سعد جاسم - أَنتِ إِشراقةُ عيد - شعر


لرائحتِكِ العالقةِ في قمصاني
لقُبلاتِكِ المتوهّجةِ على جسدي
لضحكاتِكِ الصادحةِ في فضاءاتي
لأَصابعِكِ التي تخترقُ المسافاتِ
لتلامسَ قلبي
وتغفو على شغافهِ العاشق
لأحلامِكِ القزحيةِ
التي تتكوكبُ في ليلي الباذخِ
باشتعالاتِ جسدكِ الهيمان
لجنوناتكِ التي أُحبُّ شطحاتِها وقصائدَها
وعصافيرَها وهديلَها وأُغنياتِها الفاتنة
ولكِ أنتِ
اشراقةُ عيدٍ ذهبي
يضيءُ حباً
وطفولةً
وعذوبةً
وطقوساً
ومسرّاتٍ
تُشبهُكِ أَنتِ
أَنتِ وحدكَ
ياروح روحي
وفرحي الكوني
وعيدي الجميل
  • Like
التفاعلات: نقوس المهدي

هذا النص

ملف
سعد جاسم
المشاهدات
33
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى