محمد الشحات - كل الأشياء تغادرنى.. شعر

مهداة الى الشاعر د. حسن فتح الباب

اخلع نعليك
فأنت الآن بقلبي
واكشف عن سر بقائك فىً
كيف أخذت لعينيك عيونى
وتركت الوجه بلا نافذة
كيف أخذت ملامح وجهى
وحبست على نفسك رائحتى
كنت أجيء اليك لأعراف
ماذا يبقى فىً
وكل الأشياء تغادرنى




* من ديوان ( مكاشفة) الصادر عن هيئة الكتاب عام 1995

هذا النص

ملف
محمد الشحات
المشاهدات
62
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى