زيزي شوشة - مثل شجرة عارية.. شعر

أبحث عن آخر
له عينان ضائعتان،
ويد تعرف كيف تقبض على الهواء،
وجسد يطفئه النهار
أفضل أن أراه وحيدا،
في أحد الشوارع،
واقفا مثل شجرة عارية،
لا يلتفت إليها أحد،
لكنها لا تتوقف عن مد جذورها،
وخلع ثيابها على الملأ
أريد أن أدقق النظر في وجهه،
أتابعه
وهو يضع قدمه على الأرض،
أريد أن أشاهد حكايته
وهي تشق العتمة،
هل تسير مستقيمة،
أم تتبعثر في الفراغ؟
سأجلس صامتة،
مثل كتلة صماء،
يدحرجها الطريق،
ولا ينظر إليها الرب مرة واحدة،
وقبل أن نفترق؛
أَلفُّ صوته على يدي،
أطفئ عينيه،
أُطيِّر حذاءه في الهواء،
ثم أبكي بشدة
من ديواني "ملابس جديدة للموتى"

هذا النص

ملف
زيزي شوشة
المشاهدات
45
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى