زياد الحكيم - أهم الحركات الأدبية الغربية

هذا مجمل للحركات الادبية التي ظهرت بعد عصر النهضة في الاداب الغربية. تبينت معالم بعض هذه الحركات - مثل الشعر الميتافيزيقي – بعد عقود من ظهورها، في حين ان بعضها الاخر – مثل الدادوية – وضع تعريف له بأيدي كتاب هذه الحركات.

القصص الغرامي – وهو نثر رومانسي كتب في القرنين السابع عشر والثامن عشر باقلام سيدات في الاغلب الاعم وهو موجه للمرأة بشكل خاص. من ابرز كاتبات هذا النثر اليزا هيوود وأفرا بين.

شعراء الفروسية – ومن ابرز هؤلاء الشعراء في القرن السابع عشر ريتشارد لفليس ووليام دافينانت. ونظم هؤلاء الشعراء الذين اطلق عليهم اسم ابناء بن (نسبة الى الشاعر بن جونسون) اشعارا في الغزل والحب.

الشعراء الميتافيزيقيون – حركة انكليزية في القرن السابع عشر. وقد صاغ هذه التسمية الكاتب صامويل جونسون لوصف مجموعة من شعراء الشعر الغنائي البريطاني الذين تفننوا في ابتكار افكار في الحب والدين.

الكلاسيكية الجديدة – حركة ادبية في القرن الثامن عشر تقوم اساسا على المثل الكلاسيكية وعلى الهجاء والشك. ومن ابرز ادباء هذه الحركة الكسندر بوب وجوناثان سويفت.

الرومانسية – تؤكد هذه الحركة التي ظهرت في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر على العاطفة والخيال بدلا من المنطق والفكر العلمي ردا على الفكر التنويري الكلاسيكي الجديد. ومن اعلام هذه الحركة فيكتور هيجو ولورد بايرون.

الادب القوطي – وهو ادب نثري يجمع ما بين المثل الرومانسية والخوارق الطبيعية والعنف. من اعلام هذا الادب ماري شيلي وبرام ستوكر.

شعراء البحيرات – هم مجموعة من الشعراء الرومانسيين في منطقة البحيرات في شمال انكلترة نظموا اشعارا في الطبيعة والسمو الروحي. منهم وليام وردسوورث وصامويل تيلر كوليردج.

الرومانسية الامريكية – وهي حركة تتميز عن الرومانسية الاوربية في انها ظهرت بعدها. وتبينت معالمها في النثر اكثر منها في الشعر. وتكشفت عن ادراك للاحداث التاريخية وخاصة الامريكية منها. ابرز اعلامها واشنطن ايرفينغ وناثانييل هوثورن.

حركة ما قبل الرافائيلية – هي حركة ادبية انكليزية اساسا ظهرت في القرن التاسع عشر على ايدي سبعة من الفنانين الشبان كرد فعل على الاستغراق في التعبير عن العواطف في كثير من الفنون الفيكتورية. وتفرقت الجماعة في الخمسينات من القرن التاسع عشر. واستعمل المصطلح لوصف اعمال جماعة من الادباء مثل وليام موريس ودانتي غابرييل روسيتي.

التسامي – وهي حركة امريكية في القرن التاسع عشر في الشعر والفلسفة. وابرزت اعمال هذه الحركة ضرورة الاستقلال والاعتماد على الذات. من ابرز كتابها رالف والدو اميرسون وهنري ديفيد ثورو.

الرومانسية الظلامية – وهي حركة امريكية في القرن التاسع عشر ظهرت ردا على حركة التسامي. وهي ترى الانسان كائنا شريرا بفطرته وميالا الى التدمير. وترى الطبيعة قوة ظلامية عمياء. من كتابها ادغار الان بو وناثانييل هوثورن وهيرمان ميلفيل.

الواقعية – تبينت معالمها في القرن التاسع عشر. وهي تميل الى البساطة في الاسلوب والصورة. وتهتم بالفقر والفقراء والشؤون الانسانية اليومية. وفي مقدمة ادباء هذه الحركة هونوريه بالزاك وليو تولستوي وفرانك نوريس.

الواقعية الطبيعية – ويرى اتباع هذه الحركة في القرن التاسع عشر بان مصير الانسان مرهون بالوراثة والبيئة. ومن كتابها اميل زولا وستيفن كرين.

الرمزية – وهي حركة فنية وادبية فرنسية اساسا ظهرت في مطلع القرن العشرين وتعتمد على الصور الرمزية والايحاء غير المباشر للتعبير عن احوال ومشاعر وجدانية غامضة. من اعلامها ستيفان مالارميه وبول فالاري وادغار الان بو وجيمس ميريل.

تيار الوعي – وهو تقنية ادبية في القرن العشرين تركز على انطباعات الحياة اليومية على العقل البشري. وتنتقل من ملاحظة الى اخرى او من احساس الى اخر او من انطباع الى اخر كما يحدث في الذهن بانسيابية كلامية غير مترابطة. وعرف من اتباع هذه الحركة فيرجينيا وولف وجيمس جويس.

الحداثة – وهي حركة فنية وادبية في القرن العشرين تبتعد بشكل متعمد عن التقليد المتبع وتستعمل اشكالا مبتكرة في التعبير. من اهم اعلامها تي اس اليوت.

الجيل الضائع – تعزى هذه الحركة في العادة للكاتبة الامريكية غيرترود ستاين وروج لها ارنست همنغواي في روايته (الشمس تشرق ايضا) وفي مذكراته (وليمة متنقلة). وتشير الحركة الى عدد من الادباء الامريكيين الذين اقاموا في باريس وغيرها من المدن الاوربية من نهاية الحرب العالمية الاولى الى بداية فترة الانهيار الاقتصادي الكبير (حوالي 1929). من ابرز اعلامها اف سكوت فيتزجيرالد وارنست همنغواي وعزرا باوند.

الدادوية – يقول معارضوها انها حركة مضادة للفن. وهي تركز على مناهضة الاشكال والمفاهيم الفنية. وظهرت اول ما ظهرت ردا على اهوال الحرب العالمية الاولى. من اعلامها كورت شفيترز.

شعراء الحرب العالمية الاولى – وقد ارخ هؤلاء للحرب بما لها وما عليها. من ابرز شعرائها سيغفريد ساسون وروبرت بروك.

التصويرية – وهي حركة شعرية تعتمد على الوصف وليس على الفكرة. وتبرز ان الشيء الطبيعي هو رمز يكفي على نحو دائم. من اعلامها عزرا باوند وريتشارد ألدينغتون.

نهضة هارلم – وهي مجموعة من الشعراء والروائيين والمفكرين الامريكيين من اصول افريقية. وهم يبرزون في اعمالهم الفنون الشعبية في منطقة هارلم التابعة لمدينة نيويورك في العشرينيات من القرن العشرين. من اعلامها لانغستون هيوز وزورا نيل هيرستون.

السيريالية – وهي في الاصل حركة فرنسية تأثرت بالفن التشكيلي السيريالي الذي يستعمل الصور المدهشة ويصور العقل الباطن. من اعلام الحركة جان كوكتو وديلان توماس.

ما بعد الحداثة – تبينت معالمها بعد الحرب العالمية الثانية. وهي تشكك بالمعتقدات المطلقة وتمتاز بالتنوع والسخرية واللعب بالالفاظ. من اهم اعلامها جورج لويس بورجس وتوماس بينشون.

شعراء بلاك ماونتن – وهي حركة وضع اسسها مجموعة من الشعراء تخرجوا من كلية بلاك ماونتن بولاية نورث كارولاينا في الاربعينيات والخمسينيات من القرن العشرين. وامتاز شعر هذه الحركة بالابتعاد عن التقاليد المتبعة. وشجع شعراؤها على وضع تكوينات شعرية مرتجلة وذات شكل مفتوح تقليدا لانماط التنفس والكلام. في مقدمة شعراء هذه الحركة تشارلز اولسون ودينيس ليفرتوف.

جيل الايقاع – مجموعة من الشعراء الامريكيين بعد الحرب العالمية الثانية رفضوا التقاليد العامة المتبعة وركزوا على الابتكار والتجديد والتجريب في الاسلوب والموضوعات. عرفوا بتعاطيهم للمخدرات والانحراف الجنسي واهتمامهم بالديانات الشرقية ورفضهم للمادية. على رأسهم جاك كرواك والان غينزبيرغ ووليام اس بوروز وكين كيسي.

شعر الاعتراف – وهي حركة في الشعر تكشف عن الذات في اطار الكشف عن الضعف الانساني بكل ما فيه من جمالية. في طليعة شعراء هذه الحركة روبرت لويل وسيلفيا بلاث.

مدرسة نيويورك – حركة مؤلفة من الشعراء والكتاب والفنانين التشكيليين اليساريين في الستينيات من القرن العشرين. واستلهمت هذه الحركة افكارها واساليبها من السيريالية والحركات الفنية الطليعية وخاصة حركة التعبيرية التجريدية وموسيقا الجاز. من ابرز كتاب الحركة فرانك اوهيرا وجون اشبري.

الواقعية السحرية – وهي حركة ادبية تظهر في اعمالها عناصر سحرية في مشاهد واقعية. وهي حركة مرتبطة بالنهضة الادبية في امريكا اللاتينية في القرن العشرين. من اعلامها غابرييل غارثيا ماركيز واوكتافيو باث وغنتر غراس.

ما بعد الاستعمار – وهي حركة ادبية افرادها من ابناء المستعمرات الاوربية السابقة. اعمالها ذات دوافع سياسية. من اهم كتابها في اس نيبول وجامايكا كينكيد.

[email protected]

هذا النص

ملف
زياد الحكيم
المشاهدات
74
آخر تحديث

نصوص في : نقد أدبي

أعلى