نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

كرار العامل - فخامة السيدة قمامة.. مسرحية

  1. الشخصيات :
    حمال يقرب من الاربعين
    جامع القمامة ١ الاكبر سنا
    جامع القمامة ٢ الاسط بينهم
    جامع القمامة ٣ الاصغر بينهم

    الجو العام : ثلاثة جحور مرتبة على خط واحد . مكان متسخ جداً ..مليء بالنفايات ، ولافتات كتب عليها (منطقة محظورة) باللغتين العربية والانجليزية.

    أحدهم يجر نفايات يدخل بها ويضعها في منتصف المسرح ، ينقض عليها جامعو القمامة الثلاث ويصادرونها منه بوحشية ، يتلاقفونها كالكلاب وينهشونها ،يتصارعون عليها ، و يجرونها الى هنا والى هناك..صوت رجل قادم (الحمال) : تعبت كثيراً، أنا متعب جداً، يا اللهي لقد تعبت.
    يختفون على أثره
    الحمال صاحب الصوت يدخل : لقد تعبت من حمل هذه الاشياء على ظهري . يا ترى هل سأستريح يوما ما ؟ ..لا لا ، أعتقد إن هذا امتحان إلهي ؛ يراد منه اختبار صبري على المشقة ،كما أخبرني الشيخ التقي.
    (يتجه نحو الطرف الآخر ) أيحق لي العصيان ؟ ..كيف؟ ومتى ؟ وأين؟ . أنا رجل واقعي أحسب للقضية ألف حساب ،لا تأخذني الرغبة ولا تشدني الاحلام . (يستدرك) ثم يجب أن لا أنسى ما حدثني به المختار حين قال لي : إن هذا قانون طبيعي ، إن كان هنالك طرف مُستَغل ، يجب أن يكون في الطرف الآخر مُستِغل.
    ولكن (يتحرك نحو العمق) ولكن ولكن من هو المُستَغل ومن هو المُستِغل ؟ ...أمُستِغل كان يقصد أنني أم غير مُستِغل عندما ذكر الاستاذ المتفلسف حين قال : المُستِغل يكون مستغلاً بالمعنى البنيوي للكلمة هو من يكون مُستِغلاً بمحض إرادته غير مشروطاً ذلك بالتنكر له ...اوووه (يتذمر) لست مضطراً لحل هذه الأحجية فقط لكي أعرف أنني مُستَغل أم غير مُستَغل ؟! فأنا مستغل في كل الحالات ،مع الاختبار الإلهيّ ، مع قوانين الطبيعة ومع الفلسفة الزائدة عن اللزوم ..
    ثم تعال ؛ كيف تتمرد وعلى من ؟ تتمرد على هؤلاء يا جاسم( يكلم نفسه)؟!!! ، اتريد تدهرني يا جاسم،وتهجم بيتي؟! .. سأذهب فأنا حمال شريف ،لم أهدر دقائق قليلة في ساعات العمل المطالب بها.(يمشي ) أنا رجل أخاف الله ..
    (يتوقف ثم يتسائل) يا ترى لو كنت حمالاً كبيراً معروفاً بين الحمالين هل كنت أخاف الله كما الآن؟! ماذا لو أصبحت سيد الحمالين هل سأخاف الله حقا؟! اوووووه أنا هو أنا في كل أحوالي ، لا أتغير .فكما الكاربون أصيلا ً في الالماس كذلك أنا أصيل في أنا . الصدق متأصلا في منذ طفولتي .. (يضع أكياسه) يجب أن أستريح ، أن استغل ساعة استراحتي في الراحة وليس في التفكير ..( أحدهم يلقي حصى واحدة بالقرب منه...فيرتجف خوفاً) .. يا اللهي ما هذا ، يبدو إن الله ينبأني بخطاياي ،اوووووه اللهي أنا استغفرك وأتوب إليك ، إنك أرحم الراحمين ( يستدرك ) ولكني لم أخطئ و بماذا أخطأت؟!!!
    (حصى آخرى تُلقى بالقرب منه ..يفر خائفا ) إنهم رجال السلطة !!! إنني أخاف خطواتهم الغاضبة وأصوات كلابهم المسعورة ووووو ..عجبا ليس هناك رجال سلطة يخيفون المواطنين بكلابهم في القرن الواحد والعشرين !، بل الكلاب أصبحت رجال سلطة .. كلا ، رجال السلطة أصبحوا كلابا ..كلا كلا الكلاب أصبحت رجال سلطة... رجال السلطة كلاب ،اوووه الكلاب رجال سلطة ( حصى ثالثة تلقى ..يركض مذعورا )
    ماذا تريد أيها المجهول؟ انا لا أريد سوى أخذ راحتي في ساعة استراحتي ..ماذا تريد ؟ . إن كنت جنيا فأنا أخاف البشر أكثر منك ..إن أبي كان يخبرني عن جن صالحين ويبدو إنك جني مؤدب و صالح و أبن بيوت ..و اخلاقك لا تسمح لك بالعبث مع رجل مسن مثلي .. (صمت عظيم) يبدو إنه استمع اخيرا لكلامي ورحل ...(ثلاثة حصى تلقى معا )
    اووووه يا اللهي ما هذه اللعنة ..حتى الجان أصبح مخيفا كما البشر ..اوووه يا اللهي أنني خائف ، وعطشان و وجوعان و ... (يضع يديه بين فخذيه ) وأشعر بالرغبة في التبول أيضا.
    و إضافة الى كوني خائفا ، فأني أشعر في اللحظة ذاتها بالرغبة في التبول ، لقد اجتمعن علي معا في وقت واحد..
    أين؟ و متى ؟ وكيف يمكن أن أتبول في مكان مخيف كهذا دون أن أتعرض لمكروه ؟! .. كيف ؟! أخاف أن يهاجمني جن وانا أتبول فأموت ليقولوا : لقد مات في موضع لا يحسد عليه ، مات وفيه نجاسة لأنه لا يخاف الله فأماته الله في النجاسة . أنا أخاف الله حقا، لا كما يدعون ، أنا الصدق المتأصل في أنا ،كما يتأصل النور في الشمس ، ولكن (يتحرك نحو الجدار ) سأغني وانا أتبول ،لعل الجان يخافني فيبتعد (مع نفسه) ..يتبول واقفا وظهره الى الجمهور و يغني:
    مرينا بيكم حمد
    (يخرج جامعو القمامة رؤوسهم من الجحور ويصيحون معه ) : مرينا بيكم حمد
    الحمال : واحنه بقطار الليل
    جامعو القمامة يخرجون من جحورهم كاملا ويرددون: واحنه بقطار الليل
    (يواصل الحمال) : واسمعنه دگ گهوة
    (الثلاثة ينقضون على اشياءه) : واسمعنه دگ گهوة
    الحمال: وشمينه ريحة هيل
    (الثلاثة يعودون بسرعة الى جحورهم) : وشمينه ريحة هيل
    (يكمل الحمال غناءه) : ياريل طلعوا دغش والعشگ چذابي
    الثلاثة : چذابي (ثم يختفون في جحورهم)
    الحمال : دگ بيه طول العمر ما يطفى عطابي (يترك مكانه ويتوجه نحو اشياءه)
    ااايه ما يطفى عطابي ،لا والله ما يطفى (يتوقف فجأة ) ولكن أين أختفت ؟! لقد وضعتها هنا ؟! يا اللهي (يضرب بيديه على فخذيه) ياربي ما هذا العناء ؟! ما السر العظيم في هذا ؟! قل لي . ثم (مع نفسه) بماذا تنفعه قطع قماش بليدة؟ ..إنها جان لا تخاف الله (بحرقة) .لو كنت جانا لما قدمت على فعلا كهذا .. (يتأمل) وربما لا يكون السارق جني ! .ربااااااه (_يخاف اكثر) ربما قطاع طرق ...او او او رجال سلطة . او مؤامرة عظيمة تحاك ضد حمالو البلدة ،وأنا منهم (يخاف اكثر فأكثر ) رحماااااك يا رب.
    (صوت يناديه): يا عبد الله
    (يسقط الحمال خوفا): ممممممممن من ؟!
    الصوت (لجامع القمامة ١ خلف الستار) : أتخاف الله؟!
    الحمال: من ؟ واين؟ وكيف؟ ..ماذا تريد؟
    (مع نفسه) لقد كنت محقا عندما اعتقدت بوجود جني في هذا المكان
    (يتكرر الصوت) : يا عبد الله ..أتخاف الله؟!
    الحمال (مرتجفا) : بالطبع يا سيدي . وكيف لا أخافه وأنا أتعبده منذ إن كنت حمالا صغيرا .
    الصوت : حمال ؟! ولماذا تزعجني وتصيح هنا وهناك كالمقبلة على ولادة
    الحمال: أنا أسف إن كنت أزعجتك يا سيادة الجني، سأرحل بعدما أجد اشيائي . حقك علينا
    الصوت: وهل فقدت اشيائك هنا؟
    الحمال: نعم ، أقسم لك بالجان المقدس عندكم ، سأرحل حالما أجده.
    الصوت (يضحك) : إذن هي لك... الاشياء الملقاة على الارض كانت لك؟!
    الحمال: ننننننننعم نعم
    الصوت (يضحك أكثر) : نعم! (يضحك أكثر وأكثر وأكثر)
    (يخرج صاحب الصوت -جامع القمامة ١ - رأسه من الحجر) : هل هذه لك ؟! (يضحك ويختفي)
    الحمال: هيه..هيه..هيه أنت أيها الشيء ،إن التي بيديك لي وقد سرقتها مني .
    (جامع القمامة ١ يخرج رأسه مرة آخرى): لقد كانت لك ، أما الآن فهي بحوزتي (يضحك ويختفي)
    (يخرج جامع القمامة ٢ رأسه من الجحر) : وهذه أيضا أصبحت لي ، لكونها بحوزتي الآن ..(يضحك بشكل أقوى ويختفي أيضا)
    (جامع القمامة ٣ يفعل كما الاثنين الآخرين) : أما هذه فهي قطعة ثمينة ، كنت أبحث عن مثلها ، وهي كانت لك أيضا (يختفي)
    الحمال (بغضب ) : يا لكم من قطاع طرق ساذجون ، تقطعون الطرق على شخص بائس مثلي وتصادرون اشياءه ، التي لم تكن يوما ثمينة للآخرين .
    جامع القمامة ٢: وأصبحت ثمينة عندما ملكتها
    جامع القمامة ٣: الاشياء الغير الثمينة عند أناس ثمينة عند غيرهم ...مصائبووو قوم عند قوم فوائدوووووو
    جامع القمامة ٢: فوائدووو اوووو
    جامع القمامة١ : اوووووووووو
    الحمال: لن أتركها لكم ، أنها كانت تذكرني بوالدي ، أنها ذكرى قديمة منه (بغضب) لن ادعها .
    جامع القمامة ١: وستصبح ذكرى لي يوما من الايام ، ستذكرني بهذا اليوم العظيم ، بالخير أيام شحة الخير ، بالرزق بعد أيام الضنك .
    الحمال: بماذا تنفعكم هذه؟! ،أتا احتاجها أكثر منكم. (يبكي ) إنها تعني لي الكثير ، قد تكون مجرد قطعة قماش لكنها عظيمة بالنسبة لي.
    جامع القمامة ٣: وبالنسبة لنا أيضا عظيمة
    الحمال : لن أدعها لكم ، سأنتزعها بالقوة
    جامع القمامة ٢ (يضحك بقوة) : دعنا نرى ما أنت فاعل الليلة.
    الحمال (خيبة) : بماذا تنفكم هذه ؟ قولوا لي... ما فائدة قطعة قماش قديمة لاشخاص مثلكم يرتدون أفضل الاثواب؟!
    جامع القمامة ١: نحن لا نلبسها
    جامع القمامة ٢ : لا نستخدمها مطلقا
    جامع القمامة ٣: نحن نحتفظ بها كقامة
    الحمال (استغراب قوي): ولكنها ليست كذلك! .
    جامع القمامة ٢: ستصبح مع مرور الايام ، لسنا مستعجلون جدا عليها.
    الحمال : لماذا تأخذونها ،في حين يمكنكم إيجاد غيرها؟!
    جامع القمامة ١ : (بهدوء) ليس هناك يا صديقي في البلدة قمامة قريبة ، نفذت يا صديقي (بحزن مفتعل)
    جامع القمامة ٢: لقد استهلكت كلها (يتصنع البكاء)
    جامع القمامة ٣: نحن مساكين يا صديقي ، فلم تدخل جحورنا نفايات جديدة منذ شهور كثيرة
    الحمال: وهل هذا يعطيكم الحق في مصادرة اشيائي ؟!!!!
    جامع القمامة ٢: لقد جبرنا على ذلك .
    جامع القمامة ٣: نحن مساكين
    جامع القمامة ١: وكسالى
    جامع القمامة ٢: ومخادعون (يضحك)
    الحمال : وانا فقير حال ،لا املك شروى نقير .
    جامع القمامة١: ليست مشكلتنا مطلقا
    جامع القمامة ٢: ستساعدك الايام على نسيان ما قد حصل (يحاول مواساة الحمال)
    الحمال (ينتفض) : ولكنكم سرقتم اشيائي العزيزة على قلبي ، ولن أتوقف عن المطالبة بها .
    جامع القمامة ٣: تطالب بماذا ؟! وعند من ؟ ....فلا قضاة هنا ولا قانون.
    جامع القمامة ٢: نحن القضاة .
    جامع القمامة ١: نحن القانون.
    الحمال : وتفعلون كل هذا من اجل ماذا؟!!! قمامة؟!!!!
    جامع القمامة ١: أتعرف ماذا تعني لنا تلك القمامة؟
    جامع القمامة ٢: الامان
    جامع القمامة ٣: الحب
    جامع القمامة ١: العظمة
    جامع القمامة ٣: واشياء آخرى عظيمة.
    الحمال: اي عظمة تأتي من النفايات !
    جامع القمامة ١: واي فائدة ترجى من الوقوف هكذا والمطالبة الغبية بشيء كان لك وفقدته . لن تحصل عليه وفر جهدك لحمل الاشياء .
    الحمال : واشيائي؟!!
    جامع القمامة ٢: دخلت ضمن قمامتنا
    جامع القمامة ٣: ونحن الان في ازمة نفايات.
    جامع القمامة ٢: النفايات لم تعد متوفرة (يتصنع الحزن).
    جامع القمامة ١: نحن نمر بمرحلة صعبة ، وأعتقد إنك لن تقبل بضياع مستقبلنا . لن تسمح بانقراض الاوساخ هنا (بكاء كاذب)
    جامع القمامة ٣: يا قمامتنا التعيسة الحظ ، يريدون تقويض وجودك ،يهددون مواقع انتاجك .
    جامع القمامة ٢: يتوجب عليك أن تقف موقف الداعم لنا ، أن تساندنا في وضعنا المحرج هذا.
    الحمال: لقد كنت في وضع حرج طوال حياتي ،ولم أطلب من أحد الوقوف معي .
    جامع القمامة ١: الوضع مختلف الآن، خاصة عندما يتعلق الامر بالقمامة .
    جامع القمامة ٣: أنها قمامتنا المحلية ، قمامة البلدة ، وسر قذارتها ،تاريخ وساختها الضارب في القدم .
    جامع القمامة ٢: من الطبيعي جدا أن تموت بضرف هالك غير مأسوفا عليك ،بخلاف الامر ،تخيل لو حدث مكروه لا سامح الله مع قمامة البلدة ،وسقطت هيبة البلدة وقمامتها . بم سنباهي البلدات الاخرى بعدها ؟! سنتأسف طبعا غير معذورين . لقمامة البلدة هيبتها ،وهيبة البلدة اولاً واخراً.
    الحمال : ولكنها ليست سوى نفايات عديمة الفائدة .
    ثلاثتهم (رجال القمامة) : ماذا ؟!.
    كيف تجرؤ ؟!
    جامع القمامة ٢: وتسيء لقمامتنا .
    جامع القمامة ٣: لتاريخها الواغل في القدم .
    جامع القمامة ١: سنقتص من كل شخص تسول له نفسه فعل هذا ، من يحاول المساس بقمامتنا وتاج رؤوسنا وخطنا الاحمر ستكون عاقبته سيئة .
    جامع القمامة ٢: سنقطع رأسه
    جامع القمامة ٣: نفصل اطرافه
    جامع القمامة ٢: نقتلع عيونه
    جامع القمامة ٣: نثرم اجزاءه ونطعمها للكلاب السائبة .
    جامع القمامة ١: اهداءوا (يصيح بقوة)
    دعوني أكلمه بروية (يأخذه الى جانب) انت رجل صالح و لا أعتقد إنك تحب المشاكل ، ونحن لا نسكت على هذه الاساءة .
    جامع القمامة ٢: لا لن نسكت ابدا.
    جامع القمامة ٣: (بصوت اعلى ) صحيح ...لن نسكت
    جامع القمامة ١: لن نسكت ابدا ابدا ابدا إلا إذا ...
    الحمال : إلا إذا ماذا ؟
    جامع القمامة ١: إلا إذا تركت اشيائك لنا ، أن تبقى ضمن قمامتنا .أن تدعها وتذهب .
    الحمال : كلاااااا وألف كلا
    جامع القمامة ٣: ولكنك ستقع في ورطة! .
    الحمال : سأفضحكم
    جامع القمامة ٢: لن يتبقى لك حينها لسانا قادرا على بث الاشاعات .
    جامع القمامة ١: نحن في كل مكان
    جامع القمامة ٣: وكل زمان .
    الحمال (بحزم) : إسمعوا سأعد من الواحد للعشرة ، إذا لم تعيدوا اشيائي سأتصرف معكم تصرفا آخر.
    جامع القمامة ٣: ماذا ستفعل ؟ ماذا ستفعل ؟ ستتتتتتتتتتتتتتفعل ؟ (يصرخ في اذن الحمال)
    جامع القمامة ١ وجامع القمامة ٢ يقلدان حركة رجل القمامة ٣
    : ماذا ماذا ماذا ستفعل ؟ ماااااااااذا
    جامع القمامة ٢: ستتتتتتتتتتتتفعل ؟
    الحمال: سأطاردكم
    جامع القمامة ٣: (يضحك بسخرية) نحن أسرع وأكثر عددا.
    الحمال : سأدعي عليكم بالهلاك
    (يضحكون ضحكة طويلة)
    جامع القمامة ١: تدعي ؟!
    جامع القمامة ٢: بماذا ؟!
    جامع القمامة ٣: بالهلاك ؟!
    جامع القمامة ٢: يبدو إنك شخص تخاف الله ،إنك رجل ملتزم ونحن نحب الناس الذين يعرفون الله (يقترب من الحمال أكثر) ويلتزمون حدوده ،ما رأيك لو أعطيناك شيء آخر غير اشيائك (يضع يده فوق كتف الحمال) وترحل دون ان تضايقنا ونضايقك .
    الحمال : لن اقبل ابدا (يرفض بشدة)ثم قلت لكم ، لو وضعتوا في يدي اطنانا من الذهب ، لن اترك اشيائي العزيزة إنها تذكرني بعائلتي ،بوالدي المتوفى .
    جامع القمامة ٣: اووووووه والدك ..والدك.. والدك .لقد توفى ،تخلص منها ،ما نفع الذكريات ؟!!!.
    الحمال : لن ..ولا.. وكلا.. لن يحدث هذا مطلقا
    جامع القمامة ٢ : إلا إذا أردت أن تلحق بوالدك .
    الحمال : مااااااذا (يرتجف خوفا) ...كلا كلا
    ولكن ما رأيكم بأستبدالها ،ها ..ما رأيكم ؟
    جامع القمامة ٣: ماذا قلنا لك..نحن مصرون ؟!!!!
    الحمال : أعدكم إذا اعطيتموني اشيائي سأدلكم على تل كبير من القمامة
    جامع القمامة ١: تل كبير ؟!!
    جامع القمامة ٣: من القمامة؟!
    الحمال : سأهبها لكم في مقابل اشيائي .
    ثلاثتهم : أين ؟! ومتى ؟! وكيف ؟! وكم ؟!
    الحمال : اشيائي في الاول .
    جامع القمامة ١: لن نسلمها لك ما لم تدلنا على تل النفايات الكبير ذاك .
    الحمال : سأدلكم عندما أمسك اشيائي بيدي ، واطمئن لسلامتها .
    جامع القمامة ٢: وما الذي يضمن لنا صدق دعواك؟
    جامع القمامة ٣: قد تكون مخادعا أفاكا.
    جامع القمامة ١: وقد لا يكون هناك تل قمامة كبير من الاساس.
    جامع القمامة ٢: ربما ستهرب بعيدا حالما تمسك اشيائك ، وتتأكد من حيازتها.
    الحمال : كلا كلا ،أنا اخاف الله
    (يضحك الثلاثة بغرابة )
    جامع القمامة ١: كثيرون كانوا يدعون مخافة الله لكنهم لم يتأخروا ابدا في سرقة عباده !.
    الحمال : لست مضطرا للكذب. إن كنتم تشككون في قولي ،فهذا شائنكم انتم . سيفوتكم الكثير والكثير الكثير . (يدير ظهره لهم محاولا تركهم ) وبخصوص التل ،سأمنحه لمن يستحقه ،لمن يثق بي ويصدقني ..
    جامع القمامة ٣: هيه ..هيه انا اثق بك ، دعك من هؤلاء العجزة وفاقدي العقل . انا أصدقك إيها الشيخ (بمكر كبير) . أنا أصدقك ، وما عليك سوى إن تدلني .
    الحمال : اشيائي تعود لي ، وسيكون كل شيء تحت سيطرتك .
    جامع القمامة ٣: اوووووه اشيائك ، اشيائك ،اشيائك . لقد ذبحتنا بسيرة تلك الخرق. (يقترب من الحمال) لماذا لا نعقد صفقة ؟
    (يحرك الآخران رأسيهما مؤكدين مساندتهم للفكرة )
    جامع القمامة ٣: أن تدلنا ، وسنمنحك كل شيء .
    جامع القمامة ٢: القوة ،السيادة.
    جامع القمامة ٣ : ستكون سيدا علينا ،نأتمر بأمرك.
    جامع القمامة ١: سنعطيك ثروة لا يستهان بها .
    جامع القمامة ٣: سنجعلك تغرق بالمال .تبعثر الاموال متى تشاء وكيف تشاء .
    الحمال : اشيائي وما يرتبط بها من ذكريات هي ثروتي.
    جامع القمامة ٢: ثروة شفهية ، كالايمان بأن العدل قوة ،بينما القوة في الثروات .بالاموال يصبح العدل ومريديه الى جانبك .
    الحمال : والذكريات ؟!
    جامع القمامة ٣: ستموت
    الحمال : هذا يعني إنني سأموت أيضا.
    جامع القمامة ١: الاموال ستحييك .
    الحمال : لا أريدها .
    جامع القمامة ٢: انت تحتاجها ،نحن لا نريد الظلام لكننا نحتاجه .
    الحمال : كلا ..ولا.. ولن
    جامع القمامة ١: كل الذين قالوا لا ، لم يحصدوا سوى الخسران .
    الحمال : الخسران عندك ...فوز عندي .
    جامع القمامة ٣: اوووووه يا لك من عنيد (يجره بقوة ) لقد سئمت من المماطلة معك .
    جامع القمامة ٢: يبدو إنك لا تستجيب الا للعيون المحمرة غضبا ، ولا تلين الا بالقوة ، لا الترغيب يجدي معك ولا الممطالة.
    جامع القمامة ٣: سنجبرك على الخضوع ، اما نحن او التل .
    جامع القمامة ١: لن نحول دونه ،التل او الموت.
    الحمال : قلتها وسأقولها للمرة الالف ،لا أريد غيرها ،اشيائي فقط لا غير.
    جامع القمامة ٣: هل تعلم ، ماذا فعلت عندما حصلت أزمة ،عندما حدثت شحة في النفايات؟! . عندما لم يتبقى شيء منها ،ماذا فعلت ؟! (راح اسولف لك ).صادف إن أرى طفلا مسرورا ،فرحا بالعيد .يركض هنا ويلعب هناك .يقفز تارة ويسقط تارة(يقفز جامع القمامة ١ وجامع القمامة ٢ كالاطفال) .كان يضحك ببراءة عجيبة ، اقتربت منه ، نظرت إليه بأعجاب ، ضحك فضحكت معه (يحضن رجل القمامة ١ رجل القمامة ٢ ويذرفان الدمع هزواً وتصنعا) اغدغت عليه بنظرات الحنان الابوي، رأيت فيه عيون ولدي الصغير ،وضحكة طفلتي ، وسرورهما الاخاذ (يتعاطف جامع القمامة ١ وجامع القمامة ٢ معه ). ثم (بغضب ) أخذت أنتزع ملابسه واحدة تلو الاخرى وهو يصرخ اماااااه امااااه (يمثل رجل القمامة ١ ورجل القمامة وكأنهما يصرخان ) وهربت بعيدا بعيدا تلاحقني صرخات الطفل . كنت فرحا بحصولي على ملابسه ، التي(ينسى)...التي ...ماذا؟!!! ..التي سأضعها موضع النفايات القديمة ،لتصبح قمامة وأعيد حينها للنفايات هيبتها وروح وجودها (يحتفل رجل القمامة ١ ورجل القمامة بالنصر صامتين) ..أترى مدى تضحيتي من أجل القمامة (يوجه الكلام للحمال)
    الحمال : أي تضحية هذه التي تدفعك لسرقة فرحة طفل من أجلها ؟!
    جامع القمامة ٣: التضحية من أجل القمامة ، من أجل وجودها.
    الحمال : يا لقساوة قلوبكم ، تمارسون العنف ضد طفل!.
    جامع القمامة ٢: وسنمارسه معك ، في حال واصلت رفضك اخبارنا.
    الحمال : افعلوا ما يحلو لكم .فلن تفوزوا مني بطائل.
    (يمسكونه بقوة ويُجلسونه على كرسي خشب ثم يشدون وثاقه )
    الحمال : ماااااااااذا تفعلون؟!
    جامع القمامة ١: سنفتح بطنك ، ونكسر اضلاعك ،ونستخرج عظامك ونجعلها محل النفايات .
    الحمال : أتفعلوها مع عجوز مثلي؟!
    جامع القمامة ٢: فعلناها مع عجائز كثر.
    جامع القمامة ١: إذا كان رفيقاي لا يفعلانها خوفا من تأنيب الضمير ،سأفعلها دون أن يرف لي جفن .. (يتحرك الى الأمام ) فعلتها مع عجوز رفضت إن تعطيني اشياءً كنا نعدها قمامة.
    الحمال : يجدر بها ذلك ،بل يجدر بها الاصرار على ذلك.
    جامع القمامة : ولكنني لم اقف مكتوف الايدي ، ما فعلته ببساطة ؛ فجعتها بأبنها الشاب (يضحك) ، وطعنت زوجها بظهره (يضحك أكثر) وحرقت محل بيعهم ومعونتهم (يضحك بهستيريا ) ..لا أحد يقف بوجه نفاياتنا ، لا أحد يهدد وجودها
    الحمال : والمرأة ؟!
    جامع القمامة ٢: ماتت على أثر الحادثة تلك.
    الحمال : اوووووووه (يضرب الارض برجله )كل هذا من أجل قمامة؟!!.
    ماذا ستفعلون عندما تندثر كل النفايات ؟!
    جامع القمامة ١: ندمر مدنا ،نخلف أيتامً
    جامع القمامة ٢: نخلق مجاعات ،نحرق بيوت.
    جامع القمامة ٣: نفتعل حربا ضروسا ، ونسيطر على ملابس الجنود وجماجمهم لنخلق منها نفايات لنا . لتدوم مملكة النفايات ، لتحيا القمامة إلى الابد.
    الحمال : يارباه.... وماذا سيكون مصيري ما لم أخبركم ؟! (بخوف)
    جامع القمامة ٢: سيكون مثل مصير العجوز.
    جامع القمامة ١: والشاب
    جامع القمامة ٣: والطفل
    جامع القمامة ٢: والجنود .
    الحمال : لا لا لا ..إن روحي عزيزة علي .
    جامع القمامة ١: إذن لا تخسرها من أجل اشياءك.
    الحمال : واشيائي عزيزة كما روحي .
    جامع القمامة ٣: لماذا تماطل ، وأنت تعلم لا مفر منا ، أما التل واشياءك او الموت . الذهاب بلا عودة
    الحمال : لا لا لا، لن أذهب الى أي مكان... ما رأيكم بصفقة ؟
    جامع القمامة ٢: آخر شيء يمكنك اقتراحه والآن. أي شي تقترحه في مقابل حصولنا على التل .كل شيء مباح.
    الحمال : من يثبت لي أنه الافضل بينكم سأخبره بمكان التل . لن اهبه لشخص لا يستحقه.
    جامع القمامة ١: أنا استحقها لأنني الافضل .
    جامع القمامة ٢: ليس هناك أفضل مني ، سأثبت لك .
    جامع القمامة ٣: أنا صاحب الافضلية . أنا الاول وأنتم تأتون بعدي طبعا.
    جامع القمامة ١: أنا أقدمكم ، والاقدم أحق بالافضلية من غيره.
    جامع القمامة ٣: أنا أكثركم اخلاصا للنفايات .الاكثر اخلاصا ،الافضل طبعا.
    جامع القمامة ٢: فلتخرسا معا . الافضل دائما هو الانزه ،وأنا أنزه بكثير منكما.
    جامع القمامة ٣: الاكثر اخلاصا
    جامع القمامة ١: الاقدم
    جامع القمامة ٢: بل الانزه.
    جامع القمامة ٣: أنا لم أتركها وحيدة حتى في أحلك الظروف وأقسى الازمنة.
    جامع القمامة ١: أنا موجود منذ أن كانت نفايات معدودة ،منذ أن كانت كوما صغيرا.
    جامع القمامة ٢: أنا من حافظ عليها ،واستمر في حراستها . ولم أدع كفا يلمسها.
    جامع القمامة ١: كبرت وكبرت معي.
    جامع القمامة ٣: عانيت ما عانيت من أجلها.
    جامع القمامة ٢: لم أدع عينا تشزرها.
    جامع القمامة ٣ للآخرين : اصمتا ،جامعا قمامة بائسان. أنتم تهددون آمن نفاياتنا .تشكلون خطرا عليها. معي أنا فقط ستكون بأمان.
    جامع القمامة ٢: بل معي ،أنا قوي بما فيه الكفاية
    جامع القمامة ١: معي فقط ، أنا ذكي لدرجة يمكني حمايتها ، بالذكاء اللازم والحنكة وخبرة السنين.
    جامع القمامة ٣ لجامع القمامة ١: أنت عليك ملفات فساد كثيرة تخص حماية النفايات ،والاموال المصروفة عليها (يحمل ملفات كثيرة ويلقيها أمامهم ) لذا أنت تخرج خسرانا.
    جامع القمامة ١ لجامع القمامة ٣: أنت ذلك الذي قدم تعاونا أمنيا فاشلا(يأتي بملفات كثيرة ويلقيها امامهم ) وخطة امنية فاشلة (يأتي بملفات آخرى) كادت ان تقضي على النفايات وتعرضها للحرق. لقد عرضتها للخطر.
    جامع القمامة ٢ للآخرين : كلاكما فاسدان. هذا الامر يخرجكما من السباق حول الافضلية بلا شيء.
    جامع القمامة ١ لجامع القمامة ٢ : صه أيها الصعلوك ، أنت الخائن الاول لسيادة قمامتنا (يُحضر مرة آخرى ملفات ويلقيها أمام الجميع) ، أنت الذي وشي بها لعمال النظافة الملعونين ،وأخبرهم بمكانها . أنت خنت مملكة قمامتنا أيها العميل الخائن.
    الحمال : حددوا الافضل بسرعة ، بدأ صبري ينفذ . لقد أضعت ساعة من عملي بسببكم.
    جامع القمامة ٣: الافضل هو أنا ،بدون أدنى شك.
    جامع القمامة ٢: دعك منهما ، أنهما غبيان .الافضلية لي ،أنا محق في ما أقول ،عليك أن تصدقني .
    جامع القمامة ١: أنا يا إيها الحمال الصالح الافضل بينهما . فكل الامور تشير إلى ذلك.
    الحمال: اخبروني بسرعة ؛ من هو الافضل الآن ..لا وقت لدي.
    جامع القمامة ٣: لماذا لا تريد أن تصدقني. سأخبرك بمدى عمالة هذين وخيانتهما للنفايات .لدي وثائق ضدهما (يحضر ملفات كثيرة ويلقيها أمامهم أيضا).
    جامع القمامة ١: أنه يهذي ،ليس هناك شيئا مما يدعي . أنا رجل المرحلة ، أنا الرجل الضرورة .
    جامع القمامة ٢: لا أحد ينصر القمامة غيري ، أنا حزبها الوحيد وهي حزيي.
    جامع القمامة ١: أنا وهي ثنائيان رائعان ..انظر.. وانتمي وأياها الى الاصالة ذاتها.
    جامع القمامة ٣: سأقتلكما وأنهي المهزلة .
    جامع القمامة ١: ولدت لأكون مع النفايات وسأقاتل من أجلها.
    جامع القمامة ٢: حسنا إذن.القتال ،الفيصل بيننا.
    (يحملون اسلحتهم ويخطبون): القتال ،الفيصل بيننا . (يدخلون الى جحورهم )
    الحمال : هيه ..هيه ..الى أين أنتم ذاهبون ؟!
    (تلقى ثلاثة قنابل يدوية من الجحور وتسقط بالقرب من الحمال ثم تنفجر بالقرب منه فتهز المكان )
    الحمال وحيدا بأثواب ممزقة بين قطع القمامة المتطايرة جراء الانفجار : يا اللهي ..يبدو أن الله يخبرني بخطاياي ..اوووووه يا اللهي أنا استغفرك وأتوب إليك ، ولكن (_يستدرك) أنا لست مخطئ ، وبماذا أخطئت؟!. لا لا أنا مخطئ ،أخطئت عندما أضعت ساعة في العراك مع جامعي قمامة ساذجين. (يبكي ) لا يتوجب علي الكذب،لا لا ...انا اخاف الله كثيرا ، لم تكن ساعة بل العمر كله قد ضاع مع جامعي قمامة ملعونين، ضاع العمر كله مع جامعي قمامة قذرين ، ضاع العمر كله مع جامعي قمامة قذرين!!!....

    انتهى
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..