكاتبة ألين دو لانس Aline de Lens

    تختلف صورة اليهود في السرد المغربي باختلاف منظور "الراصد" ، إذ يشكل " هذا المنظور، على حد تعبير جمال الجزيري، جزءًا من مكونات شخصية العين الراصدة أو الذات المفكرة أو القلب الحَسَّاس(...) ، فأي صورة في الدنيا صورة ذاتية في الأساس، دون أن ينفي ذلك أن بعض الصور لها وجود خارجي، أو بالأحرى، أصلها...
  18. ابراهيم امين مؤمن - فلسفة الجمال والقُبح..

    جمالٌ مزيف وقبحٌ مزيف : الجمال المزيف هو ما استحسنه الرائى واطمأنتْ له النفس وإنْ كان قبيحًا فى أصله ، أمّا القُبْح المزيف فهو ما استقبحه الرائى ونفرتْ منه النفس وإنْ كان جميلاً فى أصله. -إنّ اختلاف أيديولوجيات البشر تجعل الحكم على ماهية الأشياء والمناهج والأحداث سواء المادية منها أو المعنوية...
  19. جودت جالي - عبود والمدينة.. قصة قصيرة

    في زمن الطفولة حين كنا نلعب على أطراف قريتنا لم يكن يوجد بيننا فرق في الفهم، فإن وجد لم نشعر به، وإنما إختلفت الأفهام فيما بعد. لم نكن نعرف عنه في الطفولة غير رعونة نخشاها وسرعة رضا نستغلها. إختلفنا في النشأة بمرور الزمن، ففي حين تدرجنا في الصفوف الدراسية لم يفلح عبود في اجتياز الصف الأول، بل لم...
  20. نجيب طلال - باب ما جاء في احـتـفالية التـكريــــم !!

    عــتبة ما في الباب : في كثير من الأحيان؛ تتم قراءة موضوع ( ما ) من الزاوية الخطأ ، بناء على المنظور السلبي المحمول سلفا في ذهنية قارئ ( أو ) من يعنيه الأمر. تلك هي منطلقات الذهنية ( العربية ) البعيدة عن العقلانية والاستقراء الممنهج والمتمكن من تحليل الخطاب ، ومحاولة تشريح ذاك الموضوع وما أهميته...
  21. غلوريا فويرتيس Glorie Fuertes - حين يموت شاعر Cuando muere un poeta.. قصيدة - ترجمها عن الإسبانية: عبد السلام مصبـاح

    للشاعـرة الإسبانيــة غلوريـا فويرتيـس GLORIA FUERTES 28/07/1917 -27/11/1998 ترجمهــا عـن الإسبانيـة عبـد السـلام مصبـاح حِيـنَ يَمُـوتُ شَاعِـر، لاَ شَـيْءَ يَحْـدُث... مَاشَّـادُو1 مَـاتَ حُزْنـاً؛ سَاكِبـاً دُمُوعَـه فَـوْقَ الْوِسَـادَة. هِيرْنَانْدِيـثْ2 مَـاتَ مَصْعُوقـاً يَسِيـلُ...
  22. نزار حسين راشد - من مفكرة موظف.. قصة قصيرة

    اتركي أورقك تنام على المكتب،وارفعي بصرك لتشاهدي العالم في تقلُّباته المدهشة،لا ترتكبي الخطيئة التي ارتكبتها أنا، قبل أن أُطرد من جنّة الأوراق،إلى هامش الإهمال والإنكار! اتركي أوراقك بيضاء ناصعة، لأنّ تسويدها يزعجهم،يقاطع مخططاتهم الماكرة في منتصف الطريق،ويعيدها إلى أول الطريق ليرسم لها مساراً...
  23. محمدو بن محمدي العلوي - موريتانيا - 1827 - 1856

    محمد بن محمدي بن سيدينا العلوي. ولد في بادية الركيز (موريتانيا) - وتوفي في نضرة شبابه وهو في منصرفه من مكة عقب أداء فريضة الحج. عاش في موريتانيا. تلقى العلوم الإسلامية على يد عدد من مشايخ عصره، فحفظ القرآن الكريم، ونال طرفًا من العقائد على مذهب الأشعرية، والفقه المالكي، وأحرز جانبًا من علوم...
  24. عبد العالي أواب - وليلةٍ بلون دمي.. شعر

    وليلةٍ بلون دمي مقدارُها ألفٌ من كأسيَ المكسُوِّ بالرغوةِ قضيتها و قمري بين مضاجع كتاب غجري أقرأ شبق الحروف على إيقاع النغم أول الحروف سرٌّ سرى مفعوله بقلبي كسمٍّ مُبلسم ِكسحابةِ وجعٍٍ شهي كهربتْ دمي حتى أدركني البوحُ وخانني فمي ولما وجدتُ فمي قلتُ يا ويلتي هذي رجَّتي هذا فمي فأين رأسيَ من قدمي...
  25. عبد العالي أواب - رائحة الخبز.. يوميات (1/1 )

    بداية, ليس بالأمر الهين أن يرمي حداد ما المطرقة من قبضة يده و يمسك القلم بين أصابعه المفحمة بلون الصدأ الحديدي ويعتنق ملكة الكتابة. كما ليس هيّنا عليه كذلك أن يمسح عن طبلتي أذنيه صياح القزدير , و يخلد إلى ركن هادئ و دافئ بعيدا عن صخب و ضجيج المصنع ونفاياته ليكتب يومياته مرتبة ومرقمة كما يجب.....
  26. كريم جخيور - أرسم غابة لتكوني أميرتها.. شعر

    لم ألتق بك من قبل أو أطبع قبلة على خدك أو على يدك كما يفعل عادة العشاق الارستقراطيون في الحفلات ولم أمسد شعرك من قبل فلماذا تشعر يدي بالخدر كلما تذكرتك ولهذا أخاف دائما من الخطأ أرسم شجرة رمان وأعتني جيدا برمانتين اثنتين وأحوطهما بعناية فلاح ماهر أرسم غابة ولكن دونما وحوش وأنا أشير الى شعرك...
  27. خيرة جليل - حلم..

    كان هناك حلم أشعلت الشمعة الأولى كان هناك حلمي أشعلت بدل الواحدة عشرة أصبح حلمنا اشعلنا شموعنا البيضاء، الحمراء والخضراء صلينا من أجل حلمنا وبقينا هناك نصلي ونصلي سرقوا حلمنا بكينا تالمنا ابدا لم ولن ندعكم تسرقوا حلمنا سنخبئه بشرايين أجسادنا بارواحنا وحين يمر الطوفان نبني له مركبا نخيط له شراعا...
  28. نهى الموسوي - سأتبع ضوء سوسنة وآلهة.. شعر

    سأتبع ضوء سوسنة وآلهة تجاور أنهارا تهجع في غلالات الجسد وأقيم ابتهالاتي إلى أن يفك الظلام لغزه، ويعيد للسوسن كلّ لغاته... سأتبع ذاك الغريب... وأقف على سدرة المعنى لأطهّر قدَمْي الحقيقة من فوضى التّأويل سأتبعك أيّها الغريب... سأتبعك، بالمجاهدة والكتمان لتضمّني مع رعاياك وأشرب كأس إفاقتي على يديك...
  29. نورالدين عزيزة - أَلْعَنُ الظَّلامَ وَأَتَسَلَّقُ شَمْعَة.. شعر

    إلى روح الثّائر العربي الليبي، عُمَر المُختار 1 أَيَّتُها الغُرْبَةُ يا جَسَدي.. قَدْ تَخبُو النُّجُومُ الحُمْرُ سَرَاباً.. تَخْرَبُ يَوْمًا خَرَاباَ.. تَخْوَى خَواء.. تَنْطَفِي جَذْوَتُها.. تَخْتَفِي تَفنَى.. فَنَاء… إِنَّما.. إِنَّما لا يَغْرُبُ عُصفُورٌ في صَحارينا هَذِه...
  30. علي محمد يس - جمهوريّة الحاجّة "بتول".. قصة قصيرة

    · بعض مما لا أنساهُ من ذكريات طفولتي ، بأحد أحياء الخرطوم الطرفية ، تلك العجوز الطيبة الولوف ، التي تخطر ببالي كلما نظرت إلى حال إعلامنا ، أو حال حكومتنا ، أو حال "أمة الأمجاد".. · الحاجة بتول ، كانت امرأة ذات عقيدة راسخة في من تظن أنهم " أهل الله".. ما إن ترى درويشاً يلبس المرقع و...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..