نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

كامل الدلفي - ثرثرة.. قصة قصيرة

  1. أصر المعلم ج على أهمية الثرثرة اللغوية في حياة الطالب الابتدائي، وقد اقترح أن تكون حصص الدروس حرةً وطليقة في تعليم الطلبة طرق الثرثرة وأساليبها، فهي أنفع لهم من المناهج الدراسية التي يراها مجرد هياكل ميتة خالية من الحياة والحركة والحس والجمال.. وقد واجهته إدارة المدرسة والتربية بإجراءات صارمة وأخضعته إلى رقابة مشددة؛ بغية ردعه عن استغلال حصص دروسه بالشذوذ والجنون المعرفي، كما أطلق ذلك عليه مدير المدرسة.. لكنه وعلى مدى عشرة أعوام دراسية لم يتقيد بأوامر الإدارة، وكان يعطي في كل صف درسين في الثرثرة من بين خمسة دروس، حصته الأسبوعية، والذي أقنع الإدارة بالتغاضي عنه، هو معدلات النجاح العالية التي تحققها المدرسة في تخصصه في الامتحانات العامة على مستوى الجمهورية، وانخفاض نسبة التسرب الدراسي والغياب اليومي في الصفوف التي يكون مرشدًا لها.

    حين دخل وزير التربية، بصورة مفاجئة، إلى إدارة المدرسة أحس المدير بارتعادة وقشعريرة تتناوبان على جسده، وبأن شراً ما سيحيق به، بينما أمر الوزير بضرورة الذهاب إلى صف المعلم ج، فهناك قرار من الوزارة بتكريمه.

    حين وصلا إلى الصف أشار إليهما (الوزير والمدير) أن يقفا جانبًا حتى لا يفسدا على بقية الطلبة متعة الاستماع إلى الآراء الحرة التي يدلو بها كل تلميذ بالتعاقب.. حين انتهى الطالب من حديثه.. استأذن المعلم ج من الطلبة ببعض الوقت للترحيب بسعادة المدير وضيفه الكريم، فهو لا يعرف أنه وزير التربية، فكرر المدير الترحيب بسعادة الوزير.. وهنا بشّ المعلم ج.. إذن أعزائي الطلبة نستمر في حديثنا الذي ابتدأناه عن ما معنى أن يكون الإنسان وزيرًا والذي كللته المصادفة العجيبة بحضور سعادة وزير تربيتنا المبجل.. وأشار إلى الطلبة بالاستمرار بالحديث.. وقبله استماح الوزير عذرًا بأن يأمر رجال حمايته المسلحين بالتواجد خارج الصف.

    طالب (1): حين يكون الإنسان وزيراً يعني ذلك أنه يسمح لنفسه بالتجاوز على غيره وأخذ فرصتهم.. فهناك من مجموع ثلاثين مليون إنسان من المنطقي أن يكون هناك من هم أكثر جدارة منه بالوزارة.

    حوار.. اعتراض

    طالب رقم (2): حين يكون الإنسان وزيراً يعني بأنه سيقوم بقطع ارتباطاته تدريجيا مع الوطن.. فهو يبدأ بالسفر المستمر إلى عواصم العالم ثم يشتري عمارة وبيتاً هناك، يعيش فيهما بعد أن يتقاعد.

    سؤال.. حوار..

    طالب رقم (3): حين يكون الإنسان وزيراً يعني أنه خائف طالما يحتمي بغيره من المسلحين، اعتقادي أنه يخطيء كثيراً فربما يزوّر أو يسرق أو يظلم الآخرين.

    أسئلة.. حوار.

    طالب رقم (4): اسمح لي يا أستاذ أن أقترب من سعادة الوزير.

    تقدم باتجاهه ومد يده على كتفه: أنا أول مرة في حياتي أرى وزيراً وأكون بهذا القرب الشديد منه، يا سيادة الوزير لماذا ننسى كل ما نتعلمه في المدرسة؟ لماذا لا نذهب إلى القمر؟ أين نعمل حين ننهي دراستنا؟

    دمدم السيد الوزير بمرارة، مهزلة.. مهزلة، منسحبا من الصف بغضب.

    بينما الطالب استمر بالحديث نحوه بصوت عال: أجبني ما معنى أن يكون الإنسان وزيراً؟

    عن الكاتب

    كاتب وقاص من العراق
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..