مجدالدين سعودي - تمرد حكايات

قالت الحكاية الأولى: سأتمرد على حبكتك..
تجشأت الحكاية الثانية و هتفت : لعنة الله على العقدة و الحل...
قالت الثالثة : مللنا من الزمكان و وحدة الموضوع...
نددت الحكاية الرابعة بالصراع الطبقي الذي أناقشه...
قالت الحكاية الخامسة : هل سينتصر الخير على الشِ في نهاية قصتك و يتعذب
طالبت الحكاية السادسة بالربيع الابداعي شرط أن لا تتدخل أمريكا الاسرائيلية
الظالم و يعاقب الجاني ووووووو ...
و العربية والغربية وإاعطاء الحرية لبطال الحكايات يقررون مصائرهم بدون تدخل
أجنبي...
نددت الحكاية السابعة بتواطؤ الكاتب مع مقص الخريف العربي و أعلنت افلاس
حار الكاتب بين ما يكتبه و بين ما يريدون له كتاباته...
منظومة الكاتب...
13
قالت الحكاية الثامنة : لا نريد اجترار حكايات ( شهرزاد التي أدركها الصباح
فسكتت عن الكلام المباح...)...
قالت الحكاية التاسعة: نريد أدبا ابداعيا جديدا ... أما الحكاية العاشرة فأعلنت خروجها عن النص الصلي ...
قال الكاتب: (أمهلوني لحظات لسترجع أنفاسي وأبدأ من جديد...لكون كاتبا
مجددا يخرج من جلباب المتعارف عليه ....) ...

هذا النص

ملف
مجدالدين سعودي
المشاهدات
34
آخر تحديث

نصوص في : قصة قصيرة

أعلى