ميلود خيزار - حُلُـــــــــــــم.. شعر

"اللّاشعورُ وطنٌ؛ الوعيُ مَنفَى"
- ا. سيوران-

بينما كنتَ هُنا
وحدكَ
بالأمسِ.... هُنا
تَشربُ،
كانتْ خمرةٌ تَلعبُ بي سِرًّا
و كأسٌ مثلَ تلك النّظرة الزّرقاءِ ...
في رأسي تَدورُ.
لَسعتْني نَحلةٌ في شَفَتي السُّفلَى
أضاءتْ جَمرةٌ
مثل التي أيقظتَـها أمسِ
بأنفاسكَ، في تلك السّجارهْ.
ثُمّ، لا أَذكُرُ
حُمَّى أخذَتْني
و رَمَتْ بي وردةَ عاريةَ الــــرّوحِ
على نــارِ السّريرْ.
و كما تَبتسمُ الآن لأُنثى تَدخلُ المَقهَى
تَبسّمتُ أنا
للموتِ في صَمتٍ
و عانقتُ الإشارهْ.


* ( قدّاش زهرة الملح) - دار "ميم" -


هذا النص

ملف
ميلود خيزار
المشاهدات
65
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى