دراسات في التراث لامية الشاعر المغربي أبو حفص الفاسي - لا تعتب على الدهر

لا تعتبنّ على دهر تساء به
فما على الدّهر من عتب ومن عذل
واستغن بالله لا يغنيك ما جمعت
أيدي الأنام وغير الله لا تسل
والحرّ يستفّ ترب الأرض محتملا
وليس للمنّ من كعب بمحتمل

وإن سئمت أو استوخمت منزلة
فعالج النّفس بالتّرحال والنّقل
فالسّلسل العذب في الأنهار مطّرد
وراكد الماء لا يخلو من الدّخل

واصبر على مضض الحسّاد متّئدا
فالصّبر يوليك ، ما لولاه لم تنل
أما يسرّك أنّ القوم ضمنت
صدورهم أعظم الأذواء والعلل
يا ويحهم كلّما زاد الفتى شرفا
زادوا به أسفا يدني من الأجل

وقل لمن لاحظ العلياء ناظره
فصار ينهض نهض الشّارب الثّمل
أبالتّكاسل تبغي نيل مأثرة ؟
هيهات كم بين ذي عزم وذي وهل
وقل لمن يبتغي صفوا بلا كدر
لابدّ في العيش من صاب ومن عسل
ودون شهد المنى من نحله إبر
فاصبر لها إن أردت الفوز بالنّحل

ودونك العلم لا تبغي به بدلا
وكيف يرضى أخو التمييز بالبدل
فالعلم نور مبين يستضاء به
وخطّة ما لها في الحسن من مثل
فاملأ جرابك منه غير مكترث
بما يراه أخو كبر وذو خجل
وروّض النّفس واستكمل فضائلها
تجني ثمار المنى من روضها الخضل
فالمرء بالنّفس لا بالجسم مرتفع
والسّيف بالنّصل لا بالغمد والحلل
والنفس أنفس ما يعنى اللبيب به
فاربأ بنفسك أن تعنى بمنسفل
  • Like
التفاعلات: مليكة ابابوس

هذا النص

ملف
لاميات الأمم
المشاهدات
52
آخر تحديث

نصوص في : ملفات خاصة

أعلى