عبد الحميد باحوص - لنبدأ من البداية

-1-
حذار أن تعتقد أنك حي.
ما الذي يجمعك والوديعة؟
انت رجل أسرف في حب الحياة
لذلك يقولون عنك
وضيع
لا تثق في ما يقوله الناس،
الناس يقولون فقط.
كما عهدناهم في الفرح والحزن
في كل شيء
حتى وهم لا يقولون شيئا احيانا كثيرة.
الحياة وهم
ان لم تعشها بتفاصيلها الحقيقية
غير منظمة على الفوضى
غير منظمة على العقل
الذي يعتقل في دواخلك الفرح،
الحب
هذا الأعمى
حين يصيبك بكهربائه .
-2-
حذار أن تعتقد أنك حي.
نسير على خطاك أيها الهواء النقي
لا جهة تؤوينا غيرك،
لا جدار نسند عليه ظهورنا
كل الجدارات اهترات وانهدمت.
فيما مضى،
كنا ناكل الخبز
ونحسب أننا ناكل مائدة نزلت علينا
من السماء،
سبحان مبدل الاحوال..!!
نشرب الماء ونحسب أنه خمرة من الجنة
سبحان مبدأ الأحوال..!!
نسير على خطاك أيها الهواء النقي
لا جهة تؤوينا غيرك.
في انتظار الثورة علينا؛
نعود القهقرى
نعود لنبدأ من البداية.

عبد الحميد باحوص
دروموندفيل/كندا

تعليقات

هذا النص

ملف
عبد الحميد باحوص
المشاهدات
55
التعليقات
2
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى