فوزية أوزدمير - نادل المقهى..

نادل المقهى محتال
يجلس مع شيطان الخلق والإلهام ..
يسبح في كأس الابسنث منتشياً ..
يفتح باباً في قفص رأسه الكبير
يبقيه واقفاً
وسط كتفيه العريضتين ،
وربطة عنقه الزاهية
تمر الجنية
يتقدم خطوة للأمام
يترنم بسيمفونية " بيتهوفن " القدرية
- أيجدي أن يغوص البصر في ليل القدر .. ؟
الشاي ليس بطيئاً
القهوة ليست شخصاً آخر
وعمود الإنارة
يلعب الغميضة
الأصبع يحمل كأساً من الضوء
إلى صفحة شفتين مطبقتين
لفمٍ أسود وعظام كثيرة
خطيئة غطرسة النهاية
عبر عشر أصابع
لاستقامة كاملة ،
ويتأنى ..
كيف لأصبع أن يمر هنا
على حدٍ أعمى .. ?

هذا النص

ملف
فوزية أوزدمير
المشاهدات
46
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى