نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. زينب حفني - بيت خالي.. قصة قصيرة

    استيقظتُ من نومي على لكزات خفيفة في خاصرتي، فتحتُ عينيَّ بتثاقل، لمحتُ من خلف غشاوة النوم هيئة أمي واقفة أمامي، الدموع تملأ صفحة وجهها. لملمتُ شتات ذهني الخامل، سألتها بجزع.. ماذا هنالك؟! قالت وهي تواصل بكاءها.. خالك توفي في ساعة متأخرة ليلة الأمس. حاولت في تكاسل الانسحاب من طراوة الفراش، مخدّر...
  2. الطاهر زنيبر - رحلة ابن بطوطة..

    لم يكن من السهل أن نقف على مناهج البحث عند القدماء فيما كتبوا، لان هذه المناهج غير مفهومة وغير واضحة . ولذلك كان الوصول إلى الحقائق التي يضمها هذا التراث القديم صعبا وشاقا جدا، وخصوصا في عصرنا هذا الذي تطورت فيه أساليب البحث ومناهج العلم. وقد كانت رحلة ابن بطوطة من بين هذا التراث الغامض في...
  3. عمر أكداش - رحلات «ابن بطوطة».. حقائق للتاريخ أم قصص عجائبية للتسلية؟

    التحفة هي الشيء الثمين النادر الذي يبقى خالدا ويدوم ذكره على مر الأزمنة والعصور. وقد كان ابن بطوطة على وعي بهذه المسألة لمّا سمّى رحلته: "تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار". لتكون بذلك تحفة للناظرين ومقصدا لمن يبحثون عن عجائب وغرائب البلدان التي ظلوا يسمعون بها ولا طاقة لهم لرؤيتها، أو...
  4. هالة أحمد زكى - أدب الرحلة فى الزمان والمكان.. الرحالة الثلاثة..

    الحياة رحلة قصيرة، فهى يوم أو بعض يوم.. تلك رحلات لها مذاق خاص ورغم أنها فى الأصل رحلة يقطعها كل منا، فإن رحلات هؤلاء الثلاثة الذين استطاعوا أن يجعلوا من رحلاتهم علما ينتفع به وتأريخا لما حدث فى زمانهم من قصص جديرة بالقراءة أولهم ابن بطوطة الرحالة الشهير الذى نحتفل بميلاده العاشر بعد السبعمائة،...
  5. إسماعيل آل رجب - نهاية متعثرة

    قال : انك لاتكتب الا حزنا ، قلت : وهل غير الحزن كتابا ؟ ، لكنّي هنا ، احاول ان امحوه ، ان اعصره قهقهات ، انثره ضحكات ، انفخه فرحا وابتسامات ، في شتاء يأتي مبللا بالمطر ، يتنفس الضباب والندى ، انتظر جسدا ساخنا ، هو هالة من السنا ، يرتدي فستانا من الزهور ، ينتضح الرحيق في راحتي ، يضوع عطرا في...
  6. أمير تاج السر - أدب الرحلة..

    في الأسبوع الماضي، كنت تحدثت عن كتابة الرواية السياحية، أي تلك التي تبنى على الخيال، وفي الوقت نفسه، تجد فيها معالم سياحية مهمة لبلد ما، لا بد قام الكاتب بزيارته قبل أن يكتب نصه، وأورده في النص، لأن النص الذي يدور في بلد ما، يحتاج لأن تظهر بعض معالمه، وبالتالي تتجول الأحداث لتبرز بعض تلك...
  7. نيفين درويش - قال لي..

    قال لي ذات مرة لم الأحزان بعينيك مستقرة أهي لعنة بين الضلوع استقرت على حين غرة أم رداء ترتديه، تحته البسمات منتحرة فأجبته هي ردائي منذ خلق الكون والمجرة هي رماد أوراقي المستعرة هي صرخة وجع خرساء خلف العيون مستترة فماذا تريد من قلب جار حكم حاكميه من هدب كسير الدمع يعتليه دع خافقي لاتحيي ما مات...
  8. عبد الجبار الحمدي - موسيقى القدر.. ج 1

    ( الجزء الاول ) هائمة على وجهها بعد ان سرقت محفظتها من باطن حقيبتها اليدوية التي ما ان استلمت المبلغ عن قلادتها التي تعتز بها وتحبها كونها الشئ الثمين الذي تملكه.. كان بانتظارها ذلك اللص الذي قفز امامها فجأة، اسقطها وحقيبة يدها.. ثم انطلق هاربا وهي تلملم بقية حاجتها التي ما ان ادركت انه قد...
  9. مهند الياس - قراءة في فلسفة الخيام..

    البعض ، قرا الخيام ،متصوفا ، حيث تظر الى ما تفضي به بعض رباعياته التي جاءت كونها تمثل الحلقة العريضة لتاملاته في الكون والحياة .. بينما البعض الاخر ، وضع يقينه مستفيضا بالقتاعة حين وجد الخيام ملاحا تائها يطارد لغز الحياة ، ويتساءل عن ذلك اللغز بطريقة العالم الذي ابحر في مجال المعرفة الكونية ،...
  10. شاكر عبدالحميد - قصص صفاء النجار ترصد المرأة وإحباطاتها

    في مجموعة تتضمن خمس عشرة قصة قصيرة بعنوان «الحور العين تفصص البسلة» (روافد)، ترصد الكاتبة المصرية صفاء النجار تحولات البشر والحيوانات والأشياء - الحقيقية والمتخيلة - وكذلك حالات العنف المادي والمعنوي. ثمة نوع من التعاطف مع عالم النساء وما يحدث لهنّ من إهمال أو عدوان أو إقصاء، إضافة إلى الصراعات...
  11. أحمد أبو خنيجر - تمثال الريح..

    على جانب الطريق صخرة، بدت في وقفتها كتمثال نحتته الريح، مجسدة للفتنة الفاجرة التي هي على وشك الاندلاع، الاستدارات والانحناءات مستوية الكمال، شديدة النعومة والصقل، ولم تكن بي قدرة على مد يدي لأمس هذا الجمال الفاتن وأتحسسه، فوقفت مُسمراً محاولاً ضبط تنفسي. كنت على غير عادتي أسابق الغروب كي أتخطى...
  12. أحمد السعد - جدلية الإنسان والطبيعة.. في أدب البحار

    انتقل الإنسان في صراعه الأزلي مع الطبيعة بمراحل وأطوار مختلفة مع مرور الأزمان والأجيال المتعاقبة، واختلفت معها علاقة الإنسان وتعاطيه مع قوى الطبيعة، فقد تدرج الإنسان في علاقته مع الطبيعة من طور التقديس والخوف والابتهال لقواها المختلفة، إلى طور السيطرة على قواها والتعرف على قوانينها، ومن ثم وصل...
  13. أحمد باحارثة - البحر في أدب حضرموت

    تشهد مدينة المكلا عاصمة حضرموت هذه الأيام أجواء لطيفة مع اقتراب موسم ما يعرف محلياً باسم نجم البلدة، والذي يصادف شهر تموز من كل عام، حيث تهب خلاله رياح شديدة في فترة الظهيرة تعرف بالشمال أو الكوس، تعمل على تلطيف حرارة الصيف وكسر حدة رطوبة الجو. وللبحر وساحله حضور واسع في كتابات الحضارم الأدبية...
  14. واسيني الأعرج - أدب البحار في بلدان الخليج العربي

    ليست كتابات البحار جديدة. المدونات القديمة تؤكد وجودها منذ أن بدأ الإنسان ينتقل عبر البحار لأسباب تجارية أو حربية أو غيرها، من خلال المراسلات، وتفسير الخرائط، والتعليقات، والشروحات والحواشي، وأدب الرحلات والملاحم التي تؤكد أن أدب البحار ليس جديداً، منذ الإلياذة والأوديسة، وربما قبلها. فهو قديم...
  15. عبد الوهاب الفقيه رمضان - الحوار بين المسلمين..

    منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم والفرد المسلم يعيش هرسلة لا يقدر على تحملها أعتى العتاة . اتخذ من لبس جبة الدين مقام الإله على الأرض . الله جل جلاله لم يعدم إبليس حين رفض السجود لآدم . [وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ...
  16. آنا راكيل مينيان - أمريكا التي لم تكن دائمًا محبسًا للمهاجرين.. ترجمة : محمود إبراهيم القرش

    سياسات الاحتجاز الحالية وجذورها التاريخية المحددة الزمان هو الأحد الماضي والمكان هو الحدود التي أطلقت قوات حرسها قنابل الغاز المسيل للدموع في مواجهة طالبي اللجوء من المهاجرين القادمين من أمريكا الوسطى بما فيهم الآباء مع صغارهم ، حدث ذلك في نفس الوقت الذي يقبع فيه أكثر من 40000 مهاجر آخرين...
  17. أنطون تشيخوف – المرآة – قصة قصيرة .. ترجمة : د. زياد الحكيم

    عشية رأس السنة. نيللي، ابنة احد ملاك الاراضي والجنرالات، فتاة شابة وجميلة، تحلم في الليل والنهار بالزواج. كانت جالسة في غرفتها تحدق الى المرآة بعينين نصف مغمضتين، مكدودتين. كانت شاحبة اللون، ومشدودة الاعصاب، وساكنة مثل المرآة. وتراءى لها في المرآة دهليز طويل ضيق بصفوف لا نهاية لها من الشموع،...
  18. ناصر الرقيق - في البنك

    وقفت في صف طويل منتظرا دوري، كنت في وسطه تقريبا، أمامي يوجد عشرة أشخاص و ورائي مجموعة لم أستطع تحديدها لطول الصف و إعوجاجه فبدا كذيل ثعبان هرم نزع نصف جلده ذات صيف، لم يتقدم الصف قيد أنملة، كان متوقفا تماما منذ ساعة على الأقل، أحد أعوان الإستقبال الكثيرين و الذين لا أعلم ما هي مهامّهم بالضبط،...
  19. النافع والمضلل في جسور اللغة.. القواميس العربية-الفنلندية وقاعدة ”شيء خير من لا شيء“ - عرض ومراجعة أ. د. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    شهِد العَقْد الأوّل من القرن الواحد والعشرين نشاطًا معجميًا ملحوظًا بين اللغتين الفنلندية والعربية، ومن الصعوبة بمكان تعليل هذه الظاهرة اللافتة للنظر هنا في بلاد الشمال، إذ لا عدد ناطقي العربية القاطنين في فنلندا والمقدّر ببضعة آلاف قد تزايد بشكل بارز ولا عدد طلاب العربية من الفنلنديين في...
  20. علي السعيدي - الشموخ.. شعر

    واقف بمفردي في وجه عصابات الخراب اقاوم ضد الخطأ والخطر والدّمار أعيش حزني وفرحي في وطني أنا الطّائر اّلذي لا ولن ينتحر أخيط الحرف والكلمة بين الّشروق والغروب وعلى الغمام والظّلام خبز وماء نعرى ونجوع ولا نبيع عزّة النّفس وشموخ الأنا على ريحانة الزّمان تتساقط عناوين كثيرة ابن المنجم والصّحراء...
  21. علي الصوافي - حمدون أو حديقة الشّمس.. قصة قصيرة

    بعد قليل سوف يرتفع هلال الشمس عن الشاطئ الرملي الموصول بلسان مائي ينحشر تحت الشارع المعبد الذي يمتد بمحاذاة البحر كالمسطرة . في أعلى الخور والذي يشكل المدخل البحري للمدينة التي تقع في ذيل العاصمه تتناثر مجموعة من المقاهي الخشبية تأخذ أشكالا مختلفة ولكنها بنفس الدهان الأبيض، والسقف الخوصي الذي...
  22. علي الصوافي - تلويحة الرّصيف.. قصة قصيرة

    عند منتصف الليل أو قبله بقليل بعد أن هدأت الشوارع من ضجيج المارة ودوران عجلات السيارات ومباغتات رجال الشرطة وبعد أن طوى أصحاب المحلات دكاكينهم المَفروشة طوال النهار وأوصِدت الأبواب والنوافذ وفتحات المنازل وصحت الأسرة في مشاكساتها الليلية ، في ذلك الوقت خرج الرجل من منزله بعد نهار طويلٍ مليء...
  23. فوزية رشيد - سباحة.. قصة قصيرة

    بلغا نقطة يصعب الارتداد عنها. حين التفتا الى الوراء كان البحر يضيع في لفافة من الغمام موحدا لون السماء بلون الماء. لون داكن شفيق يشبه انحدار القلب في حالة توقه الغامض . إنهما الآن في اللحظة القاسية أو الشرسة . يتشبثان بقوة الدفع والتعب يفت في جسديهما بكل حواس الوهن . يذوبان في احضان الامتداد...
  24. ناجي ظاهر - المتمّنعة.. قصة قصيرة

    بدا جسمها مثل بحيرة من البياض تمنيت منذ.. لا اعرف من كم من السنين أن أصل إليه، دون أن يكون لي ما أردت، تلوّت تمنعت، أبدت رغبتها ولم تبدها، لم يكن لدي وقت للتفكير، أردت أن اخرج كل ما بداخلي من توق وحنين إليها، إلى الالتصاق بها، إلى معانقتها. ها هي ترسل نظرة ناعسة الطرف نحوي، إنها تعرف ما أريد،...
  25. أحمد يعقوب - صباحات لم يغنّها الملك داوود.. قصة قصيرة

    نحن الآن ثلاثة فقط . أمامي شابان ،التشابه بينهما يصل حَدَّ التوأمة ، ورغم السنوات العشرين التي تبدو لكل منهما ، فهما يجهدان في نقل حقائبهما ، بين مواسير معبر "إيرز" ، "مواسير" الحديد . كلما اضطر للمرور بين هذه المواسير وبين هؤلاء الجنود، تنتابني حالة من الكآبة والشعور بالدونية والنقص .. تبدأ...
  26. مصطفى مراد - ابو محمد.. قصة قصيرة

    تمرّ ذكراه في خاطري فيبتهج قلبي. أحيانا.. يحدث العكس. ولكنني اعتقدت دائما أنه هو البطل. أتذكّره فأحسّ بالأسى والحزن على "أبو محمد"، الذي اختصر حكاية عذابنا وعذابه. الأرض أرض أبونا... كان يقول. كان يردّدها عشرين مرّة في النهار الواحد، ويقرنها أحيانا بجملة التصقت بلسانه يرددها أكثر منها "اللي...
  27. أروى طارق التل - لحية شيطان.. قصة قصيرة

    قال وهو يروي قصة دامت ثمانية عشر عاما .. يزاول طقوسها في صباحات أيامه وظهريتها ومساءاتها: دخلت الحمام..وخلعت على عتبة نجاسته طهارتي .. وتوضأت بماء البول.. ونشفت أضلعي بصفحات القرآن..ثم أقمت الفساد لصلاتي واستقامت في نفسي.. وأعلنت التكبير له .. ووجهت وجهي لقبلتي وسجدت بين قدميه.. كان يعتلي عرش...
  28. إيمان أكرم البياتي - الحلم الهولندي.. قصة قصيرة

    حلم الهجرة.... مستقبلٌ جديدٌ مضيء.. أم زاوية أخرى مظلمة من العالم؟ الزمان: شتاء 2007 م. المكان: المطار - العاصمة الأردنية عمان. أصواتٌ مختلفة تعلو تارةً وتخفت أخرى، زحامٌ شديد ووجوهٌ كثيرةٌ حوله في كل مكان، يتحركُ ببطء وسطَ الباحةِ الكبيرة، منكسرَ النظرات منحني الظهر يحكم بإحدى يديه غلقَ...
  29. وفاء عبد الرزاق - الحافلة.. قصة قصيرة

    الجو المسائي البارد والهواء الذي يتسرب الي العظام يجعل ركاب الحافلة منكمشين. المسافة من العاصمة إلي قرية أبوالحلوات ، تستغرق ثلاث ساعات في الحافلة. السائق يرتجف رغم شعوره بالسعادة .. لم تسعه السيارة والأرض التي تمشي عليها .. سيعانقها عندما يصل ويقبلها ويستسلم لقهقهات رقيقة تراقص الشفتين...
  30. أبوبكر الرازي - الحاوي في الطب - ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺏ ﺭﻭﻓﺲ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﻩ

    ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺏ ﺭﻭﻓﺲ ﻓﻲ اﻟﺒﺎﻩ ﻗﺎﻝ: اﻟﺠﻤﺎﻉ ﻳﺒﺮﺩ اﻟﺠﺴﻢ اﻟﺤﺎﺭ ﻭﻳﺰﻳﺪ اﻟﺒﺎﺭﺩ ﺑﺮﻭﺩﺓ ﻭﻻ ﻳﻜﺎﺩ ﻳﺼﺢ اﻟﻨﻀﺞ ﻟﻤﺪﻣﻦ اﻟﺠﻤﺎﻉ ﻭﺗﻌﻠﻮﻫﻢ ﺻﻔﺮﺓ ﻭاﻟﺼﻔﺮﺓ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺣﻤﻰ ﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﺇﻻ ﻣﻦ ﻋﻠﺔ ﺑﺎﺭﺩﺓ ﻭﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﺃﺑﺼﺎﺭﻫﻢ ﺣﺎﺩﺓ ﻭﻻ ﺳﻤﻌﻬﻢ ﻭﻻ ﺷﻲء ﻣﻦ ﺣﻮاﺳﻬﻢ ﻭﻳﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺴﻬﺮ ﻭاﻻﺭﺗﻌﺎﺵ ﻭﺗﻀﺮﺏ ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﻤﻔﺎﺻﻞ ﻭﻳﻨﻔﺚ ﺑﻌﻀﻬﻢ اﻟﺪﻡ اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻭﻳﺼﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﻭﺟﻊ اﻟﻜﻠﻰ...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..