ربيعة مغيوس - أوسمة العذاب

لكَمْ خجلتْ في حلمي
وأنا أزف إليك
فستاني
عناقيدُ
لكم بكيت
ومُزيِّني يمدحني
عروس أنا




* عن ( أنطولوجيا شعراء وجدة ) من إعداد الشاعر بوعلام دخيسي
لم يعهدها
ولم تكن في صالونه
من أصحاب
المواعيد
لكم خجلت في حلمي
وأنا أزف إليك بعد العشرين من مواعيدي
قلت لي إني أحلى عروس
وإن ظفائري
ودفاتري
وباقة الورود
التي في معصمي عربون محبتنا
وإعادة للأناشيد
لكم خجلت في حلمي
أن أزف إليك
وأمومتي
خنجر
يستل ما تبقى

هذا النص

ملف
ربيعة مغيوس
المشاهدات
131
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى