رباب الحكيم - هواجس لا تنام..

انقلاب المعبد وتحطيم كل المقدسات المزعومة من منطلق تعبد وتعظيم اللاشيء، يخلق الإنسان لذاته دائرة لا بداية لها أو نهاية، حلقة تصل بحلقة وكأننا نخرج من حلم إلى حلم آخر..

نظن أننا « طواويس الملائكة» في كل حلم الملائكة، هذا بعيداً عن أي لون من ألوان التعظيم، بل قد يكون نوع من التفرد بالحب الإلهي يصاحبه نوع من التمرد المتمزق بالحب الذاتي لذاته الأعلى؛ مما ينتج عن ذاك نظرة تؤدي لإشعال النيران بداخلنا.. بالضرورة أصبحنا منها.

تعليقات

ا
نعم 👍 رؤية من منطق الكفر و عبادة غير الله سبحانه تؤدي بنا الي الجحيم الداخلي مع الوقت. هذا في الجزء الاول.
لكن في الجزء التاني نرى انك تقارنين عبادة الله بتقديس اللاشيء.
 

هذا النص

ملف
رباب الحكيم
المشاهدات
135
التعليقات
1
آخر تحديث

نصوص في : غير مجنس

أعلى