أمل الكردفاني - حكايات النجوم.. شعر

هناك غابة مدهشة
من النجوم..
في صفحة ساخرة بالعدم..
وكل من يودع سطح الأرض
يبصر اتساع الحياة..
ظاهرة الجمال كالألم...
ربما ليكسره عند ذلك الندم..
ربما....
ليمت
كما عاش في الحسرة الخالدة...
ورتابة الأغنية الواحدة
.
.

وعيون النجوم..
بارزة
كعيني أب
يحضن جثة طفله في التياع
يرفع رأسه للآلهة المقهقهة:
ألا تراعين..
قطرة الدمع
في ومضة اليراع..
فتزداد القهقهات..
ويضج مجمع مقدس
بلا مقدسات...

....

وحين يرى النجوم يشك..
يعبر السبخ..
بأقدامه العارية...
هل سأحيا...
حكمة القبلة الضارية...
.
.

وكل شيء يسير عكس الاتجاه...
تقول المرأة العجوز..
يرد غامزا:
إن كان كل شي .. فلست إلا عابرة شقية...
تكشف العجوز مفاتنها
في ضحكة بسنها الوحيدة
...الذهبية
فيفغر العجوز عن ذكورة ميتة..
في فك بلا أسنان...
تقول:
حقا..نحن الآن ميتان...
...يضحكان
ثم يمضيان..
.
.

تنشر أرتال النجوم...
عناقيدها الفتية الضاحكة...
غازية وحشة مملكة حزنها الحالكة..
وتحت قبضتها
ترتعش الأنفس الهالكة...
من هنا..
حيثما الأرض غارقة في الظلال
تغني جماجم الغربان..
وأعينها المجوفة
محشوة بقسوة الرمال..
وعلى القارات
صنوبرات الوعد...
تحمي زيفها بالشوك..
تارة..
وتارة بدر سمها في قطرات العسل..
يا فتاة ابريل
أرسلي في الهواء
كذبة القبل...
.
.

هذا النص

ملف
أمل الكردفاني
المشاهدات
69
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى