محمد عكاشة - سورة النبضات..

أعلن لكم أني مشحون بملايين النبضات
النبضة مني كدفقة موج تجاه القلب
أو كهبة ريح تهز الأشجار والأفئدة
ولأن القدر هو الذي بثها بداخلي
ورسم لي خريطة واسعة عن البلاد الميتة
وعن الأرض الجرز التي تشققت
وأخرجت مابجوفها من عشاق عطشى

أعلن لكم أنني أتحرك بيد علوية كماريونيت صغير
في يدي جغرافيا لكل قلب هده الشوق
ولكل صدر نبتت على صفحته أشواك من الألم
ولكل مدينة هدمها الهجر ونامت شوارعها في خوف
أفرغ نبضاتي على سفح جبل كي تنهمر كشلال
أو في صحراء قاحلة لكي تحفر بحيرة
أو أنثرها كثلج يتساقط على أغصان الشجر

النبضات تهزني كصاعقة كهربية كل صباح
وكأني معبأ وأتحرك بزر
ولا يد لي في اختيار الطرق التي أسلكها
ولا في الأوقات التي أحددها
معي أنبوب متصل بأوردة القلب
تجذبني الكائنات التي تفتقد للنبضات
أملأ قلب فيل عجوز على شاطئ نهر
أو فؤاد غزالة هاربة من صياد محنك
أو طائر هده التعب في هجرة شتوية قارسة
أو لصدر طفل مات أبواه في قصف خائن
أو لوريد فتاة تمايل وانطوى لغربة حبيب

النبضات ترجني رجا كل طلة شمس
وتدفعني لأرش بها الشوارع والبنايات
لأغسل الأرصفة التي لونتها الدماء
والمنازل التي لوثتها الأدخنة
وأرش المدافع والقنابل والطائرات
وأغسل سترات الجنرلات والجنود
وأغرق خريطة الأرض لكي تتماهى الحدود

النبضات تربت علي كل مساء
وتمسد رأسي بيدها الناعمة
وتقبلني لكي تملأني من جديد
ليحركني القدر ربما أنا الصغير
أعيد تشكيل الحياة

محمد عكاشة
مصر

هذا النص

ملف
محمد عكاشة
المشاهدات
31
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى