عبد القادر وساط - من أحلام جان جينيه

● الحكم
رأى جان جينيه، فيما يرى النائم، أنه يخضع للمحاكمة بإحدى محاكم باريس.
لا احد كان يعرف طبيعة التهم الموجهة إليه. هو نفسه لم يكن يعرفها. وحتى ممثل النيابة العامة لم يكن يملك عنها أية فكرة.
كانت قاعة المحكمة ممتلئة عن آخرها، وكان محامي الدفاع -جان بول سارتر- يلقي مرافعة طويلة، بلغة لا يفهمها أحد.
عندما نطق الرئيس بالحكم، انفجر جان جينيه ضاحكا.
كانت المحكمة قد قضت عليه بإعادة صباغة برج إيفل من أسفله إلى أعلاه!

● الرياضة

ذات ليلة سهر جان جينيه حتى الفجر، يقرأ كتابَ رأس المال لكارل ماركس.
وعندما نام، رأى في الحلم أنه يمارس الرياضة في إحدى حدائق باريس.
كان هناك خلق كثير يتريضون في تلك الحديقة. وكان من بينهم شخص في الخامسة والخمسين من العمر، تقريبا، كُتب على بدلته الرياضية من جهة الظهر: يا عمال العالم اتحدوا!
كان ذلك الشخص هو كارل ماركس بلحمه ودمه. لكنه كان بلا لحية ولا شاربين. وكان يبدو في غاية الوسامة بوجهه الحليق وبشعر رأسه الناعم القصير، ونظاراته السوداء.
بقي جان جينيه يبحث طويلا عن إنجلز ضمن باقي الرياضيين، لكن دون جدوى.




الصورة بريشة عبد القادر وساط

حان جينيه.jpg

هذا النص

ملف
عبدالقادر وساط ( أبو سلمى )
المشاهدات
75
آخر تحديث

نصوص في : غير مجنس

أعلى