نزار حسين راشد - استدراك.. شعر

وهكذا تكتملُ دائرةُ وحدتي
ْويدورُ الحوار
وأصمد على شفا الإنتظار
طارداً أشباح خيبتي
القمر يفرش بسطه الذهبية
في خيام الليل
ويهيّء مُتّكأً
لخلوة طويلة
وشعاع النّجم الخفيف
يخطُّ في الرّوح ألواناً
من البهجة النّاحلة
السماءُ مزركشةٌ
كثوبٍ شركسي
والأمواج تتدافع
كحملانٍ صغيرةٍ مرِحة
وتستريحُ الرّوحُ
فوق قمّةٍ شاهقة
كصقرٍ زاهدٍ في الطيران
ٌالأرض مستراح
والسّماءُ قُبّعة واسعة
ويكتملُ المشهد
بحضورك الرّزين
وحين تشرعين في العزف
على أوتارِ شعري
بأناملك الملكيّة
يلتئمُ اللحن
في فم الناي
وترتعُ القطعان
تحت أقدام الرُّعاة
ويتساقط الرّذاذ
بلا ضجيج
كسيمفونية مكتومة
مراوداً أسدان الخصوبة
عن خلاصٍ قريب

نزار حسين راشد
  • Like
التفاعلات: خيرة جليل

هذا النص

ملف
نزار حسين راشد
المشاهدات
48
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى