نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. ميلود خيزار - رغبات.. شعر

    1 أرغب بغفوة لذيذة على حدّ مُدية شعاعك المقدّس ذلك الذي يمزّق قميص الشّجرة كأوّل نظرة حُبّ. 2 أرغب بتدفّق الأنهار الخفيّة في صوتك المنحدر من أعالي الشّوق و أن اغمس جسدي المحموم في مياه ندائها الحارّ. 3 أرغب بقضم تفّاحة الخطيئة برغبة درويش انطلت عليه حيلة الأبديّة. 4 أرغب بأن أكون ذلك اللّيل...
  2. مليكة فريحي - الأدب المقارن: النشأة والتطور..

    الأدب المقارن النشأة والتطور لدى الغرب تعددت وكثرت مدلولات الأدب المقارن، وتنوعت من باحث لآخر فالأدب المقارن هو من العلوم الأدبية الحديثة المبتكرة في العصر الحديث وأوّل من أطلق عليه هذه التسمية[1] فان تيجم[2] ففي المعنى المعجمي "هو المقارنة بين آداب أو أدباء مجموعة لغوية واحدة أو مجموعات لغوية...
  3. قو تشنغ - عينان سوداوان لالتماسِ النور.. شعر - ترجمة عن الصينية : يارا المصري

    الإعداد والترجمة عن الصينية: يارا المصري “منحني الظلامُ عينين سوداوين لكنني ألتمس بهما النور” هذه القصيدة المكونة من سطرين بعنوان “جيل” والتي نُشرت في مجلة الشعر الصينية في الثمانينات، كانت السبب الرئيسي في شهرة الشاعر الصيني “قو تشنغ”، حيث اعتبرت أدق وصف وتمثيل لجيل ينشد المستقبل والمعرفة بعد...
  4. بي داو - كلُّ انفجار لا يتضمنُ لحظةَ صمتٍ …وكلُّ موتٍ يحمل صدىً طويلاً.. شعر - ترجمتها عن الصينية وقدَّمت لها: يارا المصري

    “في شتاء عام 1978، غطِّى بكين ثلجٌ كثيف، وكانت الضاحية الجنوبية قريةً قليلةَ السكان، تبعد عن النهر وأرض السفارات بمسافةٍ كبيرة، وكانت تقع على الحدود بين المدينة والريف، ولهذا كانت تعتبر منطقة مهجورة تحت ظروف السلطة الديكتاتورية. وكان من بين البيوت الصغيرة في تلك الضاحية، بيتٌ مغطَّاةٌ نوافذه...
  5. خاي زي - من أجل أن تكون جميلاً.. شعر - ترجمة عن الصينية: يارا المصري

    قصيدةٌ ليليةٌ مُهداة ــــ مُهداة إلى ابنةِ الليل انساب الليلُ مرتفعاً من الأرضِ الواسعة وغطَّى السماءَ المشرقة الأرض الواسعة المقفرة بعد الحصاد الليلُ قد ارتفعَ من داخلِك لقد جئت من بعيدٍ، وذهبتُ أنا بعيداً ومرت المسافةُ البعيدةُ من هنا وكانت السماءُ خاليةً من كلِّ شيء فلماذا تمنحني المواساة...
  6. إيلي إلياهو - قصائد.. ترجمة : فاروق مواسي

    1- العصفور الملون* أنا لم أضرب الشيخ الذي لطخ الدم قميصه الأبيض ولست أنا مَن أطلق الرصاص على الرجل الذي وقف على سطح المسجد وكانت في يده طوبـــة في جوف الدبابة قرأت "العصفور الملون"*، وفي مستحكم الحراسة كتبت شعرًا (...
  7. إيتان كلينسكي - قصائد.. ترجمة : قاروق مواسي

    إلهي (قصيدة هي رد على اليمين الواهم في إسرائيل الذي يجرنا إلى حرب دينية على جبل الهيكل إزاء إصرار الشعب الفلسطيني على تأسيس دولة مستقلة. ومع الأسف فإن حكومة إسرائيل تتبع اليمين في هلوسته وهو يتجه إلى جعل الصراع القومي صراعَ أديان) **** إلهي لم يطلب بيتًا(1) على جبل...
  8. يوسف طرومپدور - هؤلاء الشّيوعيّون..

    وثَمَّ أشياء أخرى في الظّلام. حتّى يكونَ الشّخصُ لصَمْتِه بين سائرِ المُنْهَكين الّذين بقوا على قيد الحياة، بالصّدفة. هناكَ سَيَرتاحُ، بالثّياب والنّعال. هناكَ سَيَرتاحُ، كما النّهاية السّعيدة. هؤلاء الّذين وصلوا إلى مكانٍ لم يُهدّد بعدُ حياتَهم طلبوا ماءً وسيكارةً، رَمَقًا لِنُفُوسهم. بالكادِ...
  9. طه حسين - زيارة طه حسين للمنطقة الشرقية عام ١٩٥٥

    تكرّم الدكتور طه حسين، رئيس المؤتمر الثقافي العربي التاسع، الذي انعقد في جدة بتاريخ 21 جمادى الأولى سنة 1374هـ، وخص مجلة “قافلة الزيت” في العدد السادس (شعبان 1374هـ ، أبريل 1955م) بإهداء جميل موجّه إلى أهالي المنطقة الشرقية في المملكة وذلك بمناسبة زيارة أعضاء الوفود العربية المشتركة في المؤتمر...
  10. على حزين - أبي مات فلا عزاء.. شعر

    من زمن بعيد أمي التي تسكن في الوريد رحلت عنا ولن تعود رحلت دون آن تحقق بعض ما تريد أن تري أبنها الوحيد له زوجة وله منها حفيد يتطلع للفجر الوليد من رحم الغيب البعيد أمي ماتت من سنين ماتت بعد أبي ولأنها لم تقو علي فراق أبي العطوف الودود الذي مات شهيد ماتت لتلحق به والممرضتان...
  11. علي حزين - أَبانَا الذي.. شعر

    لم يبق في الذاكرة غير بقايا من اشجار الثّلج المتوهج في الشريان والوجه الضائع مني وصديد صداي لم يبق في الذاكرة غير أحاجى الصفصاف ونافذة في زاوية اللوحة تٌطُل علي الريح والبحر أمامها ثائر والموج الأزرق يجتاح ضوءاً منكسراً في الزوايا وفي اللوحة ولد معلق فوق جدار وكان فوق المرآة...
  12. علي حزين - المجد للنهد..

    وقالت التي ..... تسكنني عند المساء هَيْتَ لَكَ ..... قطوفيَ دانية وظلي ظليل فهيا تَرَيَّض استبح أشجاري واستظل بظلالي ثماري يانعة فاقطف ما شئت وخذ من ثماري ألا تعجبك ثماري أما رأيت النور يجري من خلالي فوق جسدي وعلي أوصالي أما تري الزرع يشتاق إلي الساقي ألا تحب...
  13. خير الدين الزِّرِكْلي - أنت يا شمس.. شعر

    أنت يا شمس علة العلل ... لحت تحيين ميت الأمل حجبتك الغيوم عن ملأ ... بات لما صددت في خبل عشقت الغيوم بازغة ... تذرين الأقمار في خجل ترسلين الشعاع مبتسماً ... يتجلى كالوحي للرصل وتشدين في السماء ضحى ... دولة تلك ربة الدول دولة النور لا ظلام بها ... أنت كؤنتها من من الشعل تدخلين الكوى بلا وجل ......
  14. محمد مصطفى صفوت - أهمية دراسة التاريخ

    (أنشودة الزمن خلدت في ذاكرة الناس) هذا ما ألفاه شاعر في التاريخ. وما يجده الشاعر في قراءة التاريخ لا يختلف كثيراً عما يجده الفيلسوف أو المؤرخ. فالفيلسوف يجد التاريخ طرائق متعددة للحياة الإنسانية، ويسمع فيه صوتاً خالداً يردد قوانين الحق وأصداء الباطل، ويدرس فيه الفلسفة دراسة الواقع. وأما المؤرخ...
  15. عبد الرحمن شكري - العصر الذهبي..

    مقدمة: أولع الناس من قديم الزمن بالتفكير في عصر الإنسانية السعيد: عصر الخير العميم الشامل؛ فبعضهم كان ينشده في الزمن القديم ويبكي انقضاءه، وبعضهم ينشده في المقبل من العصور، يدينه رقي الإنسان. وكثيرا ما استخدم شعاره أهل الحرص لنيل أطماعهم، واقتياد الناس لاستثماراتهم واستذلالهم؛ وكثيرا ما علق...
  16. محمد مصطفى - في التصوير الإسلامي.. ليلى والمجنون

    - 2 - جاء قيس محققاً ما تمناه والداه، لا يعرف قلبه سوى أخلص الحب. . . يعشق الجميل ويحب الجمال. . . فكان وهو في مهده يتطلع إلى الفتيات الجميلات المليحات، ويرنو إليهن في شغف ونهم، كأن في منظرهن ما يجلب السرور إلى قلبه، أو ما هو غذاء لنفسه الصغيرة، يصيح في طلبهن إذا ابتعدن عنه، ويبكي في توجع وتوسل...
  17. بوزيد الغلى - الجمل و الناقة في أدب الطفل العربي المعاصر.. صور سردية و دروس قيمية

    نشأ أدب الأطفال العربي شفوياً ينثال من أفواه الأمهات اللاتي يتحفن صغارهن بأغاني المهد العذبة التي يسميها بعض الأدباء والنقاد " أمهودة" و يسميها آخرون "تنويمة " ... ، و اشتد عود المكتوب منه على يد مبدعين كبار ،حازوا قصب السبق في اجتراح القول في هذا المضمار مثل : الأديب المصري محمد جلال عثمان...
  18. التيجاني يوسف بشير - فجرٌ في صحراء.. شعر

    إملأِ الرُّوح من سناً قُدُسيِّ ... مبهَمٍ كالرُّؤى وَديعٍ رَضِيِّ قمريّ كأنما سَكَبَ البَدْ ... رُ عليه من فيضهِ القَمرِيِّ وَاغْمِرِ القَلْبَ في مُفاضٍ من الفْج ... ر وضيءٍ جَمِّ النَّدَى عبقرِيِّ يَثِبُ الحُلْمُ حَوْلَ مَشْرَعِهِ السَّا ... جي وَيجري مع الضُّحى في أتيِّ كم تَظَلُّ الرؤى به...
  19. فخري أبو السعود - جيرة محمودة.. شعر

    حتَّام أنت مجرجرٌ متلاطم ... يطوى عبابُك أعصراً وقرونا؟ ماذا يعي يا بحرُ صدرُك لو حَكَى؟ ... لكن أراه بما وعاه ضنينا متدافع التيار ليلَ نهارَ لا ... بالصمت لُذْتَ ولا أَراك مُبينا أبداً تجيء الشطَّ منك كتائبٌ ... دَآبَةُ التَّرْدَادِ لَسنَ يَنيِنَا تغزو غواربُها الرمالَ وتنثنى ... تغزو من الصخر...
  20. محمد فهمي عبد اللطيف - العاطفة.. وأثرها في التقدير الأدبي

    لما وضع أرسطو مذهبه في النقد الأدبي، أقامه على المنطق والفكر، واعتبر العقل وحده كلَّ شيء في أدراك الحقيقة الفنَّية النافعة، يكشف ويوضح، ويقيس ويضبط، ويتلمس ويعلل، وينتهي من وراء ذلك كله إلى جملة من الضوابط والقوانين، يراها صالحة في كل زمان ومكان لقياس الفن، وتقدير الأدب، وفهم الجمال. فكأن النقد...
  21. محمد فهمي عبد اللطيف - من الأدب الأندلسي - 3 - التوابع والزوابع

    رأينا في المقال السابق كيف راح ابن شهيد يتهكم بالأدباء الذين غمطوه فضله حقداً عليه، وحطوا من قدره حسداً له، وقد أبدى ابن شهيد - وهو بسبيل الكلام على أدب هؤلاء الأدباء - كثيراً من الآراء في النقد والبيان هي أهم وأقوى ما اشتملت عليه التوابع والزوابع، بل هي أهم وأقوى ما لابن شهيد من الآثار الأدبية،...
  22. العلامة محجوب موسى.. حوار للتاريخ وشهادة مهمة على العصر

    في العام الذي صدر فيه ديوان محمود حسن اسماعيل الأول ” أغاني الكوخ ” وبعد رحيل أمير الشعراء أحمد شوقي بثلاثة أعوام تقريبا … كنا على موعد مع ميلاد شاعر و عالم عروضي جليل هو الأستاذ محجوب موسى و الذي كان لنا شرف اللقاء معه و إجراء هذا الحوار المفيد حول الشعر و اللغة و حول حياته و ما مر به من أحداث...
  23. صابر رشدي – رجل فى الميدان.. قصة قصيرة

    كان الميدان يئن تحت وطأة ظهيرة قائظة، ورطوبة لاتحتمل، فشمس أغسطس تتعامد فوق المبانى وأسفلت الطرقات، تلهب رؤوس البشر وكافة الأشياء . رغم هذا، كان هناك بشر كثيرون، وحركة دائبة، وثمة رجل يمشى بطيئا فى هذا الزحام، جذبنى إليه المعطف الصوفى الثقيل الذى يرتديه فى هذا التوقيت من العام . كان يمشى وحيدا،...
  24. المكي الهمامي - كوبٌ مَنَ الشَّايِ.. شعر

    أعترفُ الآنَ، أنَّ القصيدَةَ كوبٌ مِنَ الشَّايِ مزدحمٌ بعوالمِهِ المُخْمَلِيَّةِ.. شايٌ يَبوحُ بأسرارِ عُشبتِهِ، ويحدّثُ عن كُنْهِها الخاصِّ.. تَشربُهُ بتلذُّذِ نَشْوَانَ، مُشتعِلاً بالبداياتِ؛ تسترجعُ العمرَ، فاجعةً تلوَ فاجعَةٍ.. وتجمِّعُها كلَّها في وعَاءٍ، {وعاءٍ كبيرٍ...!} وتُلقي بهِ خَلْفَ...
  25. السعيد عبدالغني - قصيدة مهبلكِ الصريع..

    فليأت المباغت والفجائي من صمتكِ المشرك باللغة، لن استأخر او استقدم وجهي ساتركه كطلقة يهوى فى الهواء لا يصيب ولكن يلمس مجاز كيانك المتورد ، انسللت بين خلايا فراشك بين قطنه الشهي الذى ينام عليه نص لانهائي حككت قدميكِ بقطعة حرير لأعرف ملمسكِ الجواد بالنعومة واستفززت استقرار النهدين المعجونين بأيادى...
  26. السعيد عبدالغني - خمسون شذرة فلسفية وشعرية عن الانتحار

    .1 الانتحار ليس عقابا للوجود على قتامته وسوداويته بل هو حرية ، حرية الهاوية الداخلية التى لا ترغب فى أن ترغب ولا تريد أن تريد ، نكر الإرادة لكى تنكر الرغبات ولكى تنكر الإرادة نفسها فهى لا تستطيع أن تنكر الإرادة بأي شىء لأن الحدود التى وضعها التكوين بها حيث لا يستطيع أي شىء أن ينكر الإرادة إلا...
  27. السيد إبراهيم أحمد - محجوب موسى.. لم يغادر الميزان..

    حين تقرأ كتب الشاعر والعروضي الكبير محجوب موسى تسمع صوته خارجا من كلماتها وخاصة كتابه الشهير: "الميزان"، وكأنما أراد ذلك ليحيا بعد رحيله في قلوب من تعلموا على يديه باللقاء المباشر أو بالتلقي من علمه المبثوث في صفحاته عبر كلماته. والرجل كابد من العروض صنوفًا من العنت حين شرع في تعلمه، وقد صرح...
  28. سعد جاسم - أَنتِ تشبهينَ الحب - شعر

    هلْ أنا مَنْ صيّركِ غابةً تحتشدينَ بكلِّ هذا البهاءِ والخضرةِ والجنون؟ هكذا أراكِ أنا واقفةً بنداكِ وعطوركِ وصهيلك تبتكرينَ ربيعاتٍ لأجلي وتهطلينَ بغيمِ الكلمات فتتعالى الارضُ شجراً مستحيلاً وتتخلقُ عصافيرُ الدهشةِ وكلّما أخصّبكِ بملائكتي تزدادينَ فرحاً وفراسةً وفتنةً .. وتفيضينَ ينابيعَ...
  29. سفيان صلاح هلال - الخروج .. شعر

    لماذا أعيش بأرضٍ إذا جعتُ فيها أموتُ... ولا أستطيع إذاعةَ أني أجوعُ؟ لماذا أظلُّ يساومني الرمل في كلِّ ضعفٍ على نقطةٍ من ربيع الدماءِ... ويبحث عن سجدةٍ من شموخي يروّجهافي العراءِ لدعمِ انفلاتِ الفضاءِ؟ لماذا وما الفرقُ بين انتماءٍ وبين صحيحِ انتماء؟ أنا الآن تسكنني غابةٌ من عذابٍ وتلهو برأسي...
  30. الرجُل والمرأة.. مقارنة جميلة - ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    تشعُر المرأة بالقلق والهمّ حِيالَ المستقبل، إلى أن تحصُل على الزوج. الرجل لا يقلق بشأن المستقبل، إلى أن يحصُل على زوجة. الرجل الناجح هو الذي يحصُل على مال أكثرَ ممّا تستطيع زوجته أن تُنفق. المرأة الناجحة هي التي تستطيع أن تجد مثلَ هذا الرجل. كي تكوني سعيدةً مع الرجل عليك أن تفهميه كثيرًا وأن...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..