زياد الحكيم - كيف تستمع لطفلك؟


اهم هدية يمكن ان تقدمها لطفلك هي ان تستمع اليه باهتمام – ان تستمع اليه عندما يتحدث عن امور صغيرة او كبيرة في حياته. ففي ذلك تأكيد له بانك تحبه وتحترمه. ومن المفضل ان يبدأ الاهل تعلم الاستماع الى الطفل في وقت مبكر من عمره من اجل بناء علاقة طويلة ومفيدة وبناءة تمتد بعيدا في المستقبل. في ما يلي بعض الافكار التي تتعلق بكيفية الاستماع الى الطفل:

- عندما يتحدث الطفل اليك، توقف عن العمل واستمع اليه باهتمام.

- انظر اليه. وحاول ان تكون في مستواه سواء كان واقفا او جالسا.

- اهتم باللغة غير اللفظية التي يستعملها الطفل. هل يبدو الطفل سعيدا؟ حزينا؟ خائفا؟

- اصمت كثيرا.

- استعمل ردودا بسيطة تظهر انك تستمع كهزة من الرأس مع "نعم. افهم ما تقول. . ."

- افتح ابوابا جديدة في الحديث. "قل لي ماذا بعد ذلك. كيف تشعر ازاء ذلك الان؟. . ."

- ابحث عن مشاعر يتحدث عنها الطفل. وحاول ان تسمي هذه المشاعر. "هذا جعلك تشعر بالغضب. اليس كذلك؟ او يبدو ان ذلك الحديث جعلك تشعر بسعادة كبيرة..."

- استعمل عبارات تساعد في فتح الطريق امام ايجاد حلول للمشكلة. "ماذا تتمنى ان يحدث؟ ماذا تعتقد انه سيحدث اذا فعلت ذلك؟. . ."

- لا تعتقد انك يجب ان تقدم النصح في كل مرة تستمع فيها الى الطفل. وليس من الضروري ان تساعده في ايجاد حل للمشكلة بشكل مباشر. فاهمية الاستماع الى الطفل باهتمام تكمن في الاستماع نفسه. وافسح المجال امام الطفل ليبحث عن حل لمشكلته بنفسه.

- الاستماع الى الطفل باهتمام يساعد في تجنب دورة الصراع من اجل السيطرة كل على الاخر. فبدل ان تجادل الطفل، استمع اليه. وضح له انك تتفهم وجهة نظره مع احتفاظك بموقعك.

- لا تحاول ان تقلل من شأن ما يعبر عنه الطفل من مشاعر.
[email protected]
لندن - بريطانيا

هذا النص

ملف
زياد الحكيم
المشاهدات
52
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى