نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. زاحم جهاد مطر - وجهٌ من الأندلس

    أيهــا الَوجــهُ الجميــلُ المشرقُ فــي خــديــك كلُ شيء مـورقُ والغصـن فيــك رقيـقٌ نـــاعــمُ والــــوردُ والــطــلُّ والـــورقُ والشعـرُ الأسـود كالليلِ أدعـجُ بعطرِ العـنـبـر والـمسك يأرجُ يطــلُّ علـى طــرف نــاعــس السهـــــدُ أرهـقـــــــهُ والأرقُ كــالــريــم عنــد...
  2. خليل صويلح - دع عنك لومي (القسم الثاني )

    طلاسم الجنوسة لم ينجز أنس عزيز الحوار مع منى جابر أبداً، لا على الورق ولا فوق الملاءة، لأنه فجأة أحس برعب الدخول إلى متاهتها، ودخل في طلاسم الجنوسة، وتأنيث العالم، وزلزال اللغة المارقة. وهكذا حصل على علامة الصفر، مرة أخرى في الامتحان، وعوّض عن خيبته الحسية بأحلام يقظة مشوّشة، إذ تمازجت صورتها...
  3. رولا فتال عبيد - ماما صهيونية

    منذ أن عادت الفتيات الثلاثة ذوات التسعة أعوام لولو وشوشو وسوسو من مزرعة سوسو حيث كن في زيارة دامت لعدة أيام ، وهن كما يقول المثل (متل السمن على العسل ). قبل تلك الرحلة كان من النادر أن يجتمعن ثلاثتهن في نفس الوقت ،فلا بد أن تكون واحدة منهن على خلاف مع الأخرى ، فمرة تجتمع لولو مع شوشو لتتآمرا على...
  4. رولا فتال عبيد - نزوة إمرأة

    كانت تشعر بالملل وهي تتناول طعام الإفطار في مطعم الفندق المطل على البحر بعد أن مضى على وجودها ثلاثة أيام أنجزت خلالها عملها الذي كانت قد أرسلتها الشركة من أجله . وبينما كانت تفكر كيف ستقضي بقية اليوم إلى أن يحين موعد طائرتها في صباح اليوم التالي أحست فجأة أن هناك نظرات مصوبة نحوها فنظرت باتجاهها...
  5. داود سلمان الشويلي - الحب في زمن النت (مجنون رشا) الأجزاء 1الى8

    الى رشا الـ..................ـه الى سليلة العائلة الــ................ـه اهدي هذا العمل. ليست مقدمة: القصة... الرواية... المسرح... الشعر... بل كل الكتابات الابداعية لم تكن في يوم ما بعيدة عن الواقع المعاش... بل هي الواقع بلبوس الخيال الذي تفضيه عليه مخيلتنا. وانا اذ اكتب هذه الرواية فإنني لم...
  6. إبراهيم فرغلي - عفاريت العولمة ( قصة من شامات الحسن)

    "أريد أن أتعرى أمام عينيك المغردتين أريد أن تراني أصرخ لذةً أن تتلوى أطرافي تحت وزن جد ثقيل أن تدفعك إلى أعمال كافرة" جويس منصور لم يخطر على بالي إطلاقاً أن يهطل المطر بهذه الغزارة. انفتحت السماء على اتساعها. وأمامي كانت جموع البشر يفرون بحثاً عما يسترهم ويحميهم من قذائف السماء المائية. وشيش...
  7. إبراهيم فرغلي - جنية في قارورة

    - 1 - قحبة؟! لا لست قحبة كما وصفتني نتالي في لحظة غضب، وكما نقلت لي بيرجيت عن بعض الثرثارات الكريهات اللائي لا يجدن سوى الغيرة العمياء الحقودة... لكنني عشت حياتي طولاً وعرضاً. امتهنت جسدي، وألقيت بنفسي في حرائق النشوة وجنات المخدر، وحفلات المجون، دون أن أفكر إلا في اللحظة التي أعيشها، من حفل في...
  8. إبراهيم فرغلي - Screw Driver!

    أحب طريقتها في تدليك ظهري، وهي تمرر يدها برفق وخفة فوق قميص النوم الخفيف. تفعل ذلك عندما تشعر أنني مثقلة بما لا أستطيع أن أحكيه لها. ما الذي سأقوله لها على أي حال؟ كانت قد أبدت عدم ارتياحها لعلاقتي به من البداية، خاصة أنني حين وقعت في غرامه كنت لم أزل مخطوبة لرامي. شرحت لها مطولا أنني صاحبة...
  9. سلام صادق - لاتغلقي شق الثمرة دعيها تدمع على جذع لها

    جسدها منجم إيغالي اردمُ فيه جنوح النزوة تلو النزوة واطفيء في اقاصيه سعار الرغبة احقنهُ بفضةِ إشتهائي واعابثُ فيه هياجهُ اللعين فأسلبهُ مجون لذائذه القصوى وامنحهُ رعشات انكفائه ليحتدم ومواهب شراسته لحظة الالتحام . جسدها مرعى شهواتي الوعرة ابذرهُ بسخاء اللوعة وارشهُ بنثيث اشباقي فأنضجه مبكرا بحمى...
  10. إبراهيم فرغلي - جين..تونيك!

    ورحت اتأمل بروفيلها الأيمن محاطا بشعرها البني الناعم المنسدل خلف ظهرها وهي تقف أمام النافذة المفتوحة تحدق بالأفق، وقد عبقت الشقة برائحة التبغ القادمة عبر مصنع السجائر المتاخم. بدت قدماها المنمنمتان النحيلتان اللتان تنتعلان الشبشب الأزرق المكتوب عليه كلمة (SPORT) كقدمي طفلة، بينما اصطخبت...
  11. زهرة زيراوي - هل نلتقي ؟

    لقد افترقا، ومضى اليوم على فراقهما أكثر من عشر سنوات، يتذكر اليوم أسئلتها وهما يعبران بمحاذاة شاطئ طنجة ، كيـف تفهم الحــرية ؟ .. و كيف تفهم الحروب ؟؟ كيف تفهم الحب والجـــنس والموت ؟ كيف تفهــم ما رأيناه في الحفل الداعر اليـوم، نساء شبه عاريات ورجال أمعنوا في السكر والرقص الماجن ، وتبادل...
  12. أحمد الخميسي - روايات الجـسـد

    لا يمكن أبدا أن تنفتح لك حجرة مسئول كبير فتجد مكتبه أمامك مباشرة ، سواء أكان من أولياء الأمور الثقافية أو السياسية . فالواضح أن هناك اتفاقا تاريخيا بين المهندسين وكل سلطة تبني بمقتضاه حجراتهم واسعة وطويلة . واسعة ليس لأن للمسئولين رئات أقوى مما لدي الآخرين وبحاجة إلي كميات أكبر من الهواء ، لكن...
  13. روان نور يونس - يوميات زوجة المجاهد في الجنة

    دخلت زوجة المجاهد الى الجنة مكافأة لها على ما قدمت من تضحيات لتدعم زوجها وتنصر دينها مما جعلها تنال رضا زوجها عنها وبالتالي رضا الله. وصلت القصر الذي يمكث فيه زوجها، فوجدته مشغولا بنكاح 72 حورية وغلمانه الذين يطوفون عليه لخدمته. انتظرت ان ينتهي منهن جميعا ليصل دورها وتنال بشيء من دفء احضانه...
  14. روان نور يونس - القُبلة الأولى

    " ما هو تصوركِ عن القُبلة الأولى؟ هل تتخيلين مشهدا معينا لها؟" سألتها، حبيبتي عذراء الشفتين عاهرة القلب: " هل تشعرين بطعمها الممزوج مع ريقك العذب؟ هل ترتفع درجة حرارتك لتلك الفكرة؟" - حبيبتي: لا.. لا احبها. - انا: لماذا؟ - حبيبتي: لا أعرف! اتصور بأنها لن تكون بهذه الروعة التي يصفونها في...
  15. رحاب ضاهر - قُبل سارا

    (لوجهها الذي ربما نسيته!) 1 في ذلك اليوم الماطر من "كانون الثاني" كنت في بدء تفتحي الذي سيكمل عامه الثامن عشر في "التاسع من نيسان" وكانت رجولتك مكتملة كبدر حين كانت السماء تمطر بسخاء فتغرق الشوارع والطرقات ويتهاوى الريح على شعري وعلى مظلتي الحمراءويخترق كنزتي الصوفية وانا احاول عبور الشارع...
  16. الياس توفيق حميصي - في حَضْرَةِ الشَّيطانِ - الجزء الثاني.

    . خَلَعَتْ رِداءَهَا الحَرِيرِيَّ المُلْتَصِقَ بِجَسَدِهَا، وَتَهَدْهَدَ النَّهْدانِ، وَهِيَ تَبْتَعِدُ، وتقترِبُ مِنِّي، وَأَنَا مُسْتَلْقٍ؛ لَمْ أُصَدِّقْ عَيْنَيَّ، أَسْلَمَتْ لِعَيْنَيِّ ظَهْرَهَا، لا أُصَدِّقُ أَنَّ ما أراهُ يُمْكِنُ أَنْ يُسَمَّى ظَهْراً كَمَا عِنْدَ كُلِّ النِّساءِ، لا...
  17. إلياس توفيق حميصي - في حَضْرَةِ الشَّيطانِ - الجزء الأول.

    أنا في حَضْرَةِ الشَّيطانِ. دخَلْتُ مُنْذُ قليلِ إلى صالةِ قَصْرِهِ، وَقَبْلَ أَنْ يَدْعُوَنِي إِلَى كَأْسٍ، رَسَمْتُ إِشارةَ الصَّليبِ؛ فَابْتَسَمَ، صَفَّقَ، ثُمَّ ضَحِكَ مِلءَ شِدْقَيْهِ، وقالَ لِي: أَحْسَنْتَ، تَفَضَّلْ.!. جاءَتْ أُنْثَى طَيِّبَةُ الكُرُومِ، تَمِيْسُ في حَريرِها الأبيضِ...
  18. نقوس المهدي - مقامات العنين والبهكنة

    * مقام الرهز اوقفته علي باب كنزها وقالت: ادخل واخرج فقال: لم أدخل حتى اخرج؟
  19. راضي المترفي - عاهرة

    عاهره .. بنت كلب .. لكن لها مؤخرة لذيذة وقدرة على خداع الاخرين .. نفث كلماته مع دخان سيجارته وهو يراها تغادر غرفة الزائرين بالمكتب من دون ان يأبه للجالسين معه وتمتماتهم واحلامهم المكتومة بهجرها له وحصولهم على خدماتها وجسدها وهو يعرف ذلك جيدا ويحاول الاحتفاظ بها لاطول فترة ممكنة .. ضحكت في سرها...
  20. الحبيب السالمي - حكاية سعاد

    يسمونها "قحبة بلفيل" ولكني احبها سعاد غرس الله. احب ابتسامتها. احب جرأتها. صوتها. حركة يديها حين تكون جالسة امامي. أحب حكاياتها وطريقة روايتها وخصوصا جسدها. عندما رأيت للمرة الاولي ابطيها المحلوقين شعرت برعشة تخترق كل جسدي. ومنذ ذلك الوقت صرت أؤمن بانه لا شيء في جسد المرأة اكثر اثارة من ابطيها...
  21. جهاد صالح - حين تٌضيء القناديل قطرة المطر

    آه لو تأتين في الليلة الحزينة، حين يضحك القمر النجوم في عرسها، اليوم عيد الأنثى التي تخرج من روحها شتلة ياسمين، ويفوح من عبير عينيها تأتأة الطفلة حين تحبو، لكن القمح يغني في مواسم الصيف حصاده، ويحلم أن يكون خبزا بين يديها. في صوتها المبتهل بصلاة الكنائس اهزوجة الحلم المسافر، والقناديل ظلت تتغذى...
  22. إلهام مانع - نعم يُغتصبَن

    أذكر دهشتي الصامتة، وإتساع عيني وأنا أستمع لها وهي تحكي لي. تقول:"تخيلي، انها كانت تضع الملاية على وجهها وتقول لزوجها، عندما تكمل غَرضَك، ايقظني!" والبغل، الثور الهائج، كان لا يجد غضاضة في ذلك. كان يباشرها، جثة هامدة، لا تبدر الحياة منها إلا من خلال إحكام عينيها بعنف، ثم يقوم عنها، ويوقظها....
  23. أحمد عمر - كتاب إبراهيم محمود " وإنّما أجسادنا " : غواية قطافها قبل الأوان

    يعمل الكاتب السوري إبراهيم محمود في مجال الكتابة الإناسية، وله أكثر من ثلاثين كتابا منها: البنيوية كما هي، الفتنة المقدسة، أقنعة المجتمع الدمائية، الشبق المحرم.. في هذا الكتاب ( إصدار وزارة الثقافة السورية- 2007 ) يحاول استنطاق الجسد وتأويلاته المختلفة من زاوية انثروبولوجية. قبل الكلمة كان...
  24. حسين عجة - مفـــاتن

    "المرأة التي أهديها نصي تظن أنها شجرة" "أنا أقتربتُ من موتي حين قبلت المغامرة" على عتبةِ الباب عاشقٌ، أنتظرتُ قدومها الفائض، فيضان برائحته البدائية قبل ولادة أرض قد تجذره؛ ظلالها تومأ أنها ستكون مُبعثرة، خائفةً والفجر على أهبة إرتداء ثوبه، وضع زينته، سحب قامته الممشوقةِ من النجوم التي تطوقه....
  25. ابراهيم درغوثي - تفاح الجنة - قصة قصيرة

    عصفور يخرج من أنفي لا تهتموا بي كثيرا . فأنا امرأة أخذت أكثر من حقها . عشت أربعين سنة بعد رحيل زوجي . ترقبت مدية ملك الموت وعريت لها الوريدين من الحد إلى الحد بلا خوف ولا وجل . قلت لعزرائيل في ليالي الشتاء الباردة وأنا أتوسد ذراعي : عندما تطأ أقدامك هذه الغرفة – فأنا متأكدة من أن لعزرائيل أكثر...
  26. شعر إيروسي حسين مردان - مغامرة قديمة

    هل تذكرين لقاءنا يوما ً بمنعطف النهَر ْ والموج يروي قصة ً خرساء تنطق بالعِبَر ْ نرنو الى الاُفق البعيد ونشتكي هول القدر ْ فدنوت ُ منك ِ بجرأة ٍ ودنوت ِ مني في حذر ْ حتى إذا استسلمت ِ لي وشربتُ من دمك الشررْ ونهضت خجلى تمسحين القش من فوق الشعر ْ أفلا رأيت بأعيني شبح الجريمة والخطر أنا لا أخاف من...
  27. شعر إيروسي حسين مردان - رجل وإمرأة

    " أسهل عندي أن اُهدّم جبلا بأظأفري من أن أقول للمرأة التي اُحبها : إرحميني" ضحك الحُسْنُ على مبسمها = يتحدى النار في جمجمتي فتوسلتُ إليها ويدي = تحت ردفيها كشلو ٍ ميّت ِ لحظة ً واحدة ً لاغيرها = ويجف الشوق ياسيدتي فتهاوت كشعاع ٍ أبيض ٍ = فوق كرسي ٍ قديم ٍ مُونق ِ وبدت حلمة ُ ثدي ٍ ناضج ٍ= تحت...
  28. شعر إيروسي حسين مردان - من بنات الليل

    " مهداة الى تلك الطفلة المتوحشة ذات الجسد العملاق التي وهبتني من اللذائذ في ليلة واحدة ما لن تستطيع أن تهبني إياه كل نساء الأرض " . وطفلة ٍ من بنات الليل ساهمة ٍ= قد جُمّدَتْ فوق جفنيها الصبابات ُ إذا مشـَتْ خلتها اُنشودة ً همُسُت ْ= بها النجوم وغنـّـتها السماوات ُ ناديتها فانثنتْ نحوي وقد...
  29. شعر إيروسي حسين مردان - براكين

    "أنا لم أر براكانآ يتفجر أشد مما يتفجر به صدر امرأة" ضقت بالارض والسماء فثوري = يابراكين نقمتي وشروري وإشربي كل ما تبقى بكأسي = يا ليال من شراب طهور وإخنقي كل نغمة في فؤادي = واستبدي بما يحوك غروري وأملئي كل فجوة من خلايا = عقلي الفذ بالفناء المرير وإرضعي كل قطرة من شبابي = وإقتلي كل نبضه من...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..