نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

محمد المكي ابراهيم - قتل الجنجويد غزالي..

  1. قال لي فارس الجنجويد:
    هاتها
    قلت : أسورتي؟
    قال لي هاتها
    كنت وحدي
    كنت خائفة ً،
    والمخيَّم كان بعيداً
    والبنات اختفين وراء السياجِ ،
    واصبحت وحدي
    قلت:
    خذها
    وبسطت يدي
    سطع البرق من يدهِ،
    ورأيت يدي وهي تسقط في الرمْل هامدةً،
    ورأيت غزالاً يوليّ
    ودمٌ احمرٌ يصبغ الرمل حولي
    قال لي فارس الجنجويد:
    ارفعيها
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..