محمد عبد المنعم زهران - تمرين حر على الحياة والكتابة..

لكل شيء
جانب وجانب آخر.. ناحية وناحية أخرى.. أبيض وأسود.. خير وشر.. نهار وليل
لذا لا تشكو ظلام الليل قبل أن نرى النهار
ولا تشرد بعينيك باتجاه النجوم قبل أن ترى القمر..
ولا تصدق أن الهواء حياة وأن الماء غرق وموت
فعلى جانب مغابر سيكون الهواء هلاكا محضا والماء نجدة..
الأمر يسير على هذا النحو دائما بالنسبة لكل المخلوقات

أما الكائنات العاقلة كالإنسان مثلا
فالأمر يتجاوز هذه الثنائية بكثير
يتجاوزه بقدر تقلبات الإنسان
وتقلب أفكاره
لذا يقال إن الخداع فضيلة بشرية على الحصر
والأضداد قابلة للتعايش الحر
والتعدد سنة الحياة
وحرية الاختيار فرض
والوصول إلى الله في أبهى الصور
يكون عبرالمرور على متاهات هائلة من الشك
والسؤال المدهش غيرالمقترن بأي غضب:
أولم؟
والإجابة الحرة: ليطمئن قلبي
لذا
لا طمأنينة إلا تجاه الله
لأنه- وحده- منح صكا مجانيا لحرية الوصول إليه

آه على ضآلة الإنسان
واعتقاده الكاذب بألوهيته الإنسانية
دون أن يترك مجالا للمناقشة

يزعجني الإنسان الإله
وبمرور الوقت أنفر منه
وفي الواقع لا أراه

بمرور الوقت لا أتمكن من رؤية أي إنسان على الأرض..
وبصورة مخيفة لا أتمكن من رؤية نفسي



هذا النص

ملف
محمد عبد المنعم زهران
المشاهدات
113
آخر تحديث

نصوص في : غير مجنس

أعلى