علي سيف الرعيني - الوطن عيد

لايختلف اثنان من ان الاحتلال اياكان شكله ولونه واياكانت حجته ومبرراته مادخل بلدالاوزرع بذورالشقاق والتفكك والتاريخ الحديث والقديم يخبرناعن مايخلفه الاحتلال من كوارث لصراعات يصعب معالجتهابزمن قياسي الاوطان امانة في اعناق ابنائها لايحرزالنصرالاشعب لايعرف الاستسلام والخضوع والخنوع ولاكرامة لوطن لايعرف ابناءه الكرامة حب الاوطان جزءلايتجزاءمن عقيدته ودينه وشرفه ان التخلي عن الانتماءلحب الوطن يضعناامام كثيرمن الاحتمالات التفكك والانقسام الوطن بشمسه وقمره ونجومه مختلف عن تلك الاقماروالنجوم التي نراهافي البلدان الاخرى هكذانراها حبك لوطنك هووحده العطرهوالعيدهوالامان هوالطبيعة التي لم يخلق مثلها في الكون هوالروح ولاجسدبلاروح الوطن هوفرحة العيدهوالبراءة بعيون الاطفال في يوم العيد الوطن هوالنشوة التي تحيا بهاالارواح هوالطرب والعبق الوطن هوالحياة ويبقى الوطن
هوالحقيقة التي لاتغيب
قدنمرباوقات عصيبة وثقيلة جداحين يغلبناالاسى ونتاوه على وطن يبكي علينابقدرمانبكي عليه
حين تمنح الالقاب الزائفة لتزين اسماءالعملاءوالابطال المزيفين حين سرقونامناودمروا
اوطانناوروعوااطفالنا
ورغم ذاك لاياس لابؤس فانتظارالفرج عبادة
ونحن اليوم وعلى مقربة من العيدلكن حتى العيدصادره عليناوباءكورونا
ومع ذلك كله لاننسى ان الوطن عيد .......
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

هذا النص

ملف
علي سيف الرعيني
المشاهدات
37
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى