أحماد بوتالوحت - مطر حزين.. شعر

إنَّهُم مَوْتى ، هَؤُلاء الَّذين يَتَساقَطون تِباعاً مِنْ أَغْصان الْعَتَمَة
وَعَلَيْك وَحْدَك أن تُدِير دَوَالِيب طَواحِين الَّليل ،
عليك أن تقْتَلِع الظِّلال من أرْصِفَتِها وتُقَلِّم أظَافِر الغبار
( يحتاج النَّهْر إلى قَرَابِين آلِهَة وَثَنِية كَي يُطَهِّر جِلْدهُ ) .
هَا أنْتَ تَخْصِف السُّحُب كَي يَعْبُر المَطَر الحَزِين إِلى خَريفِ الْحَجَر
هَا أنْتَ تَصْقُل نُجُوماً كَابِيَة تسْتَغْرق ذاكِرَة السُّفُن
وَحْدَك تَحْمِل هَزَائِم شَرْقٍ مَسْقوفٍ بِصَهِيل الفُولاذِ وَالْجَلَّاد .
أسوار المُدُن البليدة تَهْتز كَأَكَمَة مِنَ السُّعال
وَالْخَريف يَلُوكُ أغنية رَتِيبَة عن الجَليد وَقَمْل الْمُعْتَقَلات
وعلى أسنانه صَريفٌ سِنِين الجُوع والرّعْب والأَنِين .

أحماد بوتالوحت

هذا النص

ملف
أحماد بوتالوحت
المشاهدات
9
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى