أمل الكردفاني - عيد الميلاد

-عيد ميلادي أتى
إنه عيد الفتى..
إنه عيد الانبثاق..
-كن شيوعيا سخيف العقل..
تضحك والرفاق...
قالت سيدة الصالون الأدبي..
أمامي
شعرها الأشقر متجمد
وكأس اسكوتش على طاولة تفصل بيننا
وبين سبابتها والوسطى سجارة..
- عيد ميلادي سيأتي بعد أسابيع قليلة..
قلت ..،
ولم يأت الرفاق...
باغتتني بضحكة:
- كلاب.. ليبراليون كلاب..
كانت الطاولة لا تزال تفصل بيننا...
وكانت شفتاها ترتعش..
ثم دار الصمت
بين كأسين من اللا معنى..
- لم يأت الكلاب..
عيد ميلادي وميلادك ها هنا...
همست:
- الآن؟
همست:
- قبل أن يأت الكلاب...
طارت الطاولة..
وأولجا
تعبرني وأعبرها...
وحبوب الطلع تسري
في الحقول
ومن حولنا
كأس مهرقة الشراب..
وسجارة لا زالت على الأرض مشتعلة..
ومناديل وصفحات كتاب...
عضت على الشفتين:
- لن يأت الكلاب..
.
.
.

هذا النص

ملف
أمل الكردفاني
المشاهدات
66
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى