عبدالوهاب محمد يوسف ( عبدالوهاب لاتينوس) - كل ما تعرفه!.. شعر

كل ما تعرفه ، للحظة ، يثب بعيداً
ينسل مِن رحمِ الذاكرة
المعذب بماءِ الحزنِ الدافق
كل ما تمسكه ، للحظة ، يداك
يذيب كذئبقٍ ،
أو يتبخّر دفعةً واحدة
تحت حرارة تنبعث مِن جحيمٍ آخر
شبع منه خراف الرب
كل ما يراه ، للحظة ، عيناك
يفرُّ موجوعاً نحو العدم
أو يختبئ خلف دغل ظلام ، خوفاً
مِن نظراتِ الشمسِ
كل ما تعرفه ، سابقاً ، والآن ؛
سيقصف هدوء قلبك
إلى غابةِ القلق
كل ما تعرفه ، سابقاً ، والآن ؛
سيتنكر لكَ بفظاظةٍ
ويخز سهم الشك جِلد يقينكَ
كل ما تعرفه ، للحظة واحدة
سيتلاشى ، يفرُّ
دون أن تجد ما يحول أو يفسِّر ذلك
تتمنَّى لو كان بوسعكَ الجنوح
إلى البداهةِ القائلة :
" دعكَ عن كل شيء ، فكل شيء
يكمن في التفاصيل "
عبثاً؛ ذلك ليس كل ما في الأمر
طالما الفراغ هو فقط ما تبقى
فلا أحد يهتم بالتفاصيل!
/ / /
9/1/2020
عبدالوهاب محمد يوسف


33
  • Like
التفاعلات: آدم إبراهيم

تعليقات

تكتب كما لو أن ريحٍ يداعب قطرات المطر المنسدلة على جبين أوراق الشجر ذات هطولٍ منعش بنسيمٍ خريفي...
 

هذا النص

ملف
عبدالوهاب محمد يوسف
المشاهدات
117
التعليقات
1
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى