محمد أديب السلاوي - أعداء اللغة العربية، عليهم مغادرة الحكومة، قوميا ودستوريا..

-1-

وزير في حكومة دولة لغتها الدستورية والقومية هي العربية، يصرح أمام الرأي العام "أن اللغة العربية ميتة، وظلت كذلك منذ الجاهلية، ولم تتطور منذ 14 قرنا،والفرنسية والانجليزية ثروة يجب أن توزع بشكل عادل بين المغاربة".

عندما يقول وزير في الحكومة هذا الكلام / الهراء، يعني أن لغة وطنه/لغة دستور وطنه، لا تصلح لا للعلم ولا لزمن الثقافة الرقمية، لأنها لغة مشلولة، غير قادرة على النهوض /لأنها منتهية الصلاحية منذ ألف وأربعمائة سنة.

وبهذا التصريح الغريب/الأهوج، يكون الوزير في الحكومة الحالية، قد أطلق سلسلة رصاصات عشوائية على اللغة الهوية /لغة الدستور بل أبعد من ذلك أطلق رصاصته العشوائية على ثقافة البلاد التي يعمل بها وزيرا، وعلى تاريخها وحضارتها التي تمتد من العصر الجاهلي إلى العصر الالكتروني.

وقبل أن نوجه الوزير إلى الموقع اللائق بمعاليه،لا بأس أن نضعه أمام بعض خصائص ومميزات هذه اللغة التي اغتالها بجهالة، بلا رحمة وبأسلوب لا يليق بوزير في حكومة لغتها هي العربية، وانتمائها التاريخي للأمة العربية.

-2-

اللغة التي اغتالها الوزير،من اكتر اللغات انتشارا في العالم /من أقدم اللغات الحية في الأرض/تملك حرف الضاد الذي لا تملكه أي لغة أخرى في العالم/هي أكتر اللغات تحدتا ونطقا ضمن مجموعة اللغات السامية، وإحدى أكتر اللغات انتشارا في العالم، يتحدثها ويكتب بها حوالي خمسمائة مليون نسمة.

وتعد هذه اللغة من أهم مقومات الهوية العربية، ساهمت في حفظ التاريخ العربي، من زمن الجاهلية إلى زمن الألفية الثالثة. / وتعد أيضا اللغة الحضارية الأولى في العالم لزمن طويل، أثرت في الكثير من اللغات الأخرى التي أخذت منها العديد من الكلمات والمصطلحات./كما تعد لغة العديد من الشعوب والقبائل القديمة التي ساهمت في نهوض العديد من الحضارات فكريا وعلميا وأدبيا / وهي أم اللغات الإعرابية، الحيمرية والبابلية والآرامية والعبرية والحبشية.

استطاعت هذه اللغة ان تكون لغة حضارة إنسانية واسعة،اشتركت فيها امم شتي، فاستطاعت ان تكون لغة العلم والسياسة والتجارة والعمل والتشريع والفلسفة والمنطق والتصوف إضافة إلى الآداب والفنون..

-3-

أما عن خصائص هذه اللغة التي اغتالها وزيرنا سامحه الله، لا تعد ولا تحصى...

تتميز بالاشتقاق الذي يعد من الخصائص اللغوية النادرة التي تعمل على تفرع الكلمات من الكلمات والمعاني من المعاني / وتتميز أيضا بوفرة كلماتها وتنوع أساليبها و عذوبة منطقها، وهو ما أعطاها الريادة، وضمن لها البقاء حية، فاعلة ،إذ خصها الله بالبيان عندما ارتبطت بالوحي.

من خصائصها أنها لغة ثلاثية الألفاظ ، معظم ألفاظها تقوم على ثلاثة أحرف لخفتها وإيجازها وسهولة النطق بها / يتميز معجمها بزخم المفردات ومعانيها المتعددة والمتجددة وفقا للزمان والمكان.

يقول الباحث اللغوي د. فرحان السليم : " أن اللغة العربية تتميز بالموسيقية، جميع ألفاظها ترجع إلى نماذج من الأوزان الموسيقية، والكلام العربي نثرا وشعرا هو مجموع من الأوزان، ولا يخرج عن أن يكون تركيبا معينا لنماذج موسيقية.".

-4-

وليس بعيدا عن خصائص ومميزات هذه اللغة العظيمة، تبقى بالنسبة إلى الشعب المغربي جزء لا يتجزأ من السيادة، والحفاظ عليها هو حماية لهذه السيادة، ولذلك فإن التحدي الذي يواجهها اليوم من الوزير المعلوم وأمثاله، هو الحفاظ على خصوصيتها، وضمان استمرارها وإشعاعها، وحماية مكوناتها ومقوماتها وقيمها التي تشكل العناصر الجوهرية لكل امة عربية.

إن أعداء اللغة العربية الذين يحاربونها بأساليب وأسلحة مختلفة،إنهم يعبرون عن جهلهم بأنها وعاء لحضارة عريقة وواسعة، وأنهم لا يدركون معنى لهويتهم.

لذلك نقول للوزير ألمدكور بهمس، أن المنطق أصبح يفرض عليه بقوة تقديم استقالته من الحكومة، مادام لا يعترف بلغة دستورها، ويطعن في خصائصها وإمكاناتها التي يشهد بها العالم.

أفلا تنظرون... ؟.

هذا النص

ملف
محمد أديب السلاوي
المشاهدات
15
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى