عبدالجبار العلمي - عن كتاب " عشرة أدباء يتحدثون " لفؤاد دوارة"

من أجمل الكتب التي قرأتها وما أزال أعود إليه للجلوس مع فطالحة الأدب العربي، وأنصت إلى الحوار الممتع المفيد بين الصحافي الناقد فؤاد دوارة وبين هؤلاء الكبار . والكتاب كان مرجعا أساسيا للعديد من الباحثين والأساتذة في إنجاز أبحاثهم ودراساتهم العليا في بعض الجامعات ومنها السوربون. كان الكتاب المحاورون في الكتاب هم على التوالي : طه حسين ـ توفيق الحكيم ـ محمود تيمور ـ حسين فوزي ـ محمد فريد أبو حديد ـ عزيز أباظة ـ محمد مندور ـ فتحي رضوان ـ نجيب محفوظ .
كان حوار الدكتور محمد مندور غنيا ودقيقا ومعبرا بصدق عن حياته لدى دراسته بفرنسا والمعارك الأدبية التي خاضها لدى عودته إلى مصر، ناهيك عن استعراضه للمؤلفات النقدية في مختلف المجالات : النقد الأدبي قديما : " النقد المنهجي عند العرب " ؛ وحديثا دراساته في النقد الأدبي المعاصر في مختلف الأجناس الأدبية : مسرح توفيق الحكيم الذهني ؛ مسرح شوقي الشعري ؛ الشعر الحديث في مصر ؛ " النقد والنقاد المعاصرون " وقد خصصه لأبرز نقاد العصر أمثال حسين المرصفي والعقاد وميخائيل نعيمة وعبدالحمن شكري والمازني ولويس عوض ويحيى حقي ؛ دراسات في " الأدب وفنونه " و"الأدب ومذاهبه" يعرف فيهما تعريف الأستاذ العالم بالفنون الأدبية وباتجاهاتها المختلفة عند الغرب : الكلاسيكية ـ الرومانسية ـ الواقعية ـ الواقعية الاشتراكية ـ الطبيعية ـ الموية ـ السوريالية ـ الوجودية ـ العبثية ( مسرح العبث أو اللامعقول ) ؛ قراءاته في الأدب العالمي باحثاً عن شخصيات أعمال خالدة في كتابه المتميز" نماذج بشرية" وغيرها من الكتابات الصحافية ذات الطابع السجالي مثل كتابه " معارك أدبية " ( كتاب الهلال ) ؛ أما الترجمة فله فيها أعمال ذات قيمة سواء على المستوى الأكاديمي : ترجمته لكتاب لانسون في اللغة والأدب الذي ألحقه بكتابه الباذخ عن النقد العربي القديم المنوه إليه أعلاه، أو على مستوى ترجمة الإبداع ، وأهم ما قام به في هذا المجال ترجمته الرائعة لرواية "مدام بوفاري" لفلوبير التي تعتبر أجود ترجمة لهذا العمل الروائي الذائع الصيت عالميا إلى لغة الضاد. وما أظن أن أي ترجمة لهذه الرواية ، يمكن أن تتجاوز هذا الإنجاز المتقن المكتوب بيراعة أديب فنان يتقن اللغتين الفرنسية والعربية. أما "الشعر المهموس" ، فكان أول من نبه إليه ، ودرس بعض نصوصه القيمة ومنها قصيدة " أخي " لميخائيل نعيمة في كتابه النقدي الرائع " في الميزان الجديد". يعتبر الحوار الذي أجراه فؤاد دوارة في هذا الكتاب القيم ، أطول حوار وأغناه بالمعلومات والآراء والمواقف . وقد تنبه الأستاذ الناقد المغربي محمد برادة إلى أهمية منجز هذا الناقد الكبير ، فاختاره مجالاً لبحثه لنيل الدكتوراه ( دكتوراه السلك الثالث ) في جامعة السوربون بباريس ، ونشره بعنوان " محمد مندور والتنظير للنقد الأدبي " . وفي هذا الكتاب الأكاديمي المتميز في مجاله ، كثير من الإحالات من حوار فؤاد دوارة للناقد الكبير محمد مندور .
شكراً للأستاذ الناقد إيهاب الملاح الذي أثار الحديث عن هذا الكتاب الجميل القيم بامقالته التي نشرها على صفحته .






12922

هذا النص

ملف
د. عبدالجبار العلمي
المشاهدات
226
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى