حسن الشرفي - أيها الجبناء..

دُكـــوا الـجـبال وزلـزلـوا الـقـيعانا … هـيـهات أن نـسـتشعر الإذعـانـا
أنــتـم بـقـوتـكم ونـحـن بـضـعفنا … وغــدٌ لـمـن لــم يـخذل الـميدانا
تـستجلبون الـبغي مـن أقطارها … وتُـجـيـشـون الــغــدر والـعـدوانـا
لـم لا يكون القدس من أهدافكم … حـتـى يـراكـم جُـرحـه شـجعانا؟
الـعـار أنـتـم والـفـضيحة طـبعكم … فـسلوا الـزمان وراجـعوا الـبرهانا
والـعيب فـي شـعب الـجزيرة أنه … مــا عــاد فــي أخـلاقـه إنـسـانا
ألـف الـضراعة كـالعبيد فـما نرى … إلا الــنـيـاق الــجــرب والـبـعـرانا
أنـا لست من أحد، أنا من موطن … عـشق الـهدى وتـشرب الإيـمانا
وجــد الـعـداوة تـسـتبيح وجـوده … لــكــنــه ســيـجـيـهـا بــركــانــا
خـسئت عُـروبتكم وقـبح ديـنكم … ديـنـا أطــاع الـشـر و الـشـيطانا
أنـا لـست مـن أحـد، أنا من أمة … داســـت بُـطـهر نِـعـالها الأوثـانـا
وغدا ستعلم أسرة الفحشاء من … مــنـا ومـنـهـا قـــد يـلـوح جـبـانا
عـمـيت بـصـيرتها فـظـل يـقودها … مــن يـنـهب الـبترول و الـنسوانا
واســـأل مـواخـيـر الـبـغـايا إنـهـا … أدرى وســل عــن بـيته سـلمانا
مـن لا يـدافع عـن كـرامته وعـن … حـرمـاتـه أبـــداً يـعـيـش مـهـانـا
هــا نـحـن يـاربـي ظُـلـمنا عُـنوة … وبـــك أنـتـصرنا مـنـطقاً ولـسـانا
صـنعاء والـمدن الـحبيبة والـقرى … صـارت عـلى كـتف الـرياح دخـانا
مـا ذنـبها ؟ مـا جُـرمها ؟ يـا أمـةً … فـي الـمشرقين تـساند الطغيانا
لـكـنـنـا سـنـخـوضـها بـبـسـالـة … يــمـنـيـة لا تــقــبـل الــخــذلانـا
ونــقـول لـلـدنـيا ولـلأخـرى هـنـا … مـــن لا يــهـون مـكـانـةً ومـكـانا
الـقـصف وُحـدنـا وجـمـع شـملنا … حــتـى غــدونـا لـلـفـدى بُـنـيـانا
لا فـرق بـين الأهـل في مران أو … ردفــــان أو بــيـحـان أو خــولانــا
الـكل مـن شـمً الانـوف فـلا ترى … إلا أبـــــاه الــضـيـم والـفـرسـانـا
أهــلا بـها حـربا نـخوض غـمارها … والله مـــــن نُــرضــيـة والــقـرآنـا
أهـــلا بــهـا حـربـاً تـقـربنا إلــى … هـدف يُـحقق فـي الـوجود مُـنانا

حسن عبدالله الشرفي – صنعاء / ليلة الأربعاء 25 مارس 2015 م

هذا النص

ملف
حسن الشرفي
المشاهدات
37
آخر تحديث

نصوص في : مختارات الأنطولوجيا

أعلى