أشرف قاسم - مِن وجهها نورُ الصباحِ أطلَّا

مِن وجهها
نورُ الصباحِ أطلَّا
وجهٌ هداني حُسنُه
وأضلَّا
مِن سلسبيلِ فُراتِها
اغتسَلَ الندى
ونوى وكبَّرَ في الرحابِ
وصلَّى
هي شمعدانُ النورِ ،
حين عشقتُه
عرفَ الفؤادُ اللهَ
عزَّ وجَلَّا
مِن وَجْنةِ الأزهارِ
بَردُ بَنانِها
فإذا أطَلَّتْ فالربيعُ أطلَّا
تمضي
فَيَنبُتُ في مواطيءِ خَطْوِها
بُستانُ أفراحٍ
وطُهْرُ مُصَلَّى !!

هذا النص

ملف
أشرف قاسم
المشاهدات
26
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى