مصطفى معروفي - لله يا سيفَ العروبة

مضى ذلك العــــــــــــــــــــــــهد الجميل ولم يزل=صـــداه عـلـيـه نـغـتـــــــدي ونـــروحُ
ملــــــــــكـــــــنـا زمـــــــــــــــــام الأرض عــدلا و قــوة=و ســـــــــوَّدنا عــــــزم لنا و طـمـوحُ
فمــــــــــــــــــدت لنا الدنــــــيا زمـــــــــام أمــــــــــورها=نحرّم فـــــيـــــــها ما نرى و نبــــــيحُ
و ها نحـــــــن صـــــــرنا اليـوم رهْـــــــــــــــنَ تفرُّقٍ=بنا في فــــــلاة العجــــز تلعب ريـحُ
إلى أن توهـــــمــــــنا الســـعـــــــــــادة خصـــمنا=و عــنا لها في العالـــــمـــــين جنوحُ
فهاهم بنو صهيون في القدس قد عثوا=و في القدس أحزان بهم و جروح
و في جــســـــد الجــــــــــــــولان ما زال مرتع =لهــــــــــم يشـــتــــــكي ما نابه و ينوح
فلله يا سيفَ العروبــــــــــة قـــــــــــــــــــــل لنا=متى برؤوس الظــلم أنتَ تــطيحُ؟

هذا النص

ملف
مصطفى معروفي
المشاهدات
21
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى