نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ملفات

  1. جيلي عبدالرحمن - قصيدة عبري.. شعر

    أحن إليك ياعبري حنينا ماج في صدري وأذكر عهدك البسام عهد الظل في عمري تطوف بخاطري الذكرى من الأعماق من غوري وتبدو في بهاتتها كطيف خالد يسري عليه غلالة سوداء ذابت في رؤى الفجر طيوف لست أنساها ورب يعافها غيري أنا ظمآن ياعبري إلى الأمواه والطير إلى كثبانك الغرقى هناك بحافة النهر يذهبها سنا الشمس...
  2. جورج سلوم - استراحة المحارب.. قصة قصيرة

    اليوم أكملتُ سنيني ..؟! هكذا قال لي ملاك الموت : اليوم دقّ ناقوس النهاية.. اثنان وخمسون عاماً ..بعدد أوراق اللعب ...فهل أحسنت اللعب على مسرح الحياة؟ فلا يقاسُ العمر بعدد السّنين ولكنْ بنوعيتها...هكذا أردف ملاك الموت: ( وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا... ) إذا كان تمام العمر...
  3. فاطمة أحمد رضا - أدبيات يمانية ... الزبيري ..

    الشاعر :- محمد محمود الزبيري ( شاعر يمني ) قال النقاد في هذه القصيده إن كل بيت من بيوتها قصيدة متكاملة بحد ذاتة _____________________ سجل مكانك في التاريخ ياقلمُ فها هنا تبعث الأجيال والأممُ هنا البراكين هبت من مضاجعها تطغى وتكتسح الطاغي وتلتهمُ شعبً تفلت من أغلال قاهره حراً فاجفل عنه الظلمُ...
  4. محمد الجرادي - أعِبُّ الحنين.. شعر

    يسألني البحر عنكِ فأنسى ملوحَتهُ في فَمِ الرَّملِ أنسى تلعثمه في فَمِي . ما أقول لهُ.. تَرَكَتنِي أعِبُّ الحنين ، وانتبذ الذكريات .! 2 أنّتَمِي لِلّمَوَاتِ ؛ إذا ما تَطَاوَل لَيّلُ غِيابك ،ِ وانّدَحَرَت°في الحَنَايا .. حُشُود الهَوى ، واكّتَفَيِتُ بِلَثمِ اشتعالكِ في الكَلِمَات. 3 مَن سوفَ...
  5. محجوب موسي مرعي - وقال رصيدىَ أصبح مليار درهم.. شعر

    وقال رصيدىَ أصبح مليار درهم وقال رصيدىَ أكثر وقال رصيدىَ أكبر وقالوا رصيدك كم ؟ فقلت رصيدى َ شعر جميل النغم يمجد حب الورى أجمعين ويمسح شعر اليتيم يخفف سقم السقيم وينذر من يظلمون يؤازر من يكدحون يشارك ثائر ويصفع جائر ويدعو لمن يفسحون القلوب يبث المودة بين الشعوب و ................. فقالوا ألا...
  6. محجوب موسي مرعي - أوقف علاجك لم يعد ....يجدى

    أوقف علاجك لم يعد ....يجدى فالجرح أوسع من مدى جِلدى حاولت ماحاولت....... متئدًا ومجاوزًا حدًا الى ....... حدًِ لكنَّ ماءَك كنتّ .........تودعُه جوف المناخلِ ليس عن ..عمدِ فالنيّةُ العذراءُ ..........صادقةٌ لكنَّها لمّا تجد........... عندى مايطعم النيّات من ......عملٍ ويعيد ما أشفى...
  7. محجوب موسي مرعي - عجبت لمن يستحل الحرام.. شعر

    عجبت لمن يستحل الحرام مصرًا على البدء .بالبسمله ! كأن سوف تشفع ......لكنّها تضيف إلى حرقهِ .. زلزله ومن هكذا شأنه فهْو ..نذل عديم الكيان ولاشأن ...له وما الله يُخدع يا ... أغبياء ومن عيشكم بيننا ..مهزله
  8. إبراهيم محمود - في نص محرَّر من الذَّيْل.. شعر

    انصبْ في خطوك عاصفة تكسب أفقاً مترامي الأطراف يأتك ِ نهرٌ في الحال بحار اللون فتأمن صخرة روحك أعلى القمة رؤياك حذار ٍمن ذيل ٍ وقح يتلبس زاوية من نصك أو يستغفل نبضاً فيك فينقلب النص قطيعاً من ماعز أو خرفان تائهة ليعلَن عرس ضباع ٍ وبغاث الطير حذار من ذيل يستدرج روحك في لحظة سهو سيفقد نصك أبواباً...
  9. محمد المخزنجي - الحبار.. قصة قصيرة

    طيلة نهار أمس أبهظني شعور بحنين وافتقاد لمكان رأيته منذ زمن عند شاطئ البحر الأحمر، في ظل جرف صخري ذي مساقط هائلة منحوتة في سلسلة الجبال الوردية التي هناك. كان ظل الجرف يرتمي على خليج صغير تتدافع إليه أمواج وديعة من مياه كان لونها في هذا المستوى فيروزيا، وعند أقدام الجرف كانت الأمواج تتكسر...
  10. نعمات البحيري - الفوارغ.. قصة قصيرة

    لم أعد أرى في الرجلين شيئا يميزهما، فقد صارا متشابهين تماما، حتى في الضجر الشديد الذي راح يرسم ملامحهما ونظرات العيون، لكن وجهي المتشبث بنصف ابتسامة أوحى لهما بأنني على مشارف محاولة جديدة. كنت أضغط بإصبعي على مجرى الأرقام حتى لا يخذلني الخط بذلك الصفير الحاد المتقطع فأدع السماعة لأحد الرجلين ككل...
  11. سعيد الكفراوي - في حضرة الشرير.. قصة قصيرة

    "وآخرتها؟". وسمعتني أقولها وأنا أفزع من عز المنام، كأنها وخزة الوقت الداخلي التي تحدث فجأة، ملازمة لدقات الساعة المعلقة على الجدار يعلو رنينها في الجنبات، فتنهض. انتبهت. "ثمة أشياء تخصك تحدث من حولك، ولأنها شريرة بدرجة تثير الفزع تظن أنها من تدبير الشيطان". نهضت وأنا أشعر بزمتة العصر المشبعة...
  12. إبراهيم عبدالمجيد - كان يعرف أسماء البلاد.. قصة قصيرة

    لماذا تنظر إلى يا إبراهيم؟ ولابد أنى أحسست بالخجل. أذكر أنى أطرقت أنظر إلى طبق الطعام الوحيد فوق "الطبلية"، وغمست اللقمة فيه، ثم رفعتها إلى فمي، ورفعت رأسي كله أبحث عن شيء في السماء، فلم أقابل نجمة واحدة. - إبراهيم لا يصدق أنك تصوم وتفطر معي كل يوم سمعت أبي يقول ذلك، ورأيت " عم دميان " يبتسم،...
  13. عبدالعزيز مشري - حَدُّ الأسفلت.. قصة قصيرة

    أقوال تتناسج في المجلس، وأصوات تكاد تلمس السقف الخشب بالأيمان (الحَلِف) وبين لحظة وأخرى تزداد كثافة عجاجات الدخان بين الجالسين المتضاربين بالكلام في شأن يبدو كبيراً. رجل قليل الكلام، في الجزء الأخير من العمر، يعتقل عقالا يلزم طاسة الرأس الخلفية، ويلزم العمامة البيضاء، بمناظر لا تشك في أنها...
  14. مقتطف مأمون أحمد مصطفى - الرسالة الوعظية للشيخ بوش.. قصة قصيرة

    حين تفتقد الأمة واعظيها، وتدلهم لياليها، وتتسربل أنوارها بظلماتها، وتختفي عمائم مرشديها، وتتلاشى رجالات صولاتها وجولاتها، وحين يكون الدين غامضا لا يستطيع فهمه أو شرحه أبناء العرب وورثة الرسالة المحمدية، وحين تنقلب الموازين انقلاب الموت للحياة، والحياة للموت، يكون لزاما علينا أن نحمل مصاحفنا...
  15. إبراهيم اليوسف في حوار مع السياسة الكويتية حول روايته شنكالنامه

    إبراهيم اليوسف: الأحلام “شيك” مفتوح برصيد لاينتهي يرى أن" الشعر أكثر من جسَّد الحرب في سورية... والمثقفون صُودِر دورُهم" جسدت آلام الإيزيديين في رواية “شنكالنامه” ومعركة سنجار سبب تفكيري في هذه الرواية القاهرة – أحمد الجدي: لاقت رواية “شنكالنامه” للكاتب والشاعر السوري إبراهيم اليوسف صدى واسعاً،...
  16. فتحي أبو المجد - توغل.. قصة قصيرة

    توغل البحر فى لغة الصمت .. فأغرى الصبية بتواصل اللعب على الشاطىء .. وبناء المساكن الرملية .. وقبل أن تهب موجة مـفاجئة .. تحنى مظلات المصطافين المنتصبة من أول النهار .. كانت بيوت الصبية الرملية تغمرها المياه .. بين ضحكات الأطفال الهستيرية .. وصياحهم المتواصل ، مع غناؤهم المرح ... ياموجة تعالى...
  17. أحمد بلحاج آية وارهام - مطر الظل.. شعر

    مٓطَرُ الظِّلِّ يَصٰعٓدُ فِي حٓرْتٓقٓاتِ الْجٓسٓدْ لٓابِسآٓ لٓوْنٓ أٓسْمٓائِهِ فِي فُصُولِ الْحُدوسِ كٓأٓنْ نٓغْمٓةٌ مِنْ خٓيٓالٍ تُوٓقِّعُهٓا فِي انْسِيٓابِه أٓيْدِي الْأٓبٓدْ. هُوَ مَاءٌ وَلَكِنْ لَهُ النُّورُ أُمٌّ وَسُرَّةُ هَذَا الْمَدَى لَهُ أَبْ، أَيْنَمَا جِئْتَهُ سَطَعَتْ فِيكَ...
  18. جميل صدقي الزهاوي - قبر الغريبة.. شعر

    قبرَ الغريبة لا باكٍ ولا ناع = سوى محبٍّ من حزنه داع قبر الغريبة لا ماء ولا زَهَرُ = إلاّ دموعي وأشعاري وأسجاعي والشعر من عنصر الراديوم جوهرُه = فليس ينفكّ ذا ومضٍ وإشعاع ماتت وصورتها في العين ماثلة = أخِلَّتي لم تمت أم لستُ بالواعي كأنها من شقوق القبر ناظرة = إليّ نظرةً مُلتاعٍ لملتاع نزيلةَ...
  19. محمد مصطفى - في التصوير الإسلامي.. ليلى والمجنون

    - 1 - تقدمة أحبّ قيس بن الملوّح ليلى العامرية، وبادلته الحب العفيف البريء، فلما فشا أمرهما حجبت عنه، فشق ذلك عليه، وجاء يخطبها إلى أبيها، فرفض أبوها أن يزوجه إياها، وزوجها غيره، فاشتد به الأمر، وحزن حزناً شديداً أفقده عقله، وقيل له: (المجنون) أو (مجنون بني عامر)، فكان لا يلبس ثوباً إلا خرقة،...
  20. محمد برادة - اتجَاهات ونصوص أساسيّة في الرواية المغربيّة

    تشغل الرواية المكتوبة باللغة العربية حيّزاً متميزاً في ساحة الإِبداع الأدبي في المغرب، وبخاصة في السنوات الأخيرة، مما يجعلها جديرة بالمتابعة والدرس، من حيث كونها أداة يعبر مبدعوها من خلالها عن هموم الإِنسان العربي في المغرب وقضاياه. فإِلى أي مدى نجحت الرواية المغربية في ذلك؟ وما القسمات...
  21. مريم بن بخثة - "الساندرية" أو لعبة الموت.. قصة قصيرة

    كغجرية لعوب تستميل كل يوم الى وكرها شباب المدينة، الحال مُعسر وإغراءاتها كثيرة، وأهمها الستر. مع بياض النهار الخامل يتسللون مسلحين بأحلامهم الكسيرة المتضاربة المترقبة لحدوث شيء مميز فقد يكون اليوم محملا بزوادة فرح وخير عميم. ملثمين بشالاتهم الباهتة وقفازات الأيدي المهترئة الباهتة الألوان التي لا...
  22. سفيان صلاح هلال - صديقي الذي لا بد أن أقتله.. شعر

    في أي مقتل سأطلق الرصاصْ؟ ... ... ... في القلبِ ؟ كيف أُطفِئُ النجمَ الذي قد فاض حبا فوقَ طاقات الشعورْ؟ أو أردم النهرَ الذي يروي ورودًا كم تمنت طيَّها ريح ُالعصورْ؟ أو أدفن الطب الذي كم حرر الأرواح من شوك ك "إيبولا" ......تصيب الروح دوما بالنزيف في أيّ مقتل سأطلـْق الرصاصْ؟ في الرأسِ ؟ كيف أفضّ...
  23. بانياسيس - ماهابيتا - قصة

    جلس ماهابيتا المزارع الهندي متضرعا: شكرا لك يا بقرتي على استجابة الدعاء..فابني الذي كان مريضا مات وارتاح من الالم. وزوجتي التي كانت حبلى اجهضت ونجا بشري جديد من الهم والزراعة فسدت فلن نتعرض لاستغلال السماسرة .. وملكنا الطاغية هزم المتمردين فسنهنأ بالاستقرار والأمن .. وحمارتي كسرت رجلها فهنيئا...
  24. زياد الحكيم - لنعامل أطفالنا باحترام

    اذا تحدثنا الى اطفالنا بطريقة تنم عن الاحترام فان ذلك لن يساعد فقط في تعزيز احترامهم لانفسهم ولكن سيقدم نموذجا لهم يتبعونه في تعاملهم مع الاخرين. يعمد كثير من الاهل الى وضع الطفل في فئة لها سمات غير مستحبة. فاذا وقع من بين يديه مثلا فنجان الحليب وكسر، تسرع الام الى وضع الطفل في فئة اصحاب...
  25. "الأبديّة تبحث عن ساعة يد"، مختارات شعرية لأندري بريتون.. من ترجمة مبارك وساط

    صدرت عن منشورات الجمل، مختارات شعريّة موسومة بــ "الأبديّة تبحث عن ساعة يد" لأندري بريتون، في 168 صفحة، من ترجمة الشّاعر والمترجم المغربي مبارك وساط. يقول الشاعر مبارك وساط في تقديم الترجمة : "نَشَر بريتون أولى مجموعاته الشّعريّة سنة 1919، تحت عنوان: "مصرف التّسليف بالرهن"، وخلال نفس السنة،...
  26. زياد الحكيم - تعدد اللغات وازدواجية الهوية الثقافية

    ليس من النادر في كثير من البلدان ان يتعلم الاطفال لغتين او اكثر في وقت واحد. في سورية مثلا يتعلم بعض الاطفال اللغتين العربية والسريانية او العربية والارمنية او العربية والكردية. وفي بلاد مثل المغرب يتعلم الاطفال اللغتين العربية والامازيغية او العربية والفرنسية. ويتحدثون بهما بطلاقة. في الولايات...
  27. زياد الحكيم - عادات في التفكير والسلوك

    يسعى الكثيرون الى ارضاء الناس – كل الناس – مهما كلف الامر. وثمن محاولة ارضاء الناس ثمن باهظ. والنتيجة المتوقعة من المحاولة هي ان الناس لن يرضوا وان من يسعى الى ارضائهم لن يكون نصيبه من العملية كلها الا الشعور بالغبن والتعاسة. فللناس قيم مختلفة وظروف مختلفة واراء مختلفة وطرق مختلفة في التفكير...
  28. مبارك وساط - دموع القدّاحة.. شعر

    أمسحُ الطّاولة بالإسفنجة-العين أقول لنفسي: لا تستمرّ وإلا تـسـاقطتْ أهدابُك وبدا لك النّاس القِصار أبوابا مُقعّرة وحَبلُ الغسيل حنكليسا مديدا، يُعذِّبه صيّاد مخبول يُحسن التّخفّي تبعثُ إليّ جارتي ضحكةً مُشفّرة كضحكات الجواسيس أفكِّر: لا شكّ أنّ عينَها تلتمع بدمعة ومن ثقب في جيبي تسَّاقط على...
  29. غاد كينار - أنا أقترح وفاقًا.. شعر - ترجمة : فاروق مواسي

     أنا أقترح وفاقًا أنا أسحق ذاتي بدقة حتى لا تبقى إلا الشجرةُ اليابسة حتى أكون منتوفًا إلى درجة أن الشمس تُبهَـر من منظري وتَخرم فيَّ أجسادَ ورقتكم أنا أقترح وفاقًا أنا أقف في غرف الجلسات الخاوية مثل علامة تعجّب إلى أن تملأ الرياحُ المهيأة المقاعدَ المهيأة حتى تتبدل أوراقٌ ما بين يدوية وبين...
  30.   أهارون شبتاي - العزاء في الحرب.. شعر - ترجمة : فاروق مواسي

    الحرب المرتقبة سيئة لأنه قد يموت طفل اسمه يوحاي بسبب شرفة البيت التي تهوي على رأسه وعندما يضطجع في العربة، وأمه تُبتر يدها أو ربما فقط تخدش، ورغم ذلك فهناك عزاء في الحرب، إذ مع كل الأسف على الطفل يوحاي فثمة أمل أن نُمْنى بهزيمة عظيمة كما جرى لشعوب كثيرة فقدت صوابها أشياء كثيرة ستهدم، وكثيرون...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..