فتحي مهذب - الهـــــــــاوية.. شعر

بعد إنجاز العالم..
نسي مفاتيحه في رأسي..
نسي دراجته الأثيرة
في كتب الخيمياء..
ينابيع ضحكته في المرتفعات..
وعولا غزيرة في العبارة ..
جبالا تتحرك ببطء
فاردا ملابسه على حبال قوس قزح..
قارعا نواقيس العدم في العتمات..
بعد إنجاز الهاويات بمغزله الليلي..
نسي شجرة الحكمة في قلبي..
الآن يزورني تمثال مقطوع اليدين..
جائعا وحزينا ..
إفترسوا مسدسه العائلي
ورموا مخياله إلى كلاب المجرة..
أملأ فمه بريش غيمة ضحوكة
إقتنصتها في مرتفعات النوم..
أهديه دمعتين من الماس..
لتهدئة خاطره المكسور..
واعدا اياه بطاقم أسنان نبي..
خذلته ذؤبان الحتميات.
بعد إنجاز العالم..
قتل ثعلب قذر ديك الذكريات.
أكلت أمنا تفاحة محرمة..
كسرت قناديل شهوتها
على كتفي وعل مصنوع
من طين مسحور.
بعد إنجاز فكرة الموت..
عض على نواجذه
واعدا كل الموتى..
بهجرة جماعية في طائرة بوينغ
إلى عالم الآخرة..
واعدا حصاني الذي مات في انفجار لغم..
بجائزة مالية ضخمة..
واعدا كلبي الذي قطع الفراغ ذيله
بوليمة لا تفنى..
واعدا قط الجارة العمياء
بحزمة من سمك الماهي ماهي..
بعد انجاز العالم..
حاول تمزيقه بالزلازل .
  • Like
التفاعلات: ياسين الخراساني

أحدث المراجعات

إليك سيدي فتحي مهذب،
موعدك مع الدهشة لا يخلف أبداً. التقابل الأنيق والفذ للأنا الواسع (التمثال مقطوع اليدين، الحصان، القلب ... كل الموتى) مع منجز العالم ومزلزله يترك انطباعا بحضور معركة ملحمية.
هو "فاردا ملابسه على حبال قوس قزح.." وأنت "واعدا اياه بطاقم أسنان نبي.." تبدو المعركة غير متوازنة.
أضن أن القارئ هو الناجي الوحيد ... !
دمت بكل خير سيدي.
  • Like
التفاعلات: فتحي مهذب

هذا النص

ملف
فتحي مهذب
المشاهدات
94
تقييمات
1
آخر تحديث
تقييم
5.00 نجوم 1 تقييمات

نصوص في : شعر

أعلى