وئام أبو شادي - كنت امرأة معقدة أحاصر اللغة

كنت امرأة معقدة
أحاصر اللغة حين أكذب
و أتمرد على استدارة حزني
حين أكتب…
كان أول الأشياء في الحكايا كآخرها
أنخل قشعريرتي من فجاجة الهرب
أستعمل ثقافة أعصابي التالفة
في خلق فرصة لشغف مزيف
أتضخم في عنادي كحوت يموت كمداً
من فرح سمكة صغيرة صنعت عالماً في حلقه
لا أكسب رهاناًمع جرأة فجر دافئ
أقع من سمائه وهو يسعل ويغني
" كانت بيضاء بما لا يكفي لظلام ليل واحد "
كنت عقدة لا تستريح في خصام المطر
ولا تنفرط في آخر عود كبريت
يشط النار في حلم لا ينطفئ
قاومت كثيراً لأبدو إنجازاً مثيراً للوقوف
وقعت أذني سهواً في حنجرة ورقة
كنت قد نسيتها في اخر الكلام..
كتبتني ببساطة من يرى العالم شخص واحد
" تجهش بالبكاء امرأة دارت بقلبها الدنيا "

هذا النص

ملف
وئام أبو شادي
المشاهدات
74
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى