د. عربية بلحاج - قراءة في قصيدة " كروان يعزي شجرة تبكي" للشاعر فتحي مهذب

** قراصنة يبحثون عن قصائدي
في غواصة..
ذكرياتي في كنيسة مهدمة..
أخفي كنوزي في أعماق المحيط..
خرائطي في تخت تحرسه حيتان
زرقاء ..
صقور مضيئة لا تأخذها سنة ولا نوم..
بوابون من قارات مجهولة..
يطرق بابي ثيران
فقدت أسلحتها في كمين..
تبدو منكسة وحزينة..
مثل رهائن في معتقل نازي..

***

البارحة
سمعت كروانا يعزي شجرة تبكي..
يمسح دموعها بمنديل ورقي..
حياني طائر لقلق..
راقه هذا المشهد...
قتلوا كل شجرات السرو
دحضوا براهين الغابة..
في محاضرة مومياء..
قادوا جذعا إلى نحات
أغصانا فقيرة إلى مشرحة..
هذا ما دونته غيمة صديقة
بعد ذهاب هولاكو إلى مغارة
مجاورة .

***

أنا شين ئيقي ئونيي
مروض الأفعى التي سرقت أنكيدو..
في عزلتي أخرج ألواحي الطينية
أحاضر في بيت الأموات..
أحظى بمحبة كل المومياءات..
كل الموتى يرددون إسمي ..
يمشون وراء جلالتي..
أقاتل وحوش المحو
في أعماق الأنهار..
صداقتي لا تبلى مع أسماك
المحيط .


*****


مشهد اول انفتح على ذوات متنوعة هي كائنات يلتقي فيها الخير والشر كروان وشجرة التصق بهما الإنساني تعزية وبكاء وكائنات شريرة ياخذون ما ليس لهم ولكن الهدف قصائد في غواصة مكان ذكريات داخل الفناء كنيسة مهدمة معبد لايتعبد فيه وكنوز في الاعماق والبحر رمز العمق والمجهول والامتداد واللامحدود الحراس فيه حيتان زرقاء في تقابل وتضاد مع موجود غير ممكن الا وهي الحيتان الزرقاء والصقور
الحارس متأله صقور لاتأخذها سنة ولانوم
مفارقة فلسفية تنبئ بعبثية الموجود والبحث في اللامنطق وترك الجوهر
عبر هذا المقطع عن غربة الشاعر غربة القلم وعدم ادراك عمق المعنى فالمعاني هي في أعماق البحر تحرسها رموز وتلك الرموز هي مفاتيح الفهم جاءت متنوعة حمالة متناقضات كما الوجود وتأتي بقية المقاطع لتخدم هذه المعاني وتلون النثرية برموز أسطورية تعبر عن غربة الشاعر وصراعه من أجل البقاء وتمرده على القدر وصموده ليتحول بذلك إلى آلهة رمز الوجود والخلود

تحياتي استاذ فتحي مهذب.

هذا النص

ملف
فتحي مهذب
المشاهدات
25
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى