زكريا الشيخ أحمد - أنا واثقٌ بأنَّ الله سيغفرُ لي.. شعر

وهبَني الله نعماً لا تُعدُّ و لا تحصى
بعضُ النعمِ أتمتعُ بها بشكلٍ كاملٍ
و بعضُها أَتقصدُ عدم الاستمتاعِ بها مطلقاً ،
بعضُها استخدمُها بشكلٍ كاملٍ
و البعضُ الآخرُ لا اقربُها نهائياً ،
اقمعُها كما تقمعُ الديكتاتورياتُ شعوبَها .
وهبَني الله حنجرةً
لكني نادراً ما اتكلمُ بصوتٍ عالٍ .
وهبَني الله قدمين و لكني غالباً
ما أمشي على رؤوسِ أصابعي .
وهبَني الله قلباً
لكني نادراً ما استخدمُهُ للفرحِ .
بعضُ النعمِ لا أتمتعُ بها إلّا ليلاً
و في الظلامِ الدامسِ ،
كالبكاءِ بصمتٍ على الإنسانِ و الحيوانِ و النباتِ
و حتى الجمادِ .
ليسَ مِنْ منطلقِ عدمِ قبولِها
او إنكارِها لا أمتعُ نفسي بتلكَ النعمِ التي اهدانيها الله
وحده الله يعلمُ لماذا لا استخدمُ كاملَ نعمِهِ .
فكلُّ ما يأتي منَ الله
يستحقُ الشكرَ و الحمدَ .
و أنا واثقٌ بأنَّ الله سيغفرُ لي .



هذا النص

ملف
زكريا الشيخ أحمد
المشاهدات
23
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى