1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

أحدث المنشورات

كافة النصوص الحديثة

  1. ضياء الشرقاوي - النجاة

    القمر بدراً يضيء كل ما حوله. بعد أن فرغ من حفل الزفاف طار بنصفه الآخر مستقلاً سيارته، وما هي إلا دقائق حتى أعلنت السيارة العصيان وتسمرت في مكانها. حاول إصلاحها لكن دون جدوى. استقلا سيارة نصف. باب شقة الزوجية أبى بدوره أن ينفتح فقد نسيا المفتاح. أخرج تليفونه المحمول ليطلب من يأتيه بالمفتاح لكن...
  2. سمير الشريف - نُص شنب

    وقف أمام المرآة يتعمق تفاصيل وجهه الذي حرثته الأيام.. لم يستوقفه مظهره و غضون وجهه و تسريحة شعره التي زحف عليها الصلع ، لم يعد يلقي بالا لمثل هذه الترهات.. تركز اهتمامه على شاربه المتهدل كغصن دالية الحوش التي لم يطالها التقليم ، والمتمدد بشموخ فوق شفتين متغضنتين تميلان للزرقة ووجه يضج أسىً على...
  3. عبد الواحد استيتو - امرأة في الأربعـــين

    حكيت ل ( كلارك) كل ما حدث فنصحني بألا أثق في امرأة في الأربعين ترتدي بيجامة قرمزية. لا أعرف لماذا بدت لي نصيحته ذات أهمية، ربما لأنه الوحيد الذي أحادثه في برشلونة . وضع كلارك آخر كأس في آلة التنظيف ثم التفت إلي و واصل : و لا في امرأة لا تبتسم أبدا . ابتسمت له دلالة على أنني قد فهمت و لا داعي...
  4. طارق البكري - لا تسألوني ما اسمه حبيبي.. قصة قصيرة

    كانت تأتي في سويعات من خيالات لا تنتهي.. تسكب فيّ أحلاماً وتمضي.. تزرع في حنايايا صفاء ونقاء.. تسطع حين ملّ الليل جفونه، والحزن دموعه.. والبحر ماءه. كانت تأتي في أوقات عزّ زمانها ومكانها.. ترسم في أفق الوجود قصراً من رمال.. تبدعه لحناً على أوتار فرح باق رغم الفقد.. ظلت تعيش في فضاء ما.. ووقت...
  5. كووك..! قصة قصيرة

    انطلقت الشاحنة مسرعة نحو معسكر " صرفند " التابع للقوات البريطانية في جنوب فلسطين ، وزاد السائق من سرعتها حين بدأت الحجارة تانهال عليها من سكان القرية التي كانوا يمرون بها ، وراح يصرخ في العمال قائلا:- - كفوا عن مداعبة سكان القرية ،فهم لا يحتملون المزاح . - كووك.....كووك . قال احد...
  6. فارس محمد عمر - كهوف.. قصة قصيرة

    استحالت الثواني ساعات والأيامُ أسابيعًا. زاد شغفه بخطيبته وترقبه الاقتران بها، ومعه خوف خفي. "إياك أن تحرجني مع صديقي القديم الذي هو بمنزلتي منك، واحرص على الفتاة، أتسمع؟". إنذارٌ عالٍ من أبيه وجلاميد كلمات وعواصف أصوات من خاصة أبيه. ارتفعت في نفسه حواجز، وتضخم خوف من المستقبل فيكاد يحجم لولا...
  7. وائل فكري - تكفير طفولي.. قصة قصيرة

    جلس الطفل إخناتون عند قدمي أبيه الملك أمنحتب الثالث الجالس علي عرشه بقصر الحُكم في طيبة .. إنه عهد الامبراطورية المصرية في عز مجدها وقمة نضوجها وعنفوان سطوتها واتساع رقعتها، من نهر الفرات شرقاً حتي أجزاء من شرق ليبيا غرباً، ومن قبرص شمالاً حتي الشلال الخامس جنوباً بالسودان، وذلك قبل الميلاد...
  8. حياة الياقوت - همسة كشميري.. قصة قصيرة

    يكاد المقود يفرُّ من يديّ الغريقتين بالعرق. يرنّ هاتفي في الوقت غير المناسب أبدا. سعاد تتصل بي بإلحاح، يبدو أنها وصلت قبلي كالعادة، لكن لماذا تلح؟ أنسيتْ أنّي أحب أن أصل في الوقت المحدد تماما حتى أجنّب نفسي ممارسة قلق السؤال في فضاء الانتظار؟ يتوقف عويل اتصالها فجأة، ثم يأتي صوت رسالة هاتفية...
  9. أمل الرفاعي - سارة والوردة الأخيرة

    سارة شابة في غاية الجمال، شقراء ذات بشرة ببياض الثلج، عيناها بلون مياه البحر، قامتها ممشوقة، لها صوت يشبه شدو العندليب. هي الابنة الوحيدة لوالدين رزقا بها بعد سنوات عديدة من الزواج، وأغلى ما لديهما في هذا العالم. نشأت سارة في جو من الرعاية الفائقة، وحصلت على أكبر قدر من المحبة والدلال، كما تلقت...
  10. كريم عبدالله - قمصلةُ أبي الخاكيّة.. قصة قصيرة

    عندما إنتهتِ الحربُ إستلمتْ والدتي رفاتهُ لم يكنْ سوى قمصلة خاكيّة تتزيّنُ بـ ثلاثةِ ( خيوطٍ )* وثقب ماكرٍ يعلو الصدرَ من جهةِ اليمين كما هي خزّنتها وحيدةً في ( الفاتيةِ )* الحمراء وظلّتْ تتعاهدها كلَّ يومٍ مذ كنّا صغاراً نلعبُ ببراءةٍ امامَ بيوتِ الصرائفِ التي تتنفسُ ( شطيط )* الطافحَ بـ أحلامِ...
  11. لبنى ياسين - الضربة الأخيرة

    لم يعدْ السيافُ مسرورٌ مسروراً مما قامتْ به يداه، باتَ الأحمر أرقهُ، وبدأ يخافُ تلكَ النظرات الدامية التي رآها في عيون منْ قتلهنَ، تاركةً أخاديدَ عميقة في ذاكرةِ الليالي المضرجةِ، وصارَ مزاجهُ حاداً، وفارقهُ النومُ إلى غير رجعةٍ، وأخيراً اتّخذَ قرارهُ، سيعلنُ العصيانَ، سيستقيلُ من عملهِ، وسوفَ...
  12. محمد جبر حسن - كراج النهضة.. قصة قصيرة \

    الظلام حالك جداً.. والهدوء المريب يخيّم على أرجاء المكان، لا يوجد بصيص نور يبين له ماهذه العتمة.. لم يعرف أين هو؟ هل هو في حلم أم أصابهُ شيء ما؟ وبهمس: يا إلهي ما هذا المكان الخانق.. من أتى بي الى هنا؟ أسئلة كثيرة تدور برأسه! كم مرَّ عليَّه من الوقت وهو على هذا الحال؟ ردد مع نفسه : ربي أسألك...
  13. إبراهيم حسن ناصر - شواطئ الدم شواطئ الملح.. مقطع من رواية

    - (دمع فضي أو خمر فضي لا أدري - ما الفرق - كل شيء يوحي بأشياء اخرى . حرب حمراء ,او سوداء لا فرق , فالأولى تولد الثانية .اناس او كائنات بلا قرار هو غايتنا ... عندما تدفعنا اهواؤنا نحو قتل الفضيلة في مهدها.. تكون الحرب منارنا العالي في مملكة الانسان .نحن ضد الكائنات الاخرى ,بل ضد انفسنا .من مات...
  14. كريم عبدالله - أنوثة معطّرة يُرهبها خنجر الصحراء.. قصيدة نثر

    جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطامع على المروجِ الآمنةِ نهباً يتربّعُ بينما الأزهارُ سبايا غنائم على ظهورِ الضامراتِ خلفهنَّ السلاسلُ الغليضة أمعاءٌ تحوي طيوراً سقطتْ أسيرة في الشباكِ حاملةً على ظهورها وشوشة السياطِ وغربةَ الرقيق . بدوٌ في...
  15. سُلطة القانون تتعامل مع اللصوص في نابلس

    سُلطة القانون تتعامل مع اللصوص في نابلس The Authority of Law Deals with the Thieves in Nablus ترجمة ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها ماجد بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (هليل بن بنياميم بن شلح صدقة الصفري ١٩٤٠- ، من مثقّفي حولون، معلم اللغة العربية، ناظم...
  16. عبدالرحمن البيدر - عويلٌ في ليلةٍ باردة

    في طرف الحي ثمة عويل ، الليل ألقى بنفسه على المدينة بتثاقل ، الطرقات خالية إلا من رائحة الماء الآسن ، وبقايا الأحجار المتكسرة التي يتغير مكانها عندما تركلها دواليب السيارات ، كنت مكوماً أمام المدفأة أحدق باتجاه البخار الذي ينفثه "كتلي" الشاي من الثقب الذي يتوسط غطاءه الذي خلعت عتلته البلاستيكية...
  17. عامر الفرحان - أمرأة في لعنة الحرب.. قصة قصيرة

    الفضاء المحيط يمتد بالافق الملون بالهموم حول المنزل الطيني الذي يتوسط القرية، لأمرأة فقدت زوجها مبكرا وخلف لها خمسة افواه ، تجلس صامته وكلامها تفصحه الدموع المتناثرة بين الفينة والاخرى.اعتادت"أم حسن"ان تخرج من بيتها الى التل القريب الذي تحتضنهُ خضرةٌ كثيفة من الحشائش والبقل وغير ذلك ،هناك تشكو...
  18. ممدوح رزق - كأنه مكان للسير

    إلى مدحت رزق لم يكن لدي إدراك كامل لطبيعة علاقته بأصدقائه، وإن كنت أعتبر أن عودتك مبكرًا إلى المنزل في المساء خلال فترة البطالة لا تعني أنك لم تحصل على أي من المعجزات الصغيرة التي تعوّدت على الخروج بحثًا عنها بعد كل غروب مع رفقاء ثابتين فحسب، بل تعني أيضًا أن الضجر قد وصل بك إلى درجة من غياب...
  19. قيس مجيد المولى - مجامعة أولية بين المخلوقات....

    إشتغلت على مساحة ضيقة أمام تلفاز وطاولة خالية وكلينر سايرس ومنشفة رُميّت على أحد درجات سلم ،وأشتغلتُ على أن ليس هناك معجزة من أن يأتي الغراب وأُسطحَ العمقَ وأصنع نظاما بلابُنية أساسية وكان بعد ذلك أن أستعد لفكرة النفي قبل أن يطلب مني إيضاحا عن الشئ هل هو من نفسه أم خليقه ، شعرت بأن الأشياء...
  20. لبنى ياسين - تجيء ويغضي القمر

    لها وجه قمر... ولي شعرها المنسدل... وجمال قامتها... لها ابتسامة قمر... ولي دمعة... أمسكتُ اللوحة المصفرة بحذر, ووضعتها داخل ملف بلاستيكي شفاف جلبته خصيصاً لها, كانت تلك اللوحة...كل ما تبقى لي منها، من رائحة أنفاسها...من دفء عينيها, من حزن باذخ أخفته خلف شال. عندما أصررت على أن تكون هذه...
جاري تحميل الصفحة...