نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رسائل الأدباء رسالة من ألبير كامو إلى رينٍه شار

  1. 30 حزيران 1947
    عزيزي رينِه شار
    لقد سررتُ كثيراً برسالتك. قلّةٌ من الرجال يستهويني اليوم تصرّفهم ولغتهم. (...) أيسعني الآن الطلب إليك أن تؤدّي لي خدمة لا اطلبها إلاّ من رفيقٍ عتيق؟ جلّ ما في الأمر هو أنني ضقتُ ذرعاً بباريس وبالدهماء التي تقطنها. أمنيتي أن أعود إلى بلدي، الجزائر، وهو بلد رجال، بلد حقيقي، قاسٍ، لا يُنسى. غير أنّ هذا ليس ممكناً لأسبابٍ عديدة. والحقّ أنّ أحبّ مناطق فرنسا إلى قلبي هي منطقتك، لاسيّما سفح لوبيرون، جبل لور، لوريس، لورماران، وغيرها.
    إلى اليوم لم اجنِ مالاً من الأدب. ولكنّ روايتي "الطاعون" سوف تدرّ عليّ الكثير من المال. أودّ أن أشتري منزلاً في منطقتك. هلاّ تساعدني؟
    ألبير كامو"
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..