1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

رضا البطاوي - قراءة فى مسرحية انتظار غودو لصمويل بيكيت

  1. مسرحية فى انتظار غودو هى نقد لمقولة المخلص أو الفادى أو المهدى أو المنقذ فصمويل بيكيت يرفض المقولة لأنها كذبة كبرى ليس فى النصرانية وحدها ولكن فى الكثير من الديانات

    هذه الكذبة تدعو الناس للتخلى عن العمل من أجل نفعهم ومصلحتهم فى انتظار ذلك الأمل الكاذب وهى كذبة اخترعها الكفار من الحكام وحواشيهم فى معظم الديانات حتى يسكت الناس على ظلمهم وكفرهم

    بيكيت يؤمن بأن الإنسان هو من يخلص نفسه من الهلاك بإيمانه وعمله الصالح والعذاب وليس يسوع أو المهدى أو بوذا أو غيرهم هو من يخلص الناس وقد أشار محرفو الأسفار إلى ذلك الخلاص الذاتى فى عدة أقوال مثل :

    "وَلكِنِ الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ23 " سفر متى10

    . 35فَإِنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يُهْلِكُهَا، وَمَنْ يُهْلِكُ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي وَمِنْ أَجْلِ الإِنْجِيلِ فَهُوَ يُخَلِّصُهَا. 36لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟ 37أَوْ مَاذَا يُعْطِي الإِنْسَانُ فِدَاءً عَنْ نَفْسِهِ؟ " سفر مرقس8

    16مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ."مرقس 16

    تدور المسرحية على أساس حكاية صلب يسوع وصلب لصين معه فبيكيت ينتقد اختلاف أسفار العهد الجديد الأربعة فى هذا الأمر فيقول :

    "فلاديمير آه تذكرت اللصان ها تتذكر القصة؟

    استرجون كلا

    فلاديمير هل تريد أن أرويها لك ؟

    استرجون كلا

    فلاديمير حتى يمر الوقت –صمت- كان هناك لصان مصلوبان فى الوقت ذاته مع المخلص واحد منهما

    استرجون مع من ؟

    فلاديمير المخلص كان هناك لصان يقولون إن أحدهما فاز بالخلاص الأبدى بينما الأخر – يبحث عن الكلمة النقيض للخلاص- بالهلاك الأبدى

    استرجون الخلاص من ماذا؟

    فلاديمير من جهنم

    استرجون أنا راحل – لا يتحرك_ ص44

    فلاديمير ومع هذا –صمت- كيف تفسر أن عسانى لا أضجرك

    استرجون أنا أصغى إليك

    فلاديمير كيف تفسر أن إنجيليا واحدا من الإنجليين الأربعة يقدم الوقائع بهذه الطريقة مع أنهم كانوا جميعا هناك يعنى ليس بعيدا واحد فقط يتحدث عن لص فاز بالخلاص-صمخت- هيا يا جوجو عليك ان تعيد الكرة إلى ملعبى من حين إلى أخر

    استرجون أنا مصغ

    فلاديمير واحد من أربعة بينما اثنان من الثلاثة الباقين لا يذكران المأر أما الثالث فيقول إن اللصين قد أساءا إليه

    استرجون من؟

    فلاديمير كيف؟

    استرجون لا أفهم شيئا –صمت- أساء إلى من؟

    فلاديمير المخلص

    استرجون لماذا؟

    فلاديمير لأنه لم يشأ أن يخلصهما

    استرجون من جهنم

    فلاديمير لا أيها الغبى من الموت

    استرجون وبعدها ؟

    فلاديمير بعدها لابد أنهما هلكا ص45

    استرجون وبعد؟

    فلاديمير لكن إنجيليا واحدا من الأربعة يقول عن احد اللصين فاز بالخلاص الأبدى

    استرجون هذا يعنى أنهم غير متنقلين

    فلاديمير لكن الأربعة جميعا كانوا هناك وواحد فقط يتحدث عن لص فاز بالخلاص لماذا نصدقه ولا نصدق الأخرين؟

    استرجون من يصدقه؟

    فلاديمير إنها الرواية الوحيدة التى يعرفها الناس

    استرجون الناس جهلة ومغفلون "ص46

    الرجل ينتقد تناقض نصوص الأسفار الأربعة متى ولوقا ومرقس ويوحنا فهى متناقضة فيما بينها وسوف نذكر النصوص هنا :

    سفر متى يقول فى الإصحاح27:

    32وَفِيمَا هُمْ خَارِجُونَ وَجَدُوا إِنْسَانًا قَيْرَوَانِيًّا اسْمُهُ سِمْعَانُ، فَسَخَّرُوهُ لِيَحْمِلَ صَلِيبَهُ. 33وَلَمَّا أَتَوْا إِلَى مَوْضِعٍ يُقَالُ لَهُ جُلْجُثَةُ، وَهُوَ الْمُسَمَّى «مَوْضِعَ الْجُمْجُمَةِ» 34أَعْطَوْهُ خَّلاً مَمْزُوجًا بِمَرَارَةٍ لِيَشْرَبَ. وَلَمَّا ذَاقَ لَمْ يُرِدْ أَنْ يَشْرَبَ. 35وَلَمَّا صَلَبُوهُ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ مُقْتَرِعِينَ عَلَيْهَا، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ:«اقْتَسَمُوا ثِيَابِي بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي أَلْقَوْا قُرْعَةً». 36ثُمَّ جَلَسُوا يَحْرُسُونَهُ هُنَاكَ. 37وَجَعَلُوا فَوْقَ رَأْسِهِ عِلَّتَهُ مَكْتُوبَةً:«هذَا هُوَ يَسُوعُ مَلِكُ الْيَهُودِ». 38حِينَئِذٍ صُلِبَ مَعَهُ لِصَّانِ، وَاحِدٌ عَنِ الْيَمِينِ وَوَاحِدٌ عَنِ الْيَسَارِ.

    39وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ 40قَائِلِينَ:«يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ، خَلِّصْ نَفْسَكَ! إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!». 41وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَيْضًا وَهُمْ يَسْتَهْزِئُونَ مَعَ الْكَتَبَةِ وَالشُّيُوخِ قَالُوا: 42«خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا! إِنْ كَانَ هُوَ مَلِكَ إِسْرَائِيلَ فَلْيَنْزِلِ الآنَ عَنِ الصَّلِيب فَنُؤْمِنَ بِهِ! 43قَدِ اتَّكَلَ عَلَى اللهِ، فَلْيُنْقِذْهُ الآنَ إِنْ أَرَادَهُ! لأَنَّهُ قَالَ: أَنَا ابْنُ اللهِ!». 44وَبِذلِكَ أَيْضًا كَانَ اللِّصَّانِ اللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ يُعَيِّرَانِهِ.

    وأما سفر مرقس فيقول فى الإصحاح 15:

    22وَجَاءُوا بِهِ إِلَى مَوْضِعِ «جُلْجُثَةَ» الَّذِي تَفْسِيرُهُ مَوْضِعُ «جُمْجُمَةٍ». 23وَأَعْطَوْهُ خَمْرًا مَمْزُوجَةً بِمُرّ لِيَشْرَبَ، فَلَمْ يَقْبَلْ. 24وَلَمَّا صَلَبُوهُ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ مُقْتَرِعِينَ عَلَيْهَا: مَاذَا يَأْخُذُ كُلُّ وَاحِدٍ؟ 25وَكَانَتِ السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ فَصَلَبُوهُ. 26وَكَانَ عُنْوَانُ عِلَّتِهِ مَكْتُوبًا: «مَلِكُ الْيَهُودِ». 27وَصَلَبُوا مَعَهُ لِصَّيْنِ، وَاحِدًا عَنْ يَمِينِهِ وَآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ. 28فَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ:«وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ». 29وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ، وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ قَائِلِينَ:«آهِ يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ! 30خَلِّصْ نَفْسَكَ وَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!» 31وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَهُمْ مُسْتَهْزِئُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ مَعَ الْكَتَبَةِ، قَالُوا: «خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرأَنْ يُخَلِّصَهَا! 32لِيَنْزِلِ الآنَ الْمَسِيحُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ عَنِ الصَّلِيبِ، لِنَرَى وَنُؤْمِنَ!». وَاللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ كَانَا يُعَيِّرَانِهِ.

    وأما سفر لوقا فيقول فى الإصحاح 23 :

    33وَلَمَّا مَضَوْا بِهِ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُدْعَى «جُمْجُمَةَ» صَلَبُوهُ هُنَاكَ مَعَ الْمُذْنِبَيْنِ، وَاحِدًا عَنْ يَمِينِهِ وَالآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ. 34فَقَالَ يَسُوعُ: «يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». وَإِذِ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ اقْتَرَعُوا عَلَيْهَا.

    35وَكَانَ الشَّعْبُ وَاقِفِينَ يَنْظُرُونَ، وَالرُّؤَسَاءُ أَيْضًا مَعَهُمْ يَسْخَرُونَ بِهِ قَائِلِينَ:«خَلَّصَ آخَرِينَ، فَلْيُخَلِّصْ نَفْسَهُ إِنْ كَانَ هُوَ الْمَسِيحَ مُخْتَارَ اللهِ!». 36وَالْجُنْدُ أَيْضًا اسْتَهْزَأُوا بِهِ وَهُمْ يَأْتُونَ وَيُقَدِّمُونَ لَهُ خَلاُ، 37قَائِلِينَ:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ مَلِكَ الْيَهُودِ فَخَلِّصْ نَفْسَكَ!». 38وَكَانَ عُنْوَانٌ مَكْتُوبٌ فَوْقَهُ بِأَحْرُفٍ يُونَانِيَّةٍ وَرُومَانِيَّةٍ وَعِبْرَانِيَّةٍ:«هذَا هُوَ مَلِكُ الْيَهُودِ». 39وَكَانَ وَاحِدٌ مِنَ الْمُذْنِبَيْنِ الْمُعَلَّقَيْنِ يُجَدِّفُ عَلَيْهِ قَائِلاً:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمَسِيحَ، فَخَلِّصْ نَفْسَكَ وَإِيَّانَا!» 40فَأجَابَ الآخَرُ وَانْتَهَرَهَُ قَائِلاً:«أَوَلاَ أَنْتَ تَخَافُ اللهَ، إِذْ أَنْتَ تَحْتَ هذَا الْحُكْمِ بِعَيْنِهِ؟ 41أَمَّا نَحْنُ فَبِعَدْل، لأَنَّنَا نَنَالُ اسْتِحْقَاقَ مَا فَعَلْنَا، وَأَمَّا هذَا فَلَمْ يَفْعَلْ شَيْئًا لَيْسَ فِي مَحَلِّهِ». 42ثُمَّ قَالَ لِيَسُوعَ:«اذْكُرْنِي يَارَبُّ مَتَى جِئْتَ فِي مَلَكُوتِكَ». 43فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ».

    وأما سفر يوحنا فيقول فى الإصحاح20:

    "13فَلَمَّا سَمِعَ بِيلاَطُسُ هذَا الْقَوْلَ أَخْرَجَ يَسُوعَ، وَجَلَسَ عَلَى كُرْسِيِّ الْوِلاَيَةِ فِي مَوْضِعٍ يُقَالُ لَهُ «الْبَلاَطُ» وَبِالْعِبْرَانِيَّةِ «جَبَّاثَا». 14وَكَانَ اسْتِعْدَادُ الْفِصْحِ، وَنَحْوُ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ. فَقَالَ لِلْيَهُودِ:«هُوَذَا مَلِكُكُمْ!». 15فَصَرَخُوا: «خُذْهُ! خُذْهُ! اصْلِبْهُ!» قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «أَأَصْلِبُ مَلِكَكُمْ؟» أَجَابَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ:«لَيْسَ لَنَا مَلِكٌ إِلاَّ قَيْصَرَ!». 16فَحِينَئِذٍ أَسْلَمَهُ إِلَيْهِمْ لِيُصْلَبَ. فَأَخَذُوا يَسُوعَ وَمَضَوْا بِهِ. 17فَخَرَجَ وَهُوَ حَامِلٌ صَلِيبَهُ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ «مَوْضِعُ الْجُمْجُمَةِ» وَيُقَالُ لَهُ بِالْعِبْرَانِيَّةِ «جُلْجُثَةُ»، 18حَيْثُ صَلَبُوهُ، وَصَلَبُوا اثْنَيْنِ آخَرَيْنِ مَعَهُ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَا، وَيَسُوعُ فِي الْوَسْطِ.

    .... 31ثُمَّ إِذْ كَانَ اسْتِعْدَادٌ، فَلِكَيْ لاَ تَبْقَى الأَجْسَادُ عَلَى الصَّلِيبِ فِي السَّبْتِ، لأَنَّ يَوْمَ ذلِكَ السَّبْتِ كَانَ عَظِيمًا، سَأَلَ الْيَهُودُ بِيلاَطُسَ أَنْ تُكْسَرَ سِيقَانُهُمْ وَيُرْفَعُوا. 32فَأَتَى الْعَسْكَرُ وَكَسَرُوا سَاقَيِ الأَوَّلِ وَالآخَرِ الْمَصْلُوبِ مَعَهُ. 33وَأَمَّا يَسُوعُ فَلَمَّا جَاءُوا إِلَيْهِ لَمْ يَكْسِرُوا سَاقَيْهِ، لأَنَّهُمْ رَأَوْهُ قَدْ مَاتَ. 34لكِنَّ وَاحِدًا مِنَ الْعَسْكَرِ طَعَنَ جَنْبَهُ بِحَرْبَةٍ، وَلِلْوَقْتِ خَرَجَ دَمٌ وَمَاءٌ. 35وَالَّذِي عَايَنَ شَهِدَ، وَشَهَادَتُهُ حَق÷، وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ لِتُؤْمِنُوا أَنْتُمْ. 36لأَنَّ هذَا كَانَ لِيَتِمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ:«عَظْمٌ لاَ يُكْسَرُ مِنْهُ». 37وَأَيْضًا يَقُولُ كِتَابٌ آخَرُ:«سَيَنْظُرُونَ إِلَى الَّذِي طَعَنُوهُ».

    هنا ذكر متى ومرقس أن اللصين سخرا من يسوع وعبارة مرقس هى "وعيره أيضا اللصان المصلوبان معه (32:15)واختلف لوقا معه فذكر أن أحدهم سخر منه فزجره الأخر عن السخرية وهو تناقض وعبارته هى "وأخذ واحد من المجرمين المصلوبين معه يجدف عليه فيقول ألست أنت المسيح إذن خلص نفسك وخلصنا ولكن الأخر كلمه زاجرا فقال أحتى أنت لا تخاف الله 000 الحق أقول لك اليوم ستكون معى فى الفردوس (39:23-43).

    وبيكيت يشكك فى صحة كون الأسفار الأربعة كتبها بالفعل من حضروا المسيح(ص) من خلال سخريته من كون أصحاب الأسفار الأربعة حضروا الواقعة ومع هذا اختلفوا وهى مقولة المسرحية:

    " فلاديمير لكن الأربعة جميعا كانوا هناك وواحد فقط يتحدث عن لص فاز بالخلاص لماذا نصدقه ولا نصدق الأخرين؟

    استرجون من يصدقه؟

    فلاديمير إنها الرواية الوحيدة التى يعرفها الناس

    استرجون الناس جهلة ومغفلون "ص46

    الرجل يدعو الناس للتخلى عن العهد الجديد لكونه متناقض لا يمكن أن يصدقه إلا الجهلة المغفلون

    ويكرر بيكيت الحكاية مع العهد القديم فينقده فى الفقرة التالية :

    فلاديمير هل قرأت التوراة

    استرجون التوراة – يفكر- لابد أنى ألقيت نظرة عليها

    فلاديمير بدهشة فى المدرسة اللا إله

    استرجون لا أذكر تماما إن كانت بـ أو دون إله

    فلاديمير لابد أنك تخلط بينها وبين السجن

    استرجون هذا محتمل أذكر خرائط الأرض المقدسة بالألوان كانت جميلة جدا ص43

    فالرجل يقول أن العهد القديم لا أحد يعرف هل هو يدعو لله أم يدعو لعدم وجود إله وهو يشير بهذه الفقرة لسفر الجامعة فهو سفر ينكر وجود الله ووجود البعث والحساب فى أقوال مثل :

    1كَلاَمُ الْجَامِعَةِ ابْنِ دَاوُدَ الْمَلِكِ فِي أُورُشَلِيمَ:

    2بَاطِلُ الأَبَاطِيلِ، قَالَ الْجَامِعَةُ: بَاطِلُ الأَبَاطِيلِ، الْكُلُّ بَاطِلٌ. 3مَا الْفَائِدَةُ لِلإِنْسَانِ مِنْ كُلِّ تَعَبِهِ الَّذِي يَتْعَبُهُ تَحْتَ الشَّمْسِ؟ 4دَوْرٌ يَمْضِي وَدَوْرٌ يَجِيءُ، وَالأَرْضُ قَائِمَةٌ إِلَى الأَبَدِ. 5وَالشَّمْسُ تُشْرِقُ، وَالشَّمْسُ تَغْرُبُ، وَتُسْرِعُ إِلَى مَوْضِعِهَا حَيْثُ تُشْرِقُ. 6اَلرِّيحُ تَذْهَبُ إِلَى الْجَنُوبِ، وَتَدُورُ إِلَى الشَّمَالِ. تَذْهَبُ دَائِرَةً دَوَرَانًا، وَإِلَى مَدَارَاتِهَا تَرْجعُ الرِّيحُ. 7كُلُّ الأَنْهَارِ تَجْرِي إِلَى الْبَحْرِ، وَالْبَحْرُ لَيْسَ بِمَلآنَ. إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي جَرَتْ مِنْهُ الأَنْهَارُ إِلَى هُنَاكَ تَذْهَبُ رَاجِعَةً. 8كُلُّ الْكَلاَمِ يَقْصُرُ. لاَ يَسْتَطِيعُ الإِنْسَانُ أَنْ يُخْبِرَ بِالْكُلِّ. الْعَيْنُ لاَ تَشْبَعُ مِنَ النَّظَرِ، وَالأُذُنُ لاَ تَمْتَلِئُ مِنَ السَّمْعِ. 9مَا كَانَ فَهُوَ مَا يَكُونُ، وَالَّذِي صُنِعَ فَهُوَ الَّذِي يُصْنَعُ، فَلَيْسَ تَحْتَ الشَّمْسِ جَدِيدٌ. 10إِنْ وُجِدَ شَيْءٌ يُقَالُ عَنْهُ: «انْظُرْ. هذَا جَدِيدٌ!» فَهُوَ مُنْذُ زَمَانٍ كَانَ فِي الدُّهُورِ الَّتِي كَانَتْ قَبْلَنَا. 11لَيْسَ ذِكْرٌ لِلأَوَّلِينَ. وَالآخِرُونَ أَيْضًا الَّذِينَ سَيَكُونُونَ، لاَ يَكُونُ لَهُمْ ذِكْرٌ عِنْدَ الَّذِينَ يَكُونُونَ بَعْدَهُمْ.

    12أَنَا الْجَامِعَةُ كُنْتُ مَلِكًا عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي أُورُشَلِيمَ. 13وَوَجَّهْتُ قَلْبِي لِلسُّؤَالِ وَالتَّفْتِيشِ بِالْحِكْمَةِ عَنْ كُلِّ مَا عُمِلَ تَحْتَ السَّمَاوَاتِ...14رَأَيْتُ كُلَّ الأَعْمَالِ الَّتِي عُمِلَتْ تَحْتَ الشَّمْسِ فَإِذَا الْكُلُّ بَاطِلٌ وَقَبْضُ الرِّيحِ. 15اَلأَعْوَجُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يُقَوَّمَ، وَالنَّقْصُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يُجْبَرَ. 16أَنَا نَاجَيْتُ قَلْبِي قَائِلاً: «هَا أَنَا قَدْ عَظُمْتُ وَازْدَدْتُ حِكْمَةً أَكْثَرَ مِنْ كُلِّ مَنْ كَانَ قَبْلِي عَلَى أُورُشَلِيمَ، وَقَدْ رَأَى قَلْبِي كَثِيرًا مِنَ الْحِكْمَةِ وَالْمَعْرِفَةِ». 17وَوَجَّهْتُ قَلْبِي لِمَعْرِفَةِ الْحِكْمَةِ وَلِمَعْرِفَةِ الْحَمَاقَةِ وَالْجَهْلِ، فَعَرَفْتُ أَنَّ هذَا أَيْضًا قَبْضُ الرِّيحِ. 18لأَنَّ فِي كَثْرَةِ الْحِكْمَةِ كَثْرَةُ الْغَمِّ، وَالَّذِي يَزِيدُ عِلْمًا يَزِيدُ حُزْنًا."

    والفقرة كلها دالة على الكفر بالله والبعث وأهمها فى الدلالة على ذلك:

    الْكُلُّ بَاطِلٌ

    9مَا كَانَ فَهُوَ مَا يَكُونُ، وَالَّذِي صُنِعَ فَهُوَ الَّذِي يُصْنَعُ4

    رَأَيْتُ كُلَّ الأَعْمَالِ الَّتِي عُمِلَتْ تَحْتَ الشَّمْسِ فَإِذَا الْكُلُّ بَاطِلٌ وَقَبْضُ الرِّيحِ

    بيكيت لا يكتفى بهذا النقد للعهدين القديم والجديد ولكنه فى الفقرات التالية يطالب الناس أن يفكروا حتى ولو اتهمهم الأخرون بكونهم خنازير :

    "فلاديمير عندما يبحث الإنسان يسمع

    استرجون صحيح

    فلاديمير لكن هذا يحول بينك وبين أن تجد

    استرجون بالضبط

    فلاديمير وهذا يحول بينك وبين أن تفكر

    استرجون مع هذا نحن نفكر

    فلاديمير أبدا هذا مستحيل ص121

    فهنا يطالب الناس ألا يكتفوا بتصديق ما يسمعون دون تفكير ويطالب مجددا بالتفكير فى الفقرة الآتية مرة أخرى:

    "فلاديمير قل لى أن أفكر

    استرجون كيف؟

    فلاديمير قل لى فكر يا خنزير

    استرجون فكر يا خنزير –صمت0

    فلادسمير لا أستطيع ص136

    وهو يشرح للناس أن عليهم ينقذوا هم أنفسهم عندما لا تأتى النجدة فى الفقرة التالية:

    "فلاديمير لا ترحل الآن

    بوزو أنا راحل

    فلاديمير ماذا تفعلان عندما تسقطان بعيدا من النجدة؟

    بوزو ننتظر أن نتمكن من الوقوف ثم نستأنف الرحيل ص164

    كما يبين لهم أن العلة وهى المرض فى أنفسهم التى يشير لهم بالقدم وليست فى الحذاء وهو الاعتقاد الخاطىء ومن ثم عليهم أن يشفوا أنفسهم بعلاج أنفسهم من هذا الاعتقاد فيقول:

    "فلاديمير هذا هو الإنسان يشكو من حذائه والعلة فى قدمه ص42

    تناقش المسرحية مقولة المخلص المزعوم الذى لا يأتى أبدا وهو يقيم نقده للمقولة وللمؤمنين على الأسس التالية:

    الأساس الأول الاعتقاد فى أن المخلص سيأتى مهما بعد الزمان ومن تلك النصوص :

    "فلاديمير قال إن جودو سيأتى بالتأكيد غدا –صمت- ألا يعنى هذا لك شيئا

    استرجون إذن لا يبقى سوى أن ننتظر هنا"ص109

    ومثله:

    "استرجون أهو جودو وأخيرا وأخيرا نجدة

    بوزو نجدة

    استرجون أهو جودو؟

    فلاديمير كنا بدأنا نضعف تأمنت الآن نهاية سهرتنا

    بوزو النجدة

    استرجون يستنجد

    فلاديمير لم نعد وحدنا ننتظر هبوط الليل ننتظر جودو ننتظر ننتظر جاهدنا طيلة السهرة بوسائلنا الخاصة الآن انتهى ذلك الآن صرنا فى غد ص143

    وأيضا:

    "فلاديمير واثقا إنه المساء يا سيدى أدركنا المساء صاحبى يحاول لأن يشكك وكاد للحظة أن يضعفنى لكن لم يكن عبثا أن أعيش النهار بطوله ويمكننى أن أؤكد لأنه فى أخر فصوله –صمت- عدا ذلك كيف تشعر الآن؟

    استرجون ما رأيك لو نفترق ؟ قد تتحسن الأمور

    فلاديمير نشتق نفسينا غدا –صمت- إلا إذا جاء جودو

    استرجون وإذا جاء

    فلاديمير نفوز بالخلاص ص172

    فهذه النصوص من المسرحية تؤكد على الإيمان بالمخلص حتى فى حالة اليأس بالانتحار بالشنق وتؤكد على عدم الشك والضعف فى الإيمان بالمقولة

    الأساس الثانى الانتظار المستمر من قبل المصدقين فهم ينتظرون مجىء المخلص يوميا حتى أخر لحظة كما فى قوله:

    استرجون ماذا أقول لك إنك تنتظر دائما حتى اللحظة الأخيرة

    فلاديمير ساهما: اللحظة الأخيرة –متأملا- طويلة لكنها ستكون جيدة من كان يردد ذلك؟ص41

    وهم يؤكدون على الانتظار المستمر فى قولهم:

    "فلاديمير قال إن جودو سيأتى بالتأكيد غدا –صمت- ألا يعنى هذا لك شيئا

    استرجون إذن لا يبقى سوى أن ننتظر هنا

    فلاديمير أنت مجنون علينا أن نجد مأوى – يأخذ استرجون من ذراعه- تعال- يشده استرجون يستسلم أولا ثم يقاوم يتوقفان_ص109

    والأدهى أنهم يؤكدان على سعادتهم فى الانتظار فى قولهم:

    "فلاديمير نحن سعيدان

    استرجون نحن سعيدان-صمت- ماذا نفعل الآن ما دمنا سعيدين؟

    فلاديمير ننتظر جودو

    استرجون صحيح –صمت-

    فلاديمير منذ البارحة حدثت أمور جديدة هنا

    استرجون وإن لم يأت

    فلاديمير – بعد لحظة من عدم الفهم- سنفكر فى ذلك فى حينه –صمت- قلت إن أمورا جديدة حدثت هنا منذ البارحة

    استرجون كل شىء يرشح

    فلاديمير انظر إلى الشجرة

    استرجون لا ننزل مرتين فى المكان ذاته ص116

    ويؤكدون على استحالة ترك حالة الانتظار فى قولهم:

    "استرجون لنرحل

    فلاديمير لا نستطيع

    استرجون لماذا؟

    فلاديمير ننتظر غودو

    استرجون صحيح- فلاديمير يعاود مشيه جيئة وذهابا – ألا تستطيع أن تحافظ على هدوئك ؟ص133

    وأيضا فى قولهم:

    "استرجون ماذا نفعل الآن ؟

    فلاديمير ونحن ننتظر

    استرجون ونحن ننتظر –صمت_

    فلاديمير يمكن أن نقوم بتماريننا

    استرجون بحركاتنا

    فلاديمير للتروض

    استرجون للاسترخاء

    فلاديمير للدوران

    استرجون للاسترخاء

    فلاديمير لنستدفىء

    استرجون لنهدىء نفسينا

    فلاديمير هيا ص141

    ولا هم للمصدقين سوى الانتظار فهى الإجابة الوحيدة التى يريدونها حتى وإن كانت هناك إجابة غيرها فى قولهم:

    "فلاديمير إذا تفحصنا الأمور جيدا ونحن مكتوفو الأيدى فإننا نشرف أيضا جنسنا البشرى النمر إما يهب لنجدة أبناء جنسه من دون أى تفكير أو ينسل هاربا إلى قلب الجمة لكن المسألة ليست هنا ماذا نفعل هنا هذه هى المسألة ومن حسن حظنا أننا نعرف الجواب فى هذا الالتباس هناك شىء واحد واضح إننا فى انتظار مجىء جودو

    استرجون صحيح"ص147

    وهم لا يستطيعون التخلى عن الانتظار فى قولهم:

    "استرجون بلى بلى فلنذهب بعيدا من هنا

    فلاديمير لا نستطيع

    استرجون لماذا؟

    فلاديمير بجب أن نعود غدا

    استرجون لماذا لننتظر جودو

    استرجون صحيح –صمت- ألم يأت ؟

    فلاديمير كلا

    استرجون والآن فات الآوان

    فلاديمير نعم هبط الليل

    استرجون ماذا لو نتخلى عنه-صمت- ماذا لو نتخلى عنه؟ص170

    الأساس الثالث المصدقون لا يريدون العمل من أجل الخلاص الحقيقى فهم ينتظرونه يوم السبت وهو يوم الراحة حيث لا عمل وهو قولهم:

    استرجون هل أنت متاكد من أن موعدنا هو هذه الليلة؟

    فلاديمير ماذا؟

    استرجون من أنه علينا أن ننتظر ؟

    فلاديمير قال يوم السبت-صمت- كما أظن

    استرجون بعد نهاية العمل

    فلاديمير لابد أنى سجلتها –يبحث فى جيوبه- بقايا أوساخ من كل نوع

    استرجون لكن أى سبت؟ وهل نحن فى يوم السبت؟ ألا يمكن أن يكون الأحد الاثنين أو الجمعة ؟

    فلاديمير – ينظر حوله كأنما التاريخ مسجل فى الحقل -: غير معقول

    استرجون أو الخميس ص49

    وهم يعتقدون أنهم مقيدون بالمخلص لا يتحركون فى قولهم:

    "استرجون الفم ملىء وبشرود: ألسنا مقيدين؟

    فلاديمير مقيدين

    استرجون مقيدين

    فلاديمير كيف مقيدون؟

    استرجون بأرجلنا وأقدامنا

    فلاديمير بمن وممن ؟

    استرجون بصاحبك ص58

    فلاديمير بجودو مقيدون بجودو يا لها من فكرة-صمت- ليس بعد ص59

    وهم لا يستطيعون الرحيل من مكانهم أى لا يتحركون لعمل أخر لأنهم فى انتظار المخلص المزعوم:

    فلاديمير بسيط مثل صباح الخير شخص ما جاء أخذ حذاءك وترك لك حذاءه

    استرجون لماذا؟

    فلاديمير حذاؤه لم يكن يناسبه فأخذ حذاءك

    استرجون لكن حذائى كان صغيرا جدا

    فلاديمير بالنسبة إليك وليس بالنسبة إليه

    استرجون أنا مرهق- صمت- فلنرحل

    فلاديمير لا نستطيع

    استرجون لماذا؟

    فلاديمير ننتظر جودو ص128

    ويعلنون عدم قدرتهم على الحركة لعمل أخر فى قولهم:

    "فلاديمير هل تستطيع النهوض؟

    استرجون لا أعرف

    فلاديمير حاول

    استرجون عما قريب عما قريب ص151

    ومرة أخرى يؤكدون على أنهم سينهضون ولكنهم لا يتحركون للنهوض فى قولهم:

    "فلاديمير بوزو

    استرجون هو أعمى

    فلاديمير قال لنا ذلك

    استرجون يعنى فلاديمير تراءى لى أنه كان يرانا

    استرجون حلمت بذلك –صمت_ فلنرحل لا نستطيع صحيح –صمت- أنت متأكد من أنه لم يكن هو

    فلاديمير من

    استرجون جودو

    فلاديمير من

    استرجون بوزو

    فلاديمير إطلاقا –صمت إطلاقا

    استرجون على كل حال سأنهض – ينهض بمشقة- آخ ص166

    ويكررون نفس الفعل بالقول أنهم سيعملون غير الانتظار ومع هذا لا يبرحون مكانهم وهى نهاية المسرحية فى قوله:

    استرجون حسنا أنمضى؟

    فلاديمير ارفع بنطلونك

    استرجون ماذا؟

    فلاديمير ارغع بنطلونك

    استرجون انزع بنطلونى

    فلاديمير ارفع بنطلونك

    استرجون صحيح – يرفع بنطلونه صمت-

    فلاديمير حسنا أنمضى؟

    استرجون هيا نمضى – لا يتحركان – ستار الختام ص173

    الأساس الرابع تصديق أكاذيب الكنيسة فى كون يسوع آت ليخلص الناس فالكنيسة والمراد من يقودونها يعلنون للمسيحيين أى النصارى يوميا أن المخلص آت اليوم ولكنه لا يأتى أبدا وبيكيت سماهم باسم الصبى الذى ينسى ما يقوله اليوم فى الغد ولا يتذكره فالصبى يبلغ القوم أن الرجل آت فى الغد وهو يكرر القول عدة مرات فى المسرحية وكل مرة فى يوم حتى أن المؤمنين حفظوا المقولة الكاذبة ومع هذا هم يصدقون الكذبة كلما قيلت لهم ومن ذلك قوله:

    "فلاديمير ماذا هنالك؟

    الصبى السيد جودو – يسكت-

    فلاديمير بالطبع- صمت- اقترب الصبى لا يتحرك

    استرجون بعنف : قلت لك تقدم – الصبى يتقدم خجولا يتوقف- لماذا تأخرت فى المجىء ؟

    فلاديمير معك رسالة من السيد جودو

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديميرحسنا ما هى ؟

    استرجون لماذا تاخرت فى المجىء؟

    الصبى ينظر إليهما الواحد بعد الأخر ص103

    وتكرر نفس الأمر فى قوله:

    الصبى السيد جودو

    فلاديمير سبق أن رأيتك أليس كذلك؟

    الصبى ألا تعرفنى

    الصبى كلا يا سيدى

    فلاديمير ألم تأت البارحة؟

    الصبى كلا يا سيدى

    فلاديمير وهى المرة الأولى التى تأتى فيها

    الصبى نعم يا سيدى ص105

    وتكرر أيضا:

    "الصبى دفعة واحدة: قال لى السيد جودو بأن أقول لكما بأنه لن يأتى هذا المساء ولكنه سيأتى غدا

    فلاديمير أهذا كل شىء؟

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير أنت تعمل عند السيد غودو ؟

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير ماذا تعمل ؟

    الصبى أحرس الماعز يا سيدى

    فلاديمير وهو لطيف معك

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير ألا يضربك؟

    فلاديمير لا يا سيدى لا يضربنى أنا

    فلاديمير ومن يضرب ؟

    الصبى يضرب أخى يا سيدى

    فلاديمير ولديك أخ ؟

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير وماذا يعمل ؟

    الصبى يحرس النعاج يا سيدى ص106

    وتكرر فى هذا الموضع أيضا:

    "فلاديمير حسن امض

    الصبى ماذا على أن أقول للسيد غودو يا سيدى؟

    فلاديمير قل له – يتردد- قل له إنك قابلتنا – صمت- أنت قابلتنا أليس كذلك؟

    الصبى نعم يا سيدى – يتراجع يتردد يستدير وبخرج راكضا"ص107

    بوزو لا أذكر أنى قابلت أحدا البارحة ؟ لكن غدا لن أذكر انى قابلت أحد اليوم لا تتكلا على إذن أن أفيدكما ثم كفى قف ص162

    ويتكرر هنا أيضا:

    فلاديمير أهى المرة الأولى التى تجىء فيها؟

    الصبى نعم يا سيدى-صمت-

    فلاديمير تحمل رسالة من طرف السيد جودو ص167

    ويتكرر مرة أخرى فى قوله:

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير لن يأتى هذا المساء

    الصبى لا يا سيدى

    فلاديمير لكن سيأتى غدا

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير بالتأكيد

    الصبى نعم يا سيدى ص168

    ويتكرر فى قوله:

    فلاديمير ماذا يعمل السيد جود –صمت- هل تسمع؟

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير إذن

    الصبى لا يعمل شيئا يا سيدى –صمت-

    فلاديمير كيف حال شقيقك؟

    الصبى مريض يا سيدى ص168

    ويظل الحدث والقول يتكرر كما فى قوله:

    فلاديمير هل له لحية السيد جودو؟

    الصبى نعم يا سيدى

    فلاديمير شقراء أم- يتردد- أم سوداء؟

    الصبى أعتقد أنها بيضاء يا سيدى-صمت-

    فلاديمير رحمتك يا إلهى –صمت-

    الصبى ماذا على أن أقول للسيد جودو يا سيدى

    فلاديمير ستقول له – يتردد- ستقول له إنك قابلتنى وإنك –يفكر- قابلتنى –صمت فلاديمير ستقدم الصبى يتراجع فلاديمير يتوقف- قل هل أنت متأكد من أنك قابلتنى؟ لن تقول لى غدا بأنك لم تقابلنى أبدأص169

    لا يكتفى بيكيت بتوصيل الرسالة السابقة ولكنه يزيد عليه أن العهد الجديد ينقض مقولة ألوهية يسوع المخلص وهو يروى حكاية الصلب واللصين كما يريد هو حيث إعادة رواية الحكاية من خلال تكسيرها وتفصيصها وجعلها أمامنا غير مترابطة وغير مفهومة فيغير الكثير ولكنه يحافظ فقط على الحدث أو الفعل وربما والله أعلم لجأ لهذا الشكل خوفا من مواجهة المجتمع بالنقد المباشر للدين النصرانى من خلال ذكره أن القوم ألقوا القبض على الإله المزعوم فى الفقرة التالية:

    "استرجون حتى حافة المنحنى إنهم قادمون فلاديمير من؟

    استرجون لا أعرف

    فلاديمير كم عددهم

    استرجون لا أعرف

    فلاديمير يفرح إنه جودوا خيرا – يعانق استرجون بحنان-جوجو إنه جودوا نحونا فلنذهب لملاقاته هيا – يشد استرجون نحو الكواليس استرجون يقاوم يفلت يخرج راكضا نحو الناحية الأخرى جوجو عد – صمت فلاديمير يركض نحو الكواليس من حيث عاد استرجون" ص137

    فهو هنا يتحدث عن تسليم يسوع على يد يهوذا الذى جاء مع الجمع فى قول سفر متى:

    47وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ، إِذَا يَهُوذَا أَحَدُ الاثْنَيْ عَشَرَ قَدْ جَاءَ وَمَعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ بِسُيُوفٍ وَعِصِيٍّ مِنْ عِنْدِ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَشُيُوخِ الشَّعْبِ. 48وَالَّذِي أَسْلَمَهُ أَعْطَاهُمْ عَلاَمَةً قَائِلاً:«الَّذِي أُقَبِّلُهُ هُوَ هُوَ. أَمْسِكُوهُ». 49فَلِلْوَقْتِ تَقَدَّمَ إِلَى يَسُوعَ وَقَالَ: «السَّلاَمُ يَا سَيِّدِي!» وَقَبَّلَهُ. 50فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «يَا صَاحِبُ، لِمَاذَا جِئْتَ؟» حِينَئِذٍ تَقَدَّمُوا وَأَلْقَوْا الأَيَادِيَ عَلَى يَسُوعَ وَأَمْسَكُوهُ."

    فالجمع الكبير فى سفر متى عند بيكيت كم من الناس لا يعرف عدده

    ويبين أن الإله لا يمكن أن يعذبه غيره ويسخرون منه من خلال الفقرة التالية التى هى تعبير عما حدث ليسوع فى الأسفار المزعومة

    فلاديمير الا تتذكر أى حادثة أية مناسبة؟

    اسـترجون متعبا : لا تعذبنى يا ديدى

    فلاديمير الشمس القمر ألا تذّكر؟

    استرجون لابد أنهما كانا هناك كالمعتاد

    فلاديمير ألم تلاحظ شىء غير عادى ؟

    استرجون واحسرتاه

    فلاديمير وبوزو لاكى

    استرجون بوزو

    فلاديمير العظام فلاديمير كانت كالحسك

    فلاديمير بوزو هو الذى أعطاك

    استرجون لا أعرف

    فلاديمير والركلة

    استرجون الركلة صحيح سدد إلى ركلة

    فلاديمير بوزو هو الذى سددها إليك

    استرجون وحدث كل ذلك البارحة

    فلاديمير أرنى ساقك

    استرجون أيهما؟ فلاديمير الاثنتان ارفع بنطلونك –

    استرجون واقفا على رجل واحدة يمد ساقه نحو فلاديمير ويوشك على الوقوع ص126

    هنا بيكيت يعبر عن اللكم فى سفر متى بالركل ونص السفر هو:

    "65فَمَزَّقَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ حِينَئِذٍ ثِيَابَهُ قَائِلاً:«قَدْ جَدَّفَ! مَا حَاجَتُنَا بَعْدُ إِلَى شُهُودٍ؟ هَا قَدْ سَمِعْتُمْ تَجْدِيفَهُ! 66مَاذَا تَرَوْنَ؟» فَأَجَابُوا وَقَالوُا :«إِنَّهُ مُسْتَوْجِبُ الْمَوْتِ». 67حِينَئِذٍ بَصَقُوا فِي وَجْهِهِ وَلَكَمُوهُ، وَآخَرُونَ لَطَمُوهُ 68قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ لَنَا أَيُّهَا الْمَسِيحُ، مَنْ ضَرَبَكَ؟».

    ويكرر كلامه عن ضرب يسوع وهو يصلب فيقول فى الفقرة الآتية:

    استرجون ماذا لو طلبنا منه العظام أولا؟ وإذا رفض تركناه هنا

    فلاديمير تعنى انه تحت رحمتنا

    استرجون نعم

    فلاديمير وإنه يجب وضع شروط لمساعينا الحميدة

    استرجون نعم

    فلاديمير تبدو فكرة ذكية بالفعل لكننى أتخوف من أمر

    استرجون مماذا ؟

    فلاديمير من أن يتخلص لاكى فجأة وعندها ننتكس

    استرجون لاكى

    فلاديمير الذى هاجمك البارحة

    استرجون قلت لك إنهم كانوا عشرة

    فلاديمير لا قبل ذلك هو الذى ركلك ص145

    وهو يعيد تحوير ضرب يسوع للمرة الثانية بأن استرجون هو المضروب والذى قال فيه سفر متى:

    "27فَأَخَذَ عَسْكَرُ الْوَالِي يَسُوعَ إِلَى دَارِ الْوِلاَيَةِ وَجَمَعُوا عَلَيْهِ كُلَّ الْكَتِيبَةِ، 28فَعَرَّوْهُ وَأَلْبَسُوهُ رِدَاءً قِرْمِزِيًّا، 29وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ، وَقَصَبَةً فِي يَمِينِهِ. وَكَانُوا يَجْثُونَ قُدَّامَهُ وَيَسْتَهْزِئُونَ بِهِ قَائِلِينَ:«السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!» 30وَبَصَقُوا عَلَيْهِ، وَأَخَذُوا الْقَصَبَةَ وَضَرَبُوهُ عَلَى رَأْسِهِ. 31وَبَعْدَ مَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ، نَزَعُوا عَنْهُ الرِّدَاءَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ، وَمَضَوْا بِهِ لِلصَّلْبِ."

    كما بين أن المخلص وضع فى حفرة وضرب قبل وضعه فى الحفرة وهى القبر فيقول:

    استرجون ساخطا: ليس الآن ليس الآن

    فلاديمير متألما ببرود هل يمكن أن نعرف أين قضى حضرة السيد ليلته ؟

    استرجون فى حفرة

    فلاديمير معجبا:فى حفرة

    استرجون دون حركة: هناك

    فلاديمير ولم يضربوك؟

    استرجون بلى؟ بالتأكيد ضربونى ولكن ليس كثيرا

    فلاديمير كالمعتاد

    استرجون إياهم؟ لا أعرف ص40

    ويقول أن الإله لا يمكن أن يشعر بالألم ولا يمكن أن يطلب المساعدة من خلال الفقرة التالية:

    استرجون اخلع حذائى ألم يحدث لك هذا أبدا؟

    فلاديمير منذ كنت أقول لك عليك أن تخلع حذاءك كل يوم لماذا لم تصغ إلى؟

    استرجون ساعدنى

    فلاديمير أتشعر بالألم؟

    استرجون أشعر بالألم يسألنى إن كنت أشعر بالألم

    فلاديمير بغضب: ألم يتألم أحد غيرك أنا غير محسوب مع أنى كنت أتمنى ان تتعرض لما تعرضت له لأعرف ماذا كنت ستقول؟

    استرجوه هل شعرت بالألم؟

    فلاديمير شعرت بالألم يسألنى إن كنت شعرت بالألم

    استرجون رافعا سبابته: هذا ليس سببا كى لا تزرر بنطالك

    فلاديمير منحنيا: هذا صحيح يزرر بنطاله علينا ألا نهمل الأمور الصغيرة فى الحياة استرجون ماذا أقول لك إنك تنتظر دائما حتى اللحظة الأخيرة

    فلاديمير ساهما: اللحظة الأخيرة –متأملا- طويلة لكنها ستكون جيدة من كان يردد ذلك؟ص41

    هنا حور بيكيت أخذ الجنود لملابس يسوع واقتسامهم لها على خلع الحذاء والبنطال ونص سفر متى يقول:

    ". 35وَلَمَّا صَلَبُوهُ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ مُقْتَرِعِينَ عَلَيْهَا، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ:«اقْتَسَمُوا ثِيَابِي بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي أَلْقَوْا قُرْعَةً». 36ثُمَّ جَلَسُوا يَحْرُسُونَهُ هُنَاكَ. 37وَجَعَلُوا فَوْقَ رَأْسِهِ عِلَّتَهُ مَكْتُوبَةً:«هذَا هُوَ يَسُوعُ مَلِكُ الْيَهُودِ». 38حِينَئِذٍ صُلِبَ مَعَهُ لِصَّانِ، وَاحِدٌ عَنِ الْيَمِينِ وَوَاحِدٌ عَنِ الْيَسَارِ.

    وفى سفر مرقس:

    "16فَمَضَى بِهِ الْعَسْكَرُ إِلَى دَاخِلِ الدَّارِ، الَّتِي هِيَ دَارُ الْوِلاَيَةِ، وَجَمَعُوا كُلَّ الْكَتِيبَةِ. 17وَأَلْبَسُوهُ أُرْجُوَانًا، وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَيْهِ، 18وَابْتَدَأُوا يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ قَائِلِينَ: «السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!» 19وَكَانُوا يَضْرِبُونَهُ عَلَى رَأْسِهِ بِقَصَبَةٍ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، ثُمَّ يَسْجُدُونَ لَهُ جَاثِينَ عَلَى رُكَبِهِمْ. 20وَبَعْدَمَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ، نَزَعُوا عَنْهُ الأُرْجُوانَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ، ثُمَّ خَرَجُوا بِهِ لِيَصْلِبُوهُ."

    ويعبر بيكيت عن سرعة خروج نفسه أى روحه بسرعة بالفقرة التالية:

    "فلاديمير لكن لا تستطيع أن تذهب حافى القدمين

    استرجون يسوع فعلها

    فلاديمير يسوع وما دخل يسوع فى هذا لا أظنك ستقارن نفسك به

    استرجون كان طوال حياتى مثالا لى

    فلاديمير لكن حيث عاش كان الطقس حارا كان الطقس جميلا

    استرجون نعم وكان الصلب يتم بسرعة –صمت_ ص108

    ويبين بيكيت أن المخلص عاجز عن منح غيره شىء بقوله فى الفقرةالتالية:

    "فلاديمير أنا جد فضولى لسماع ما سيقوله لنا لن يلزمنا ذلك بشىء

    استرجون ماذا طلبنا منه بالتحديد؟

    فلاديمير ألم تكن هناك؟

    استرجون لم أكن مصغيا؟

    فلاديمير يعنى لا شىء محددا

    استرجون نوع من الرجاء

    فلاديمير بالضبط

    استرجون توسل غامض

    فلاديمير صحيح

    استرجون وبم أجاب ؟

    فلاديمير بأنه سيرى

    استرجون بأنه لا يستطيع أن يعد بشىء "ص54

    بيكيت هنا حور الحكاية التى طلب فيه أحد اللصين من يسوع أن يخلصه هو ونفسه إلى رجاء وتوسل مع أنه كان سخرية وهو ما جاء فى سفر لوقا:

    "35وَكَانَ الشَّعْبُ وَاقِفِينَ يَنْظُرُونَ، وَالرُّؤَسَاءُ أَيْضًا مَعَهُمْ يَسْخَرُونَ بِهِ قَائِلِينَ:«خَلَّصَ آخَرِينَ، فَلْيُخَلِّصْ نَفْسَهُ إِنْ كَانَ هُوَ الْمَسِيحَ مُخْتَارَ اللهِ!». 36وَالْجُنْدُ أَيْضًا اسْتَهْزَأُوا بِهِ وَهُمْ يَأْتُونَ وَيُقَدِّمُونَ لَهُ خَلاُ، 37قَائِلِينَ:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ مَلِكَ الْيَهُودِ فَخَلِّصْ نَفْسَكَ!». 38وَكَانَ عُنْوَانٌ مَكْتُوبٌ فَوْقَهُ بِأَحْرُفٍ يُونَانِيَّةٍ وَرُومَانِيَّةٍ وَعِبْرَانِيَّةٍ:«هذَا هُوَ مَلِكُ الْيَهُودِ». 39وَكَانَ وَاحِدٌ مِنَ الْمُذْنِبَيْنِ الْمُعَلَّقَيْنِ يُجَدِّفُ عَلَيْهِ قَائِلاً:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمَسِيحَ، فَخَلِّصْ نَفْسَكَ وَإِيَّانَا!» 40فَأجَابَ الآخَرُ وَانْتَهَرَهَُ قَائِلاً:«أَوَلاَ أَنْتَ تَخَافُ اللهَ، إِذْ أَنْتَ تَحْتَ هذَا الْحُكْمِ بِعَيْنِهِ؟ 41أَمَّا نَحْنُ فَبِعَدْل، لأَنَّنَا نَنَالُ اسْتِحْقَاقَ مَا فَعَلْنَا، وَأَمَّا هذَا فَلَمْ يَفْعَلْ شَيْئًا لَيْسَ فِي مَحَلِّهِ». 42ثُمَّ قَالَ لِيَسُوعَ:«اذْكُرْنِي يَارَبُّ مَتَى جِئْتَ فِي مَلَكُوتِكَ». 43فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ».

    كما بين بيكيت أن يسوع توسل لغيره أن يرحمه فكيف يكون هو الإله ؟وهو قول الفقرة التالية:

    "استرجون أظن أن الله يرانى

    فلاديمير يجب أن تغمض عينيك – استرجون يعمض عينيه يترنح أكثر-

    استرجون متوقفا شاهرا قبضته بصوت عال: رب ارحمنى أنا

    فلاديمير منزعجا: وأنا

    استرجون مكملا: ارحمنى أنا ارحمنى أنا أنا ص142

    وهو تحوير لطلب توديع الروح للفقرة التالية فى سفر لوقا:

    44وَكَانَ نَحْوُ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ، فَكَانَتْ ظُلْمَةٌ عَلَى الأَرْضِ كُلِّهَا إِلَى السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ. 45وَأَظْلَمَتِ الشَّمْسُ، وَانْشَقَّ حِجَابُ الْهَيْكَلِ مِنْ وَسْطِهِ. 46وَنَادَى يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَ: «يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي». وَلَمَّا قَالَ هذَا أَسْلَمَ الرُّوحَ

    كما يذكر بيكيت موت يسوع فكيف يموت الإله ؟فيقول فى الفقرة التالية:

    "استرجون لم يعد يستنجد

    فلاديمير لأنه فقد الأمل

    استرجون معقول ولكن

    فلاديمير لا نضيع وقتنا بخطابات لا طائل تحتها – صمت بحدة- فلنفعل شيئا ما دامت الفرصة سانحة لا يحتاج إلينا كل يوم أقصد لا يحتاج إلينا شخصيا بالتحديد آخرون قد يقومون بالعمل وربما أفضل النداء الذى سمعناه موجه على الأرجح للبشرية جمعاء لكن فى هذا المكان وفى هذه اللحظة البشرية متمثلة بنا شئنا أم أبينا فلنستفد من الفرصة قبل فوات الآوان فلنمثل بشرف ولو لمرة واحدة هذا الجنس الفاسد الذى ابتلينا به ما رأيك؟ص146

    وفقد الأمل تحوير للقولة الشهيرة إلهى لما تركتنى والواردة فى سفر متى :

    45وَمِنَ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ كَانَتْ ظُلْمَةٌ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ إِلَى السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ. 46وَنَحْوَ السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً: «إِيلِي، إِيلِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» أَيْ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟

    ويحور بيكيت أيام بقاء يسوع فى القبر إلى أن سببها شدة الضرب الذى تلقاه فى قوله:

    -"استرجون هل نهض؟

    فلاديمير كلا

    استرجون مع أنك تقول أنه وقع

    فلاديمير ركله-صمت- ربما بالغنا قليلا فى القسوة

    استرجون هذا لا يحدث معنا إلا نادرا

    فلاديمير توسل عوننا فلم نلب ألح فضربناه

    استرجون صحيح

    فلاديمير إنه بلا حراك ربما مات

    استرجون لأننا أردنا مساعدته وقعنا فى هذه الورطة

    فلاديمير صحيح

    استرجون أتكون ضربته بشدة؟

    فلاديمير سددت إليه بضع ضربات مرتبة

    استرجون ما كان عليك أن تفعل

    فلاديمير تلك كانت رغبتك

    استرجون صحيح ماذا نفعل الآن؟

    فلاديمير ربما أستطيع أن أزحف إليه

    استرجون لا تتركنى

    ص152

    وهو ما أتى بسفر متى فى قوله :

    57وَلَمَّا كَانَ الْمَسَاءُ، جَاءَ رَجُلٌ غَنِيٌّ مِنَ الرَّامَةِ اسْمُهُ يُوسُفُ، وَكَانَ هُوَ أَيْضًا تِلْمِيذًا لِيَسُوعَ. 58فَهذَا تَقَدَّمَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ. فَأَمَرَ بِيلاَطُسُ حِينَئِذٍ أَنْ يُعْطَى الْجَسَدُ. 59فَأَخَذَ يُوسُفُ الْجَسَدَ وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ، 60وَوَضَعَهُ فِي قَبْرِهِ الْجَدِيدِ الَّذِي كَانَ قَدْ نَحَتَهُ فِي الصَّخْرَةِ، ثُمَّ دَحْرَجَ حَجَرًا كَبِيرًا عَلَى بَاب الْقَبْرِ وَمَضَى. 61وَكَانَتْ هُنَاكَ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى جَالِسَتَيْنِ تُجَاهَ الْقَبْرِ.

    62وَفِي الْغَدِ الَّذِي بَعْدَ الاسْتِعْدَادِ اجْتَمَعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ إِلَى بِيلاَطُسَ 63قَائِلِينَ:«يَا سَيِّدُ، قَدْ تَذَكَّرْنَا أَنَّ ذلِكَ الْمُضِلَّ قَالَ وَهُوَ حَيٌّ: إِنِّي بَعْدَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَقُومُ. 64فَمُرْ بِضَبْطِ الْقَبْرِ إِلَى الْيَوْمِ الثَّالِثِ، لِئَلاَّ يَأْتِيَ تَلاَمِيذُهُ لَيْلاً وَيَسْرِقُوهُ، وَيَقُولُوا لِلشَّعْبِ: إِنَّهُ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ، فَتَكُونَ الضَّلاَلَةُ الأَخِيرَةُ أَشَرَّ مِنَ الأُولَى!» 65فَقَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ:«عِنْدَكُمْ حُرَّاسٌ. اِذْهَبُوا وَاضْبُطُوهُ كَمَا تَعْلَمُونَ». 66فَمَضَوْا وَضَبَطُوا الْقَبْرَ بِالْحُرَّاسِ وَخَتَمُوا الْحَجَرَ.

    ويحور بيكيت حكاية خوف المرأتين عند القبر من الملاك الذى ثيابه كالبرق بعد قيامة يسوع المزعومة إلى أن الملاك كان أعمى وأن المرأتين هما رجلين فى الفقرة التالية :

    فلاديمير إلى بوزو منذ متى؟

    بوزو كنت أتمتع ببصر جيد لكن هل أنت أصدقائه؟

    استرجون يقهقه بصوت عال يسأل إن كنا أصدقاء ؟

    فلاديمير كلا يقصد أصدقاء له

    استرجون يعنى

    فلاديمير والبرهان أنا ساعدناه

    استرجون بالضبط أكنا ساعدناه ألم نكن من أصدقائه

    فلاديمير ربما

    استرجون بالتأكيد فلاديمير دعنا من المماحكة فى هذا الموضوع الآن

    بوزو ألستم لصوصا؟

    استرجون لصوص أيبدو علينا أننا لصوص؟

    فلاديمير اللعنة ألا ترى أنه أعمى

    استرجون اللعنة صحيح إنه هكذا يقول

    بوزو لا تتركونى

    فلاديمير لا مجال لذلك استرجون فى الوقت الحاضر

    بوزو كم الساعة

    استرجون يعاين السماء لنر

    فلاديمير السابعة الثامنة ص156

    والنص فى سفر متى يقول:

    "1وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ الأُسْبُوعِ، جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ. 2وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ، لأَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ، وَجَلَسَ عَلَيْهِ. 3وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ، وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ. 4فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ. 5فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لِلْمَرْأَتَيْنِ :«لاَ تَخَافَا أَنْتُمَا، فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ الْمَصْلُوبَ. 6لَيْسَ هُوَ ههُنَا، لأَنَّهُ قَامَ كَمَا قَالَ! هَلُمَّا انْظُرَا الْمَوْضِعَ الَّذِي كَانَ الرَّبُّ مُضْطَجِعًا فِيهِ. 7وَاذْهَبَا سَرِيعًا قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ: إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ. هَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنَا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا». 8فَخَرَجَتَا سَرِيعًا مِنَ الْقَبْرِ بِخَوْفٍ وَفَرَحٍ عَظِيمٍ، رَاكِضَتَيْنِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ. 9وَفِيمَا هُمَا مُنْطَلِقَتَانِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ إِذَا يَسُوعُ لاَقَاهُمَا وَقَالَ:«سَلاَمٌ لَكُمَا». فَتَقَدَّمَتَا وَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَا لَهُ. 10فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ:«لاَ تَخَافَا. اِذْهَبَا قُولاَ لإِخْوَتِي أَنْ يَذْهَبُوا إِلَى الْجَلِيلِ، وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي».

    ويبين بيكيت أن يسوع لم يكن ميتا وإنما كان نائما فى القبر فى الفقرة التالية:

    "ملىء بالصراخ –يصغى- لكن العادة عازل عظيم –ينظر مجددا على استرجون- وأنا أيضا – ينظر إلى شخص أخر ويقول- إنه نائم ولا يعرف شيئا ولينم- صمت- لا استطيع الاستمرار –صمت- ماذا قلت؟ص167

    ويحور بيكيت رؤية اثنين من التلاميذ ليسوع بعد القيامة المزعومة ويرجع سبب عدم التصديق للعمى فى قوله:

    "استرجون إلى متى يجب أن نستمر فى الاستهزاء به- يتركانه قليلا لا يلبثان أن يمسكا به بعدما كاد يقع – لسنا تماثيل

    فلاديمير قلت إنك كنت تتمتع بنظر جيد حسب ما فهمت ص157

    ورواية لوقا تقول أن الاثنين هما من رأوه :

    12وَبَعْدَ ذلِكَ ظَهَرَ بِهَيْئَةٍ أُخْرَى لاثْنَيْنِ مِنْهُمْ، وَهُمَا يَمْشِيَانِ مُنْطَلِقَيْنِ إِلَى الْبَرِّيَّةِ. 13وَذَهَبَ هذَانِ وَأَخْبَرَا الْبَاقِينَ، فَلَمْ يُصَدِّقُوا وَلاَ هذَيْنِ."

    ويبين بيكيت أن المخلص المزعوم يستوى هو والأخرين كاللصين فى كون أصلهم واحد بقوله :

    " بوزو يتوقف: على أنكما كائنان بشريان –يضع نظارته- كما يبدو لى – يبنزع نظارته- من نفس الجنس البشرى الذى أنتمى إليه – ينفجر بضحكة كبيرة- من نفس الجنس البشرى الذى ينتمى إليه بوزو من أصل إلهى"ص62

    والعبارة الأخيرة تشير لمقولة فى العهد القديم تقول :

    "أنا قلت أنكم آلهة"

    ويبين الرجل أن الدين ليس دين المخلص المزعوم فالدين الحق هو دين الكل بقوله

    "استرجون كانت نوايانا حسنة

    بوزو الطريق ملك للجميع"ص63

    ولعله يشير بذلك لمقولة العهد الجديد:

    40لَيْسَ التِّلْمِيذُ أَفْضَلَ مِنْ مُعَلِّمِهِ، بَلْ كُلُّ مَنْ صَارَ كَامِلاً يَكُونُ مِثْلَ مُعَلِّمِهِ"

    والرجل ينتقد من يقول بعدم تساويه مع يسوع فيقول مستنكرا :

    "فلاديمير لكن لا تستطيع أن تذهب حافى القدمين

    استرجون يسوع فعلها

    فلاديمير يسوع وما دخل يسوع فى هذا لا أظنك ستقارن نفسك به

    استرجون كان طوال حياتى مثالا لى

    فلاديمير لكن حيث عاش كان الطقس حارا كان الطقس جميلا

    استرجون نعم وكان الصلب يتم بسرعة –صمت_ ص108

    والفقرة التالية تشير لقول اللص الذى خلص كما يزعم سفر من الأسفار لزميله اللص الثانى

    "بوزو لاحظ أنه كان يمكن أن أكون أنا مكانه وهو مكانى لو لم تلعب الصدفة لكل ما كتب له"ص75

    ويبين بيكيت أن مقولة رفع المخلص للحمل عن الأخرين هى مقولة زائفة فالرجل بمجرد موته تخلص من أحماله هو لكى يرقص والرقص هو تعبير عن الفرحة بدخول الجنة وهو ما تشير له فقرات مناقشة حمل الرجل للشىء دون تركه :

    "لماذا لا ينزل أحماله عنه ص71

    "استرجون اسأله ماذا؟

    فلاديمير لماذا لا ينزل أحماله عنه ؟

    استرجون أتساءل

    فلاديمير هيا اسأله

    بوزو تسألاننى لماذا لا ينزل أحماله عنه كما تسميانها؟

    فلاديمير بالضبط "ص72

    والفقرة التالية تناقش قول اللص الثانى ليسوع خلص نفسك وكأن بيكيت يقول الإله فعلا يخلص نفسه ولا يمكن لأحد ان يفعل به كل تلك العذابات والآلام :

    -"استرجون بقوة:؛ الأحمال – يشير بإصبعه على لاكى لماذا يحملها دائما؟ - يمثل من يرزح تحت الحمل لاهثا- ولا ينزلها أبدا عنه – بفتح يديه يعتدل بارتياح لماذا؟ص73

    "بوزو فهمت لماذا لم تقل لى هذا من قبل؟ لماذا لا يريح نفسه لنحاول أن ترى بوضوح الا يحق له ذلك؟ بالتاكيد أهذا يعنى أنه لا يريد لابد من سبب ولماذا لا يريد –صمت- أيها السيدان إليكما السبب..."ص74

    -"بوزو يظن أننى عندما أرى أنه يجيد الحمل فسيغرينى بأن أستخدمه فى المستقبل

    استرجون أما عدت تريده؟

    بوزو فى الواقع يحمل كخنزير لكنها ليست مهنته

    فلاديمير هل تريد أن تتخلى عنه؟

    بوزو يظن أنه عندما أراه لا يتعب فسوف أندم على قرارى هذه هى حساباته البائسة كما لو كنت فى حاجة إلى اقتناء عبيد "ص74

    -"فلاديمير كل ما أعرف أن هذه الساعات طويلة مثل هذا الوضع وأن ذلك يدفعنا إلى ملئها بتصرفات تبدو للوهلة الأولى معقولة على أن تصبح مألوفة ستقول لى إن من شأن ذلك الحؤول دون سقوط عقلنا بلا شك لكن ألم يكن أصلا تائها فى ظلمة لا قرار لها هذا ما أتساءله أحيانا هل تتابع تفكيرى؟ص147

    ويبين بيكيت فى تحويره أن العمى قد أصاب يسوع بعد قيامته وهو قوله فى الفقرة التالية:

    "استرجون كنت أحلم بأن

    فلاديمير اسكت –صمت- أتساءل ما إذا كان فعلا أعمى

    استرجون من ؟

    فلاديمير هل يمكن أن يقول أعمى حقيقى بأنه فقد الإحساس بالزمن ؟

    استرجون من؟ ص165

    وفى الرواية أن الأعمى أو بالأحرى العميان كانوا التلاميذ الذين كذبوا رؤيتهم له فوبخهم على ذلك وهو قول سفر لوقا:

    14أَخِيرًا ظَهَرَ لِلأَحَدَ عَشَرَ وَهُمْ مُتَّكِئُونَ، وَوَبَّخَ عَدَمَ إِيمَانِهِمْ وَقَسَاوَةَ قُلُوبِهِمْ، لأَنَّهُمْ لَمْ يُصَدِّقُوا الَّذِينَ نَظَرُوهُ قَدْ قَامَ. 15وَقَالَ لَهُمُ:«اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا. 16مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ. ».

    وبيكيت يبين أن شجرة الحياة لا تموت فى الفقرة التالية:

    فلاديمير يعاقبنا –صمت ينظر إلى الشجرة- كل شىء يموت ما عدا الشجرة

    استرجون ناظرا إلى الشجرة ما هذه؟

    فلاديمير إنها الشجرة

    استرجون أقصد ما نوعها؟

    فلاديمير لا أعرف صفصافة "ص171

    ويبدو والله أعلم أنه يقصد شجرة الحياة فى الجنة كما فى القولة التى أتت فى سفر الرؤيا:

    ". مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ الَّتِي فِي وَسَطِ فِرْدَوْسِ اللهِ».

    المسرحية خالية من العبث فهو مسرحية هادفة لنقد مقولة المخلص وألوهيته وصلبه وكل الغريب فيها هو أنها تناولت الحدث بطريقة إعادة التركيب من وجهة نظر المؤلف وهو ما يسمى بالتفكيكية

    عن الكاتب

    كاتب من مصر