علي سيف الرعيني - التامل

ربما ياخذنا التوقف قليلا اثناء البقاء على مقربة من الذات وقد يلهمك شئ ما في البحث عن الاشياء التامليه ومنها تلك الكتابات البديعة وقد تبذل جهدا وانت تقلب صفحات الجرائد بحثا عن مواضيع هي الاقرب لما يدور في خلجات نفسك وما اجملها تلك الكتابات التاملية التي كانت تبعث في النفس الهدوء والطمانينة ولعلنا اليوم نكون في امس الحاجة الى تلك الكتابات التاملية التي تغذي الروح وتشرح النفس وليس ارتقاء الاسلوب وتهذيب النفوس وتنقيتها الا بالتوجية السليم والارشاد الصحيح الذي بدوره يقودنا الى السمو الذي يتسم بالرقي وبلوغناالانساني الذي يؤثر في مسار حياتنا ويعمل على الدفع بناالى الوجهة التي نطمح اليها دون التعرج والاعوجاج وهذا لن يتاتى الا بحسن اللفظ وجمال المعنى وبهاء بلاغي وبذاك قد يحدث تغيير من شدة التاثير وسحر المعاني اننا في امس الحاجة اليوم الى الجلوس مع النفس وتطهير هام ن الشوائب العالقة التي تشوه علاقاتنا وتضع العراقيل وتمهد لصراعات لا نسلم شرها اننا بحاجة الى التامل في الجوانب المضيئة في نفوسنا لتعزيز قدرتنا في المضي قدما نحو تحقيق اهدافنا بخطى واثقة وهناك بلا شك جوانب مشرقة في حياتنا نحن بحاجة اليوم لاعادة قراءتها واستلهام ايجابياتها و اعادة تنشيطها بكل تلك المعاني المشار اليها
نكون قد بدانا المشوار بوضع اقدامنا على بداية الطريق
......... . ...........

هذا النص

ملف
علي سيف الرعيني
المشاهدات
77
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى