نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

شعر إيروسي أوطو راول غونثاليث - أحببت جسدها.. ترجمها عن الإسبانية: عبـد الســلام مصبــاح

  1. إذن، أحببـتُ جسَدَهـا
    وروحَهـا.
    كانـت بَشَرتهـا فـي نظـرِي
    أرضٌ صَلبـة
    حَلمـتُ بأنهـا قـارةٌ سادِسـة
    لـمْ ترسَـم فـي الخرائـطِ بعـد.
    حَلمـتُ بخليـج فمهـا .
    شعرُهـا غابـةٌ عَـذراء

    تَفتـحُ سِرهـا المَعدِنـي
    والقاتِـم
    حَلمـتُ بمُـدنِ نهدَيهـا.
    أنهـارُ أوْرِدتِهـا
    تتدَفـق علـى بَشرَتِهـا
    كانـتْ طرُقـاتٍ مَفتوحَـة
    للإبحـارِ
    والفـرَحِ.
    يُمكِننـي السَّفـرَ فـي عَينيهـا.
    فـي السهـولِ البيضـاءِ ليدَيهـا
    زرَعـتُ الـذرةَ
    وأقمـتُ علاقـاتِ طيبـة
    قمت بزراعة الذرة والعلاقات الجيدة.
    بعدهـا
    لا أسْتطيـعُ العَيـش
    إلا بقرْبهـا


    ولد الشاعر في غواتيمالا في 1921/01/01
    توفي في مكسيكو سيتي ، في 20070/6/23


    AMÉ SU CUERPO…

    Otto Raul Gonzalez
    (Guatemala)

    Amé su cuerpo entonces
    y su alma.
    Su piel fue para mí la tierra firme;
    la soñé como un sexto continente
    no registrado en mapas todavía.
    Soñé con la bahía de su boca.
    Su pelo era una selva virgen
    que abría su misterio mineral
    y oscuro.
    Soñé con las ciudades de sus pechos.
    Los ríos de las venas
    que afloran en su piel
    eran rutas abiertas
    a la navegación
    y al gozo.
    Se podía viajar en su mirada.
    En las blancas llanuras de sus manos
    yo cultivé el maíz
    y buenas relaciones.
    Después no pude estar
    sino en su cercanía.



    للشاعـــر أوطو راول غونثاليث
    1921 - 2007
    (غواتيمالا)

    [​IMG]
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..