سالم الشبانه - مطر الجوعى.. شعر

مطر غزير طوال الليل يدق طبوله
كسامر بدائيّ
مطر ناعم كمداعبة عاشق
مطر
مطر
ثم...
غضب مكتوم في عين امرأة طويلة
شوارع موحلة مكسورة
ماء راكد تحت إطارات السيارات
التي تعبر كدروع حديدية
الشجرة تقف مزهوة مبللة
كأمراة مبللة بالحب
الريح راكدة كأنما حبات المطر
ثقل لا مرئيّ
مطر تزهو به الدنيا
إلا الجنديّ الذي يقف مبلولا
ربما يفكر في شباك يقف وراءه
وهو ينظر للمطر
ربما يفكر في يد حبيبته الدافئة
او مشروب تصنعه أمه بحنان
مطر
مطر
مطر....
ليس مطر السياب
في قصيدته أنشودة المطر
الآن أعرف كم كان السياب
حزينا، مفطور القلب.
هذا المطر يضرب الأرض
ثم يتلاشى..
والشاعر يجلس على المقهى
يفكر في جندي مبلول
وجوع يضرب هذه الأرض المقدسة.

سالم الشبانه

هذا النص

ملف
سالم الشبانة
المشاهدات
22
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى