نبيل يوسف العربي النفيعي - المراعي المستباحة

٣- على حد الوقت موت

مجهدة مفاصل الليل
حد الاشتعال بالظلام والسكون .
والسكون ينهش قلب الوقت ،
الوقت ينزف لون الحداد مدى ،
كل مدية حية تسعى بالسم الزعاف صوب يمامات القلق الوجودي ،
تبخ موتا صامتا في مفاصل الليل المجهدة ،
يئن الوقت نزفا ،
فيمتد لون الحداد ويطغى ،
من يعصمه من موت يتسلل في صمت كالجبناء ؟!
وما من سفين يصارع موج السكون ،
أو يطفئه ،
أو ينفخ فيه ضجيج حياة ،
أو ينقذ من مخلبه
يمامات القلق .

يا للوحشة والوحشية حين يمر الموت عنيفا كالطوفان !
و جبال العصمة فرت فزعا دون حياء
تاركة في ميدان الليل المجهد حد التخمة
سبع عجاف سقطت صرعى
والوقت
من أقصى الليل
إلى أقصى الليل
يلفظ أنفاسه
ويموت بطيئا
-----------------
٢٦ / ٥ / ٢٠١٩
أبو لؤي النفيعي- مصر
-----------------

هذا النص

ملف
نبيل يوسف العربي النفيعي
المشاهدات
131
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى