رضا أحمد - جميل هو الضمير.. شعر

جميل هو الضمير
نزهة قصيرة بين ذنب وآخر؛
تلعق عظامك تحت نجم معتم يتأملك بوقار وهلع
وتدرب نفسك على همس أليف لا يخدش حواس الريح،
تستعيد بعض الثقة في مروءتك
لأن هناك سفلة لم تقتلهم بعد
ولأنك قناص صاحب ذوق رفيع وكبرياء،
تفتح في عينيك توابيت ملائمة؛
حتى لا تجد قدما تخرج منها أو ذراعا أو رأسا
تذكرك بلحظة كنت فيها جائعا إلى القليل فقط
عفيفا ووديعا،
وأنا ذئبة تحتاج هدنة
أجتث فيها جذور مخاوفي من الذاكرة
ومواد سامة كالعاطفة والشفقة قد تفسد القلب،
ﺃﺑﺮُﺩُ مخالبي أمام شباك الاعتراف
وأنتظرها بصبر
لتكبر
وتستطيل
تلمع مع فاصل طويل من النباح بالداخل:
ببعض النذر ستكون مخالبك نظيفة وكاملة،
لا تنسي أن الراعي هناك
فوق
يراقبنا
بمحبة وأحيانا بحذر.




هذا النص

ملف
رضا أحمد
المشاهدات
15
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى