عبد القادر وساط - من أحلام الكاتب الإيطالي ألبيرتو موراڤيا

رأى ألبيرتو موراڤيا، فيما يرى النائم، أنه في شقته بمدينة نابولي، حيث يعيش متخفيا عن أجهزة النظام الفاشستي، مع رفيقته الشاعرة والكاتبة المسرحية داتشا ماريني.
كان الوقت ليلا، وكان هو جالسا على أريكته، يتصفح الجريدة ويقرأ الأخبار المتعلقة بالحرب.
غابت داتشا بعض الوقت، وحين عادت إلى الغرفة كان شكلها قد تغير تماما، وتحولت إلى امرأة أخرى، كما صار يحدث لها كثيرا في الفترة الأخيرة.
كانت قد تحولتْ، هذه المرة، إلى كلارا بيتاتشي، عشيقة موسوليني!
بدأ موراڤيا ينظر إليها مشدوها. أشارت إلى النافذة، وأمرته أن ينهض ويلقي نظرة على الشارع.
غادر أريكته فورا وهرع إلى النافذة، وعندئذ رأى بينيتو موسوليني بلحمه ودمه، واقفا وحده أسفل العمارة، بلباسه العسكري ونياشينه، وهو ينظر إلى ساعته، ويرفع عينيه، مرة بعد أخرى، إلى أعلى، كأنما يستعجل نزول عشيقته كلارا من شقة ألبيرتو موراڤيا.
كانت نياشينه تلتمع تحت ضوء الفوانيس.
وما إن استعادت داتشا ماريني هيئتَها الأصلية، حتى اختفى بينيتو موسوليني من المكان الذي كان واقفا فيه، وعاد ألبيرتو موراڤيا إلى أريكته لقراءة الأخبار المتعلقة بالحرب.
بعد لحظات، جاءه صوت داتشا من المطبخ:
-ألبيرتو، أنت تخفي مسدسا في القمطر، فلماذا لم تطلق النار على موسوليني، حين كان يقف في انتظاري، أسفل العمارة؟


------------------------------------------------------
( الصفحة الأخيرة من كتاب: النمر العاشب.)

هذا النص

ملف
عبدالقادر وساط ( أبو سلمى )
المشاهدات
112
آخر تحديث

نصوص في : بلا تصنيف

أعلى