رمضان الصباغ - الحب والحزن.. شعر

ساحرتى
يا حبل الضوءْ الممتدّ
بين الشمس المانحة وبين البدر
يا نهرًا معطاء الكف
يا ثوبًا يدفئ من ألمه الجوع، وأضناه الخوفْ
أحببتك، وسهرتْ
مات الليل وجاء الفجر
فجمعت قواى لكى أفصح عن هذا السرّ
لكنى حين نويتْ
نصحونى:
لا تسكب أسرار فؤادك
قبل حلول الصيف
فكتمت السرّ .. كتمتْ

**

قابلتك كل صباح .. كل مساء
وبرأسى أومأتْ
وبقلبى المهموم .. دققتْ
لكنّى حين تقابل عينىّ العينين الساحرتين
أدفن رئتى فى صدر الصمتْ

**

يا أصحاب
جاء الصيف
احذر أن تفتح بوابات السرّ
فتشرب أقداح الخوفْ
طوقنى الحزن وحار الأمر
وانطلقتْ من قلبى دوامات البوْح
حين انكسرت مرآه الأصحاب
واتّسع الجرح

**

مرّت أعوامْ
وأنا يا سيدتى جئت اليومْ
كى أقطع حبْل النوْم
وأقول كلامًا لم تسمعه منى من قبلك آذانْ

أهجر أيام الجوع، وأعوام الصومْ
وأقول:
أحبك
فأنا لم أجبن
حين ارتفعت رايات الموتْ
لم أتردّد فى بتْر الصمتْ

**

- يا حبى
معذرة
قد مرّت أعوام
وأنا
أوأنتْ
لم نزرع أشجار الوصل،
أقمنا فى القلبين تماثيل الخجل
وعشنا الوهم
وضاع العمر
• يا ويلى من هذا اليوم
وقد صرت عجوزا حظر عليه ممارسة الأحلامْ
حتى لو كانت فى النومْ .

هذا النص

ملف
رمضان الصباغ
المشاهدات
22
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى