عبدالوهاب لاتينوس - غداً سأموت وحيداً!

غداً سأموت وحيداً
مع قلمٍ منكسرٍ في الوسط
مع دفترِ ملاحظاتٍ عذراء
بلا سطورٍ أو كلمات!
/ / /
غداً سأموت وحيداً
بجرحٍ في الروح
برصاصةٍ في القلب
بقبلةٍ في الفم
أو ربما بشهقةِ أنثى
أشقاها الرغبة!
/ / /
غداً سأموت وحيداً
بنبيذِ الصمت
بفجيعةِ البؤس
أو ربما بجرعةِ سعادةٍ مفاجئة!
/ / /
غداً سأموت وحيداً
في عراءٍ بائس
عند عتبة مآخور
من أجل لذة أخيرة ملعونة
أو ربما محتضنا قصيدة نثر
تأبى الموت بين أحضان اللغة!
/ / /
غداً سأموت وحيداً
في دروبِ السعادة
في متاهةِ المعنى
متضوِّراً إلى الحقيقةِ غير المنهوشة
بمخالبِ الأيديولوجيا!
/ / /

13/8/2019


هذا النص

ملف
عبدالوهاب محمد يوسف
المشاهدات
29
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى