نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

حسن عبيدو - إصحاح الخروج من الجنة.. شعر

  1. ها أنذا يا وطني
    من أديم الأرض أخرجتني
    وعن جناتك أقصيتني وما همني
    …وما وجدت ما أواري به سوأتي
    حتى شجر التفاح محرم عليك يا فمي
    وقد زرعته بيدي وسقيته بدمي
    وها أنذا احصد فيك دموع البصل
    وها قد قربت إبليس وأقصيتني
    وقد خضع لك بالحب قلبي
    وها هي أصابعي تهرب من كفي
    وقابيل يخرج من جنبي ليقتلني
    ثم التفت يا وطني فلا أجد فيك حتى قبري
    تذكر كل الأسماء إلا أنا يا وطني فتنساني
    2- إصحاح الطوفان
    وأنا نوح نواح يا وطني
    أصنع السفينة من عظامي
    وأرسل جلدي شراعا
    كي تنجو يا وطني
    حتى وان غرق أبنائي
    والموج العاتي يقلب مركبي
    وأنادي
    لم حملت الغريب وتركتني
    وما في الأفق جبل آوي إليه
    إلا تل من شعر أتلو في محرابه أناتي
    وما همك يا وطني أن لفظني البحر غريقا
    ما همك أن التهم حوتك عيني وألقاني
    3 إصحاح الحرق
    وأنا إبراهيم يا أبت
    وضعت عظامي قواعد للبيت لما بنيت
    حفرت بأظافري البئر من الصخر فتفجر الماء
    شرب إخوتي والأعادي وأنا ما سقيت
    وما في المدى من يسقي لي
    والرعاع من فرس وروم تتكالب على البئر
    ومن لظى شمسك يا وطني اكتويت
    من اجل عيونك يا وطني بأعز أبنائي فديت
    وآلامي بحر لجي يتلاطم في قلبي إداريها
    ويا طالما داريت
    رفعت العين إلى السماء يا أبت
    قلت ارزق هذا البلد من كل الثمرات
    فكان النخل يا أبت كان التين والزيتون والرمان
    وكان النفط يا وطني
    يراق على سيقان الغواني
    والجوع الجوع قسمة أولادي
    فيا أبت ماذا فعلت وهل أذنبت
    يوما ارتميت من أجلك مغتسلا بالنار
    ولم اقبل يد نمرود
    ولم اسجد لأصنام
    ارفع القواعد للبيت من عظامي يا وطني
    فتغطي الغريب يا بلدي وتعريني
    4-إصحاح الغدر
    أنا يوسف يا أبت
    ها قد توسدت قبري
    وإخوة لي فتحوا بسكين الغدر صدري
    وأتخنوا بالجراح قلبي
    وما ردهم دمعي
    ولا نحيب أبنائي حولي
    ولما همد من الحراك جسمي
    هاهم يتلقفون نعشي
    ومن كتف إلى كتف
    يتداولون عظامي
    ومن محطة إلى محطة يتلون نعيي
    وما كان همهم قبل موتي
    قتل قوافي الفرحة المكتومة في أشعاري
    والضحك ملء الأشداق لما أرسلت إلى السماء براق خيالي
    ومصافحة أعدائي على مجرى دمي
    واعتقال الأقمار والشموس أن همت بأحلامي
    يا أبت
    سيأتونك أمام الشاشات باكين
    وإذا انقلبوا إلى شياطينهم انقلبوا فاكهين
    فلا تثق بقميصهم يا أبت
    لا تثق بالبشير
    إنما أتاك بالعمى حتى لا ترى
    أن ابنك بدمائه ممرغ في الثرى
    وان القاتل إخوته والذئب والأفعى
    لما بدا لهم أن القتيل بحب الأرض سما وان القمر معه القهوة احتسى
    وان الشمس تندي على جبينه قبلة الخلود صبحا ومسا
    أنا يوسف يا أبت
    أموت كي من الحب شعري يحيا
    5 إصحاح الصلب
    وأنا عيسى يا أبت
    وكل من في الأرض أبنائي
    حتى النملة في باطن الأرض اسقيها حبي
    لكن إخوتي يا أبت
    لم هم المخاض بأمي
    اسقطوا من نخلتهم بارودا على راسي
    وصادروا الرحم
    لكي لا ينفخ فينا حبا جديد
    يا أبت لم صلبوني
    وما ادعيت أني رب
    وهل أذنبت
    أن كنت من جراحي أداوي
    وأني أعجن من قلبي الرغيف
    كي تأكل العصافير
    فهل أذنبت يا أبت
    أني ارتفعت إلى السماء بأوجاعي
    وأن إخوتي وان صلبوني ما قتلوني
    ولكني زرعت الحياة في صليبي
    6اصحاح الحصار
    وأنا أحمد العربي يا أبت
    ومن رحم الضاد أعلنت قريش في أشعاري الحصار
    وما همها أن علت في الشعاب الأنات
    ما همها أن يرضع الأطفال الغبار
    رضى الروم دين إخوتي
    رضى الفرس رضى التتار
    لما صرخنا يا أبت طاردتنا الطائف رجمتنا بالأحجار
    أدنت لقيصر أفخاذ صبيانا
    أذابت في فمي كسرى الثمار
    وفي رفح يا أبت علت الأسوار
    لا دواء لمرضانا يا فرعون
    لا تغريد للأطيار
    ولا ذنب لي
    إلا أني في غزة أسكنت الأقمار
    ما اتخذت العجل جليسا
    ما انتشيت بذا الخوار
    وأني رشقت العدى بالأحجار وبالأشعار
    ومن نسمات العشق رقصت بين يدي الأشجار
    وعانقتني وقد حسبوها جامدة الجبال
    وقد كلمتني وما فقهوا لغتها الرياح
    أحسدا من عند أنفسهم
    أم أن إخوتي رضعوا من ثدي المهانة اللبان
    هل أذنبت لما سويت من نبض الضاد الأشعار
    خبرني يا أبت
    إني طفت بفيافي الصدور فما وجدت إلا مضغا من الأحقاد
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..