رضى كنزاوي - حقد في شهره السادس.. شعر

يوما ما سيتعفن هذا الحقد
داخلي
و يفوح كجثة كلب
ناسفا كل العطور
التي موهت حقائق الأشياء
يوما ما سيضيق به
رداء الجبن الفضفاض
مكشفا عن المسخ
الذي لطالما أخفيتموه
كما تخفي مومس
حملها اللاشرعي...
لأنه حقد حقيقي وليس وسادة
من الأفلام الدرامية
سيقول ها هو ابن الزنا جاءكم أخيرا
باسم
ونسب وهوية
عندما
يكون الأوان قد مضى بعيدا
بعيدا جدا...
كقطار ترتعش أنواره في الليل
على أن أنسى ألمي....
بسيجارة
أو زجاجة
أو بحب عابر
أو أن أكتفي بانتقام من ذبابة
أصفعها بمنديل
أو من جدار ألكمه
أو من مرآة أهشمها
أو من وردة امحقها بحذاء..

إياك ثم إياك أن تجعل شاعرا يكتب ويداه ترتعشان
خوفا...
لأنه لا شك سيثقب الورقة.

هذا النص

ملف
رضى كنزاوي
المشاهدات
96
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى